قناة د.عيسى الخثيمي على اليوتيوب
عدد مرات النقر : 229
عدد  مرات الظهور : 2,059,145

عدد مرات النقر : 183
عدد  مرات الظهور : 2,059,145

العودة   عيادات ومنتديات طبيبي > بـــيـــت طـبـيـبــي > طبـيـبـي للأســـرة الســــعيدة

طبـيـبـي للأســـرة الســــعيدة :: كل مايخص الأسرة العربية من النواحي الزوجية والإجتماعية وغيرها وإيجاد الحلول لها .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
(( ))
قديم 24-08-2008, 06:33 AM   #1
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية omena
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقــامة: فـي حبّ الله
المشاركات: 7,785
معدل تقييم المستوى: 44
omena is on a distinguished road
awt3 ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~



الحمد لله حبيب المتقين ... وأنيس المنقطيعين ... وجليس الذاكرين ... ومرشد الحيارى والضائعين
والصلاة والسلام على سيد المرسلين .. وخليل رب العالمين .. وحبيب المؤمنين المتبعين .. وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
وبعد :
الحــــــب ...
تلك الكلمة الدافئة التي تحوي العديد من المشاعر والأحاسيس في جنبات القلب والوجادن فتنع**** على النفس البشرية تفاؤلاً وسعادة وعلى الجوارح خيراً وعطاءاً ..... فترى الثغر الباسم .. والوجه المشرق واليد الحنون والإيثار الجميل والكلمات العذبة تسمعها كأنك تلعق شهداً وتشم عطراً فما أسعدك يامن تملك تلك النفس !!
من منا لايريد أن يكون محبوباً مقبولاً لدى الناس , يهتم به , يسمع له , يرتقب حضوره يتفقد غيابه ... ؟؟؟؟

وكأي أمنية نحتاج لتحقيقها لابد من مفاتيح ووسائل وتضحيات ومساعي لنيلها لذلك جعلت هذه الصفحة تحمل أسطراً نتناول فيها بشئ من التفصيل تلك المفاتيح والوسائل التي تجعلنا محبوبين آسرين للقلوب ..

وأصل تلك المفاتيح العمل على إرضاء الله عز وجل فإن أحبك الخالق أحبك الخلق ونلتِ المنى وذاع صيتكِ بين أهل السموات والأرض :
{ أن الله يحب فلاناً فأحبوه }
فتشعرين بذلك الحب حتى من الحيوان والجماد والأرض التي تمشين عليها ...

ورأيت أن أجعل منهجية طرح هذا الموضوع على حلقات متسلسلة في كل يوم خلق وطريقة تجعلك محبوبة بين الناس .
وأسأل الله أن يعين على السداد في هذا الموضوع ويجعله خالصً لوجهه لايبتغى به غير رضاه .

وقفة قبل البداية ...
ثمرة حب العباد لبعضهم :
أولاً : الإحساس بالأمان والطمأنينة فلا حسد ... ولاحقد ... ولاأنانية
عن أنس – رضي الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه )) متفق عليه
ثانياً : التعاون على الخير وتجنب الرذائل وتقديم النفع وقضاء الحاجات ..
عن عبد الله بن عمر – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( خير الأصحاب عند الله تعالى خيرهم لصاحبه وخير الجيران عند الله تعالى خيرهم لجاره )) رواه الترمذي
ثالثاً : اللقاء على منابر من نور يوم القيامة وظل العرش :
عن معاذ بن جبل – رضي الله عنه – قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( قال الله عز وجل : المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء )) رواه الترمذي
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن الله تعالى يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لاظل إلا ظلي )) رواه الترمذي

مفاتيح الحــــب :
المفتاح الأول :
( حسن الصلة بالله عز وجل )
مفتاح كل خير ومغلاق كل شر أن نحسن صلتنا بالخالق البارئ جل في علاه , ذلك أن قلوبنا بيد باريها سبحانه يقلبها كيف يشاء .
ومن وسائل حسن الصلة بالله :
1- كمال التوحيد والإخلاص لله سبحانه .
2- اتباع أوامره واجتناب نواهيه .
3- اتباع سنة نبيه صلى الله عليه وسلم .
4- تتبع كل مايحب الله عز وجل والسعي لتحقيق مرضاته .
5- مخالفة هوى النفس ورغباتها التي تصد عن الله .

ولتكن لدينا الثقة في الله عز وجل أنا إذا أحببناه سبحانه وداومنا على ذكره وشكره تولنا برعايته وفتح لنا مغاليق القلوب , وأسعد بعبد أحب ربه فأحبه ورزقه سعادتي الدنيا والآخرة .

{ اللهم إنا نسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا إلى حبك }
{ اللهم اجعل حبك أحب إلينا من أنفسنا وأهلينا ومن الماء البارد على الظمأ }
__________________

[read]"إنـــي أخـــاف إن عصيتُ ربي عذاب يوم ٍ عظيــم"[/read]



من مواضيعــي

أنــتِ والنقـــاب *مهم لكل غالية*

حملـة حـياتي بدون أغـاني ..كلها معاني.. شاركوونا (*جديد*)
omena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 24-08-2008, 06:34 AM   #2
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية omena
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقــامة: فـي حبّ الله
المشاركات: 7,785
معدل تقييم المستوى: 44
omena is on a distinguished road
افتراضي رد: ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~

المفتاح الثاني :
( سلامة الصدر )

سلامة الصدر هو خلو القلب من أحاسيس البغض والكراهية والحقد تجاه الآخرين , وسلامة الصدر أدنى مراتب الأخوة حيث يصفو القلب للإخوان أينما كانوا , ولن تجد سليم صدر يكرهه الناس , بل هو محبوب لأن الحب مبعثه القلب ولصفاء قلبٍ سليمِ الصدر سيحبه الناس
وهو مأجور دنيا وفائز في الآخرة بإذن الله - سبحانه وتعالى -

وسائل تحقيق سلامة الصدر :
1- تجنب سوء الظن والتعامل مع الآخرين حسبما يظهر من كلام وأعمال .
قال صلى الله عليه وسلم : { إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث }
2- التصدق بالعرض كما فعل أبو ضمضم - رضي الله عنه - حيث كان يقول كل صباح :
( اللهم إنه لامال لي أتصدق به على الناس وقد تصدقت عليهم بعرضي فمن شتمني أو قذفني فهو في حل ) فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : { من يستطيع منكم أن يكون كأبي ضمضم }
3- حب الخير للناس وتقديمه لهم إن استطعنا فذلك يؤكد لنا وللناس سلامة الصدر تجاههم .
4- عدم الاستماع إلى النمامين والمغتابين حتى ولو كان نقل الحديث على سبيل التسلية .
عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لايبلغني أحدٌ من أصحابي عن أحدٍ فإني أحب أن أخرج إليكم وأنا سليم الصدر }
رواه أبو داود والترمذي
5- الدعاء هو سر تحقيق مايعجز المرء عن تحقيقه وهو سلاح يقهر ولنتأمل : قول ربنا جل وعز :
{ والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولاتجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوفٌ رحيم }


استراحة :
<<<<<< ليس أروح للمرء ولاأطرد لهمومه ولاأقر لعينه من أن يعيش سليم القلب مبرأ من وساوس الضغينة >>>>>>>

(( اللهم اهدي قلوبنا واسلل سخيمة صدورنا واكظم غيظ قلوبنا وأجرنا من شر الشيطان وشركه ))


__________________

[read]"إنـــي أخـــاف إن عصيتُ ربي عذاب يوم ٍ عظيــم"[/read]



من مواضيعــي

أنــتِ والنقـــاب *مهم لكل غالية*

حملـة حـياتي بدون أغـاني ..كلها معاني.. شاركوونا (*جديد*)
omena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 24-08-2008, 06:35 AM   #3
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية omena
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقــامة: فـي حبّ الله
المشاركات: 7,785
معدل تقييم المستوى: 44
omena is on a distinguished road
افتراضي رد: ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~


المفتاح الثالث :
( تجنب الحسد )
الحسد : هو تمني الحاسد أن تتحول إليه نعمة المحسود وفضيلته أو يسلبها
لكي تنال حب الآخرين يجب أن يخلو القلب من الحقد والحسد مع اليقين بأن الله مقسم الأرزاق يعلم - سبحانه - مايصلح أحوال العباد فأعطي زيداً وحرم عمراً !!
مع محبة الخير للناس يحبك الناس ..
وتأملي معي أخيتي هذه المحبة من خلال هذا الحديث :
قال صلى الله عليه وسلم : { من قال حين يصبح : اللهم ماأصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لاشريك لك فلك الحمد ولك الشكر فقد أدى شكر يومه ومن قال مثل ذلك حين يمسي فقد أدى شكر ليلته }
الشاهد منه : { اللهم ماأصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك ...}
حباً للخير للنفس وللغير وشكراً للمنعم - سبحانه - على ماأنعم به عليه وعلى إخوانه .


قال ابن سيرين : ماحسدت أحداً على شئ من أمر الدنيا , لأنه إن كان من أهل الجنة فكيف أحسده على شئ من أمر الدنيا وهو يصير إلى الجنة ؟! وإن كان من أهل النار فكيف أحسده على أمر الدنيا وهو يصير إلى النار ؟!


فالنحيا بقلوبٍ صافية نقية مخمومة تقية نقية لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد .


علاج الحسد :
1- عدم كراهية وجود النعمة لدى الآخرين مع تمني وجودها عنده .
2- الرضا بقضاء الله وقدره .
3- الزهد في الدنيا .
4- تأمل أحوال من هم أقل في أمور الدنيا وتوجيه الحسد إلى غبطة وهي ( تمني النعمة للنفس وعدم تمني زوالها من عند الغير )


استراحة ...
حديث شريف { من رأى شيئاً يعجبه فقال ما شاء الله لاقوة إلا بالله لم تضره العين }


اللهم نقي أعمالنا من الرياء .... وقلوبنا من الحقد والنفاق ... وقنا شر الحساد
__________________

[read]"إنـــي أخـــاف إن عصيتُ ربي عذاب يوم ٍ عظيــم"[/read]



من مواضيعــي

أنــتِ والنقـــاب *مهم لكل غالية*

حملـة حـياتي بدون أغـاني ..كلها معاني.. شاركوونا (*جديد*)
omena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 24-08-2008, 06:36 AM   #4
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية omena
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقــامة: فـي حبّ الله
المشاركات: 7,785
معدل تقييم المستوى: 44
omena is on a distinguished road
افتراضي رد: ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~

المفتاح الرابع :
( عدم تتبع العورات )
العورة : هي كل مايستر الإنسان استنكافاً أو حياءاً
يقول تعالى : { والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير مااكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثما مبيناً }
وأي إيذاء أشد من تتبع عورات الناس وكشف ماستره الله على عباده ؟!
وليحذر من يفعل ذلك من وعيد الله -عز وجل -
فعن عبد الله بن عرو - رضي الله عنهما - قال : صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر فنادى بصوت رفيع فقال : يامعشر من آمن بلسانه ولم يفض الإيمان إلى قلبه لاتؤذوا المسلمين ولاتعيروهم ولاتتبعوا عوراتهم فإنه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف رحله }

فلنستر إخواننا المسلمين فإنه لاطاقة لنا بحرب الله القادر على كشف العورات والعيوب يوم يكشف عوراتنا وعيوبنا فيفضحنا أمام عباده ولنمسك ألسنتنا من الخوض في أعراض المسلمين ولنتذكر
مارواه أبو هريرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { لايستر عبدٌ عبداً في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة } رواه مسلم


وسائل عدم تتبع العورات :
1- الانشغال بعيوبنا عن عيوب الخلق والذي يعيننا على ذلك أن نتمثل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : { من حسن إسلام المرء تركه مالايعنيه } رواه الترمذي وغيره
ففي ذلك راحة للنفس وأمان من الضيق والكدر لنا ولمن حولنا وصلاحاً لأحوالنا .
2- غض البصر وعدم النظر في بيوت الآخرين والاستئذان عند دخول بيوتهم .
3- عدم التصنت لكلام الآخرين ومراقبة تحركاتهم .
وإذا تحقق ذلك سيسعد الجميع بالحب والوئام .


استراحة ...
من كان يقوم الليل فترك القيام فليعلم أنه تكلم فيما لايعنيه


اللهم استر عوراتنا وآمن روعاتنا واحفظنا من بين أيدينا ومن خلفنا وعن أيماننا وعن شمائلنا ونعوذ بعظمتك أن نغتال من تحتنا
__________________

[read]"إنـــي أخـــاف إن عصيتُ ربي عذاب يوم ٍ عظيــم"[/read]



من مواضيعــي

أنــتِ والنقـــاب *مهم لكل غالية*

حملـة حـياتي بدون أغـاني ..كلها معاني.. شاركوونا (*جديد*)
omena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 24-08-2008, 06:37 AM   #5
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية omena
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقــامة: فـي حبّ الله
المشاركات: 7,785
معدل تقييم المستوى: 44
omena is on a distinguished road
افتراضي رد: ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~


المفتاح الخامس:
( الوقار )
الوقار :هو الحلم والسكينة والرزانة والوداعة
قال الحافظ : الوقار هو الإمساك عن فضول الكلام , والعبث , وكثرة الإشارة والحركة فيما يستغنى عن التحرك فيه , وقلة الغضب , والإصغاء عند الاستفهام والتوقف عن الجواب والتحفظ من التسرع والمباكرة في جميع الأمور .






أحبابي ...إن صاحب هذا الخلق محبوب مقدر بين الناس , يقصده الناس للاستشارة , ويتقربون إليه لحكمته , ويتوددون إليه لرجاحة عقله , كونه متريث في اتخاذ القرار ويحسن اختيار الوقت المناسب للفعل المناسب وللكلام المناسب .... فكوني ذلك الشخص .



من هو الوقور ؟؟
هو حيي , محتشم , طيب الكلام , حسن الهندام , يجمع خصال خير كثيرة , يتجنب الكثير من الآثام , يحسن اختيار العبارات , واتخاذ القرارات في المواقف المختلفة لتأنيه وحسن تفكيره .




ما مكانة الوقور عند الله وخلقه ؟؟
الوقور ... يهابه الناس ويحبونه ويقدرونه وينال العز في الدنيا والآخرة .
وليُعلم .... أن الوقار لايتعارض أبداً مع المرح البريء والمزاح الصادق – في الوقت المناسب – الذي يؤلف القلوب ويروح عن النفس مع من تحب وتألف .




الفرق بين السكينة والوقار :
قال النووي – رحمه الله تعالى - : الفرق بين السكينة والوقار : أن السكينة هي التأني في الحركات واجتناب العبث ..... والوقار : في الهيئة كغض البصر وخفض الصوت وعدم الالتفات .



انطق مصيباً لاتكن هذرا
عيابةً ناطقاً بالفُحش والريبِ
وكن رزيناً طويل الصمت ذا فكرٍ
فإن نطقت فلا تُكثر من الخُطبِ
ولا تُجب سائلاً من غير ترويةٍ
وبالذي عنه لم تُسأل فلا تُجِبِ




بما يُنال التوقير ؟
يقول الحق جل وعز : { مالكم لاترجون لله وقاراً } ( نوح : 13 )
توقير الله وتعظيمه هو السبيل ل****ب صفة الوقار في النفس ونيل توقير الناس واحترامهم وتقديرهم للشخص

فمن لم يوقر الله في قلبه ويعظمه لايلقى له في قلوب الناس وقاراً وهيبة بل يسقط وقاره وهيبته من قلوبهم وإن وقروه مخافة شره فذاك وقار بغض لاوقار حبٍ وتعظيم !!



استراحة ...
قال ابن القيم رحمه الله تعالى :
{ من أعظم الجهل والظلم أن تطلب التعظيم والتوقير لك من الناس وقلبك خالٍ من تعظيم الله وتوقيره !!! }




اللهم اجعلنا نعظم شكرك ونكثر ذكرك ونتبع وصيتك وأمرك
واملأ قلوبنا محبة لك وتوقيراً وتعظيماً لأمرك واجعلنا في أعيننا صغاراً وفي أعين الناس كباراً وعندك صادقين أبراراً
__________________

[read]"إنـــي أخـــاف إن عصيتُ ربي عذاب يوم ٍ عظيــم"[/read]



من مواضيعــي

أنــتِ والنقـــاب *مهم لكل غالية*

حملـة حـياتي بدون أغـاني ..كلها معاني.. شاركوونا (*جديد*)
omena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 24-08-2008, 06:38 AM   #6
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية omena
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقــامة: فـي حبّ الله
المشاركات: 7,785
معدل تقييم المستوى: 44
omena is on a distinguished road
awt2 رد: ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~

المفتاح السادس :
( طلاقة الوجه والبشاشة )
فلان طلق الوجه : أي فرح ظاهرٌ البشر كأنه منطلق .
البشاشة : تعني اللقاء الجميل والضحك إلى الإنسان سروراً به .
وعن أبي ذر رضي الله عنه – قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لاتحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق )) رواه مسلم

والبشاشة وطلاقة الوجه تؤدي إلى التبسط في القول والأنس بلقاء من تحب , وهما سبيل المحبة بين الناس .

الضحك والاستبشار من صفات أهل الجنة ....
{ وجوه يومئذ مسفرة * ضاحكة مسبشرة } ( عبس : 38 , 39 )


ولقد كان هدي النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه – رضوان الله عليهم – هو التبسم والبشاشة .
فعن جابر بن عبد الله – رضي الله عنه – أنه قال : { ماحجبني رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت , ولا رآني إلا تبسم في وجهي ..... الحديث } رواه البخاري ومسلم

وللبشاشة والابتسامة مزيد الأثر البين في تقوية العلاقات بين الناس وزيادة الحب بينهم .


قال ابن وكيع :
لاقِ بالبشرِ من لقيت من الناسِ
وعاشر بأحسنِ الإنصافِ
لاتخالف وإن أتوا بمحالٍ
تستفد ودهم متبرك الخلافِ
فيما من تسعى لنيل محبة العباد ... عليك بهدي خير العباد تسعد برضا رب
العباد ... وتحظى بمحبة وود جل العباد


أخرج الترمذي في الشمائل : { كان ضحك أصحابه عنده التبسم اقتداءاً به وتوقيراً له }


استراحة ...
تبسمك في وجه أخيك صدقة


اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لايهدي لأحسنها إلا أنت واصرف عنا سيئها لايصرف سيئها إلا أنت
__________________

[read]"إنـــي أخـــاف إن عصيتُ ربي عذاب يوم ٍ عظيــم"[/read]



من مواضيعــي

أنــتِ والنقـــاب *مهم لكل غالية*

حملـة حـياتي بدون أغـاني ..كلها معاني.. شاركوونا (*جديد*)
omena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 24-08-2008, 06:41 AM   #7
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية omena
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقــامة: فـي حبّ الله
المشاركات: 7,785
معدل تقييم المستوى: 44
omena is on a distinguished road
افتراضي رد: ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~

المفتاح السابع :
( المعاتبة والمصارحة )
المعاتبة : مخاطبة المدلين أخلائهم طالبين حسن مراجعتهم ومذاكرة بعضهم بعضاً ماكرهوه .
أعاتب ذا المودة من صديق *** إذا مارابني منه اجتناب
إذا ذهب العتاب فليس وُدٌ *** ويبقى الودُ مابقي العتاب


احذري الإسراف في المعاتبة !
الإسراف في المعاتبة شأنه شأن كل إسراف في أي شئ لايؤدي إلى نتائج حميدة , وكثرة العتاب تفسد الود وتؤدي إلى القطيعة .

قال بشار بن بُرد :
إذا كنت في كل الأمور معاتباً *** صديقك لن تلقى الذي لاتعاتبه
وإن أنت لم تشرب مراراً على القذى *** ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه
فعش واحداً أو صل أخاك فإنه *** مقارف ذنبٍ مرةً ومجانبه


من فوائد المعاتبة المرجوة :
- زيادة الألفة والمحبة وهذا عين مايرجوه الناس .
- تذهب نزغ الشيطان ووساوسه .
- تطهر النفوس من الظنون والقلوب من الكراهية .


عتاب الملك لحبيبه :
تأملي قول الله عز وجل في معرض عتابه لنبيه صلى الله عليه وسلم :
{ ياأيها النبي لم تحرم ماأحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك والله غفور رحيم }
{ عبس وتولى * أن جاءه الأعمى * ومايدريك لعله يزكى * أو يذكر فتنفعه الذكرى }



عتاب الرب لعباده المؤمنين :
{ ياأيها الذين آمنوا لم تقولون مالا تفعلون * كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون }



ولأن الكفار ليسوا أهل عتاب بل أهل عذاب بما اقترفوه من الشرك والعصيان لم يعاتبوا ....!!!


وقد كان النبي الكريم يعاتب أصحابه , وقد ورد ذلك فيما رواه أنس بن مالك – رضي الله عنه – قال : لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم سباباً ولا فحاشاً ولا لعاناً , كان يقول لأحدنا عند المعتبة (( ماله تربت جبينه )) رواه البخاري



المصارحة :
بمعنى صارحه بكذا إذا صرح له بما في نفسه أي أظهره , وهو مطلوب في أمور كثيرة لاتحمتل الكناية أو التعريض , ومن شأنه كذلك صفاء القلب وطهارة النفس وزيادة الحب الخالص لوجه الله ..


استراحة ...
الصرااااااااااحة راااااااااااااااااااحة

*** اللهم أصلح ظواهرنا وبواطننا واجعل سرائرنا خيرا من علانيتنا وأصلح لنا شأننا كله ***
__________________

[read]"إنـــي أخـــاف إن عصيتُ ربي عذاب يوم ٍ عظيــم"[/read]



من مواضيعــي

أنــتِ والنقـــاب *مهم لكل غالية*

حملـة حـياتي بدون أغـاني ..كلها معاني.. شاركوونا (*جديد*)
omena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 24-08-2008, 06:41 AM   #8
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية omena
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقــامة: فـي حبّ الله
المشاركات: 7,785
معدل تقييم المستوى: 44
omena is on a distinguished road
افتراضي رد: ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~


المفتاح الثامن :
(كتمان السر )
الكتمان : هو ستر الحديث
السر : هو الحديث المكتم في النفس
كتمان السر محمود من الناس وجالب لمحبتهم فحافظ السر – امين مؤتمن –
وقد قيل : ويكاتم الأسرار حتى كأنه *** ليصونها عن تمر بباله


كاتم السر وفي بالعهد متمثلاً لأمر ربه { .... وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسئولاً }


حفظ السر أمانة فتنبهي أيتها المباركة ...!!
عن جابر رضي الله عنها قال : { إذا حدث الرجل بالحديث ثم التفت فهي أمانة } رواه أبو داود
وعن أبي بكر بن محمد بن بكر بن حرم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إنما يتجالس المتجالسان بالأمانة ولايحل لأحدهما أن يُغشى على صاحبه مايكره } رواه البيهقي في الشعب وقال مرسل جيد .


من الأسير ؟!
وقال علي – رضي الله عنه – { سرك أسيرك فإن تكلمت به صرت أسيره }


وقفة أمانة !
عرض أحدهم على أخٍ له أن يفشي إليه سراً يحفظه فقال ذلك المؤمن : { لاأريد أن أوذي قلبي بنجواك , وأجعل صدري خزانة شكواك , فيقلقني ما أقلقك , ويؤرقني ماأرقك فتبيتُ بإفشائه مستريحاً ويبيت قلبي بحره جريحا ً! }


أصعب الصبر :
الصبر على كتمان السر أصعب من الصبر على قبض الجمر !
فالمرء مجبول على حب الكلام ونقل الأخبار إلا من ألجم نفسه بلجام الأمانة وحفظ العهد .


علموا أبنائكم حفظ الأسرار :
عن ثابت عن أنس – رضي الله عنه – قال : أتى علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا ألعب مع الغلمان قال : فسلم علينا , فبعثني إلى حاجة , فأبطأت على أمي فلما قالت : ماأحبسك ؟ قلت : بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجة , قالت : ما حاجته ؟ قلتُ : إنه سر , قالت : لاتحدثن بسر رسول الله صلى الله عليه وسلم أحداً , قال أنس : والله لو حدثت به أحداً لحدثتك به يا ثابت } رواه مسلم




ولاتذع سراً إلى طالبه *** منك فالطالب للسر مذيعُ
أيتها المسلمة .. أيها المسلم ... كما تحب من يحفظ سرك كذلك الناس يحبون من يحفظ أسرارهم فكن .. وكوني ... ذلك الحافظ الأمين


استراحة ...
حفظ السر فضيلة إنسانية يرتقي بها المرء في درجات الكمال وينال بها حب الأنام .


اللهم أعنا على حفظ الأسرار وخشيتك في الإعلان والإسرار ومراقبتك آناء الليل وأطراف النهار واجعلنا من عبادك الأطهار وأولياءك الأخيار
وأعذنا من الخيانة فإنها بئست البطانة
__________________

[read]"إنـــي أخـــاف إن عصيتُ ربي عذاب يوم ٍ عظيــم"[/read]



من مواضيعــي

أنــتِ والنقـــاب *مهم لكل غالية*

حملـة حـياتي بدون أغـاني ..كلها معاني.. شاركوونا (*جديد*)
omena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 24-08-2008, 06:51 AM   #9
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية omena
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقــامة: فـي حبّ الله
المشاركات: 7,785
معدل تقييم المستوى: 44
omena is on a distinguished road
افتراضي رد: ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~


ولسسسسسسسسسسه مفاتيح كتيررة

يتبع بإذن الله

موضوع بقمة الروووعة

اكيد بإذن الله حيعجبكن

__________________

[read]"إنـــي أخـــاف إن عصيتُ ربي عذاب يوم ٍ عظيــم"[/read]



من مواضيعــي

أنــتِ والنقـــاب *مهم لكل غالية*

حملـة حـياتي بدون أغـاني ..كلها معاني.. شاركوونا (*جديد*)
omena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 24-08-2008, 07:00 AM   #10
مديرة أقسام بيت طبيبي

 
الصورة الرمزية marh
 
تاريخ الإنضمام: Mar 2005
المشاركات: 8,730
معدل تقييم المستوى: 49
marh is on a distinguished road
افتراضي رد: ~~ هـذا هــو الحـــب ومفــاتيحــه ~~ فـهــل أنـتِ محبوبــة ~~

موضوع روووووووعة كتير عجبني ,,,

مشكووووورة حبيبتي ,

نتسني الباااااااااقي ,,

اللهم اهدي قلوبنا واسلل سخيمة صدورنا واكظم غيظ قلوبنا وأجرنا من شر الشيطان وشركه
__________________
~*¤ô§ô¤*~علمتني الحياة ان احترم عقول الاخرين ولكن !!لا اثق بهاا~*¤ô§ô¤*~.
marh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنـتِ والنقــــــــــــاب... omena طبـيـبي للـقـضــــــايــا الجـــادة 149 04-08-2011 01:59 PM
*هــذا هــو حجابي* المستجيرة بالله طـبـيـبـي للـنـفـحـــات الإيـمـــانـيــــة 20 26-03-2010 01:30 AM
ما أروع هـذا الكـــــلام.... ماسه2007 منـتــدى طـبـيـبـي الـعــــــــام 10 18-09-2008 04:16 PM
عيــــد الحـــب وحكمه في الاسلام ( دمج المواضيع المتعلقة ) loaloa82 طـبـيـبـي للـنـفـحـــات الإيـمـــانـيــــة 21 13-02-2007 04:09 PM
هـذا أبـي ، رغم أنوووووووف الطغـــاة عاشق الرومانسيه طـبـيـبي للإبداع والخواطر الأدبية 7 22-11-2004 11:19 PM


الساعة الآن 03:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المعلومات المنشورة في الموقع لاتغني عن استشارة الطبيب ولا تعبر عن رأي "طبيبي" ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
ويتحمل الكاتب مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي موضوع مخالف يرجى مراسلتنا