المساعد الشخصي الرقمي

إعلانات : طبيبي | طبيبي | طبيبي | طبيبي | مشاهدة النسخة كاملة : حرقة الصدر (الحموضة) عند الحوامل


iamfofo
12-12-2005, 03:09 PM
وعدت احدى صاحبااااتي ان ابحث لها عن حل في مشكـــــــــــلة الحموضة اللتي
تعاني منها:::: وبعد البحث وجدت هذه المعلوماااات وحبيت انكم تستفيدوا

يصيب الشعور بحرقة الصدر أو المريء، أو ما يعرف بالارتداد المعدي المريئي refluxesophagitis حوالي 60-70% من الحوامل، وتزداد شدة الحرقة كلما ازداد حجم الجنين. وأكثر من يعاني هذا المرض هن اللواتي كن يعانين منه قبل الحمل. وقد يعاني حوالي 25% من الحوامل "حرقة الصدر" في الثلث الأخير من فترة الحمل وسبب ذلك هو تمدد وكبر حجم الرحم وضغطه على الأحشاء، وكذلك تأثير هرمون البروجستيرون الذي يــؤدي إلى تقليل تقلص فتحة البواب ـ اتصال المريء مع المعـدة (lower esophagealsphinter)، الأمر الذي يؤدي إلى ارتجاع الحامض المعدي gastricacid إلى المريء محدثا ألماً شديداً وحرقة في الصدر تزداد مع زيادة السوائل في المعدة أو زيادة الأكل أو التمدد على الظهر أو انحناء الجسم إلى الأمام، مثل الركوع في الصلاة، أو حمل الأجسام الثقيلة أو التأخر في تفريغ المعدة. ومن الضروري الكشف عنها إذا تكررت كثيرا، وذلك بعمل منظار للمريء وفم المعدة، ويجب أن يسارع المريض إلى المعالجة تجنبا للمضاعفات الصعبة، كما يجب عمل تغيير في نمط المعيشة.



الوقاية
تناول وجبات خفيفة متعددة، وتجنب تناول الطعام قبل النوم

وتجنب الأدوية التي تحتوي على:

© الأسبرين ومِشتقاته

© الكافيئين أو تناول القهوة أو الشاي

© الكحول أو المستحضرات التي تحتوي على الكحول

© النيكوتين الموجود في التدخين

© رفع الوسادة تحت الرأس بواقع 10-15 سم (بطول شبر اليد تقريبا)

© عدم تناول أدوية إلا بإشراف طبي .



العلاج الدوائي
تناول مضادات الحموضة antacids وكذلك سكرالفيت sucralfate بعد الأكل وقبل النوم.

أما الأدوية المضادة للهستامين-2 مثل سايمتدين cimetidine فقد استخدمت في علاج القرحة لدى الحوامل دون أن يظهر لها آثار سيئة على الجنين. وكذلك عقار رانيتيدين، رغم أن هذه الأدوية تمر عبر المشيمة. كما أجريت دراسة مستقبلية على استخدام هذه الأدوية في فترة الحمل الأول، إلا أنها لم تحدث ما يمنع من استخدامها خلال الحمل.

ومن المستحسن ترشيد استخدام هذه الأدوية خلال فترة الحمل.


الأسبرين يخفف الإصابة في سرطان الثدي عند النساء
2004/05/28 دراسة جديدة أظهرت أن الأسبرين لا تتوقف فوائده عند علاج الصداع وآلام الظهر والحمى وحتى تقليل الإصابة بالسكتة القلبية، بل تتعداها إلى المساعدة في تخفيف الإصابة بعدد من أنواع السرطان وخاصة سرطان الثدي عند النساء. هذه الدراسة سيتم نشرها في مجلة الجمعية الطبية الأميركية وقام بها مجموعة من الأطباء على 2884 امرأة في كلية الصحة العامة التابعة لجامعة كولومبيا الأميركية. كما بينت الدراسة على أن مخفف الآلام Ibuprofen له تأثير على التقليل من الإصابة بالسرطان ولكن بشكل اقل بكثير من الأسبرين، أما الـ Tylenol فلم يكن له اثر يذكر. وبالرغم من كل هذا قالت الطبيبة بيث تيري المسؤولة عن البحث أن هذه النتائج ليست نهائية، وان هنالك الحاجة لإجراء المزيد من التجارب في هذا الموضوع، لان الجرعات الزائدة من الأسبرين قد تسبب القرحة والنزيف الدموي.

كيفية تكرر الإسقاط بسبب الضغط النفسي

جاء في دراسات عديدة أن الضغط النفسي هو أحد الاحتمالات التي تسبب الإجهاض، وأشارت هذه الدراسات إلى زيادة خطر الإجهاض بين النساء اللواتي يتعرضن إلى جهد بدني أو نفسي كبير في الأشهر الأولى من الحمل أو خلال فترة الإخصاب. ورغم معرفة وجود هذه الرابطة إلا أنه لا تعرف كيفية حدوث الإجهاض بسبب الضغط النفسي أو البدني.

من المعروف أنَّ الضغط النفسي يؤدي إلى إفراز عدة هرمونات من الدماغ، من بينها هرمون Corticotropin-releasing hormone (CRH)، وهو هرمون يحث هرمونات أخرى على الإفراز. وقد وجد سابقا أن مستوى هذا الهرمون مرتفع لدى النساء اللواتي ولدن مبكراً قبل الأوان أو ولدن أطفالاً ناقصي الوزن. ومن المعروف كذلك أن الدماغ يفزر هذا الهرمون في حالة التعرض للضغط البدني أو النفسي، كما يفرز في المشيمة والرحم لدى الحامل لانطلاق عملية الانقباضات عند الولادة.

لكن هذا البحث يفترض أن مراكز أخرى في مكان ما في الجسم غير الدماغ تفرز هرمون CRH وهرمونات الضغط النفسي التي تستهدف الخلايا البدينة(Mast cells) بشكل خاص، وهذه الخلايا البدينة تحتوي على موصلات وهرمونات التهابية، وتكثر هذه الخلايا في الرحم أثناء الضغط النفسي أو البدني، وأن الإفراز الموضعي للهرمون CRH يمكن أن يفجر الخلايا البدينة وإطلاق الموصلات الالتهابية التي تسبب الإجهاض.

لذا.. وعلى ضوء هذا الافتراض قام الباحثون بدراسة 23 امرأة ووجدوا ارتفاعاً في مستوى هرمون CRH وهرمون آخر Urocortin في أنسجة الأجنة لهؤلاء الأمهات مقارنة بنساء قد أسقطن مرة واحدة، والذي يثير التساؤل هو أنَّ ارتفاع مستوى هذه الهرمونات كان في الخلايا البدينة Mast cells الرحمية وليس في دم النساء، مما يبعث على الاحتمال أنَّ هرمونات الضغط النفسي تفرز موضعياً.

ما هي الخلايا البدينة؟
هي خلايا سمينة نسبيا منتشرة في جميع أنحاء الجسم كالقنابل الموقوتة وتحتوي على هرمونات ومركبات التهابية. وفي حالة اصطدام أجسام غريبة مهيجة Allergin بها فإنها تنفجر وتطلق العديد من المركبات الكيماوية المسؤولة والمشتركة في عملية الالتهاب inflammation process مثل الهستامين ومركبات كيماوية أخرى.

نعود إلى CRH الذي يسبب انفجار الخلايا البدنية Mast cells الموجودة في الرحم فتنشر مواد كيماوية عديدة تسبب فقدان الحمل، ومنها مادة تريبتيز Tryptase التي تعمل على إيقاف تكون الأغشية الجنينية وتدمر المشيمة اللازمة لحياة الجنين، مما يؤدي إلى فقدان الحمل.

هذا البحث مثير جداً، حيث إنه بالإمكان صد تأثير CRH على الخلايا البدينة Mast cells بعقار يعطى على هيئة تحميلة مهبلية، فيقفل مستقبلات CRH في الخلايا البدينة، مما يمنع انفجارها وخروج ما يسبب فقدان الحمل.

الخلاصة: توجد في الرحم خلايا تسمى "خلايا بدينة" وتحوي أجساما التهابية، وهي التي تسبب الالتهاب. وفي حالة انفجارها فإنها تصدر أجساما عديدة مختلفة، منها "الهستامين"، ومادة "تريبتيز" التي تسبب تلف المشيمة. ووجد أن الهرمون CRH يفرز موضعيا ويفجر الخلايا البدينة. فإن كان الأمر كذلك فسوف تُعالج حالات كثيرة من عدم الحمل أو الإسقاط التي لا تعرف أسبابها؛ وذلك بإيجاد العقار الذي يحافظ (بإذن الله تعالى) على الخلايا البدينة من الانفجار.

:good :good :good

ام ليث
13-12-2005, 09:29 PM
مشكورة حبيبتي على الفائدة
يعطيك الف عافية

سحر الزمان
13-12-2005, 11:25 PM
مشكورة ع الموضوع ، وربي يرزقك الحمل هالشهر آمين

كوين
14-12-2005, 09:58 AM
يزاج الله خير عالمعلومات المفيده .. وحرقة الصدر لا تتخبريني عنها ..متأذيه منها .. بس يالله.. الله يصبرنا .. :)

e39aaar
14-12-2005, 01:12 PM
جزاكي الله ألف خير اختي عالموضوع المفيد...و الله انج عسل ياعسل