المساعد الشخصي الرقمي

إعلانات : طبيبي | طبيبي | طبيبي | طبيبي | مشاهدة النسخة كاملة : '*•~-.¸-(_ حكايات ساخرة_) ( يا ريت تزورونا-,.-~*'¨¯¨'*•~-.¸


الصفحات : [1] 2

المحب من فلسطين
13-02-2005, 02:10 AM
الاخوة والاخوات

شو رائيكم نرجع الحكواتي تبع زمان
يحكيلنا حكايات وروايات باسلوبة المميز

المحب من فلسطين
13-02-2005, 02:21 AM
نكشة راس .. في كافتيريا الجامعة ...( جامعة الازهر بغزة )

( الساخر) طالع من المحاضرة مش شايف قدامو , و لانو الساخر محظوظ كتير , قعد بالكفيتريا جمب خمس صبايا

بيقول الساخر:-
هل خمس صبايا هدول متجمعات مثل الهم على القلب , طبعا الرؤوس الى الاسفل , و الاذان و الافواه مفتوحة على وسعها , و العيون بتراقب حركة الكل , و على الطاولة ( كوم سندويشات ) - الصبايا متل العسل وعاملين روجيم من فئة XXL - و القال و القيل بيدور بينهن .



سوسو ( سميرة سابقا) : اسمعت انه خديجة راحت على أستاذ الكيميا على مكتبه , و قعدت عندة نص ساعة , وشميتلك خبر انه راح يحطلها بالمادة 80% يا ستي العلامات لناس و ناس ... بصريح العبارة فش خبر يسر البال . فوفو مردتش عليها طبعا لأنها فاضية ( للفغم) من السندويشة .

فترد عليها كوكو ( كوثر قبل ما تفوت الجامعة ) : " انت مش عارفه انها لابسه بلوزة جديدة لونها ( فوشي ) و مفصليتها تفصيل , و بتعرفي انها بتحط على عيونها ( اييييي لينر ) و مع شوية مكياج بتطلع حلوة (بقلبها بتحكي مثل القرد الممعوط ) يعني مكيفه على حالها وهي مشرشحه و احنا عارفين مين اهلها " شحادة بنت شحادين ".



فوفو (معدل من فاطمة) : شفتو وفاء كانت واقفة مع "عامر الهامل" ولما تحكيلها ليش كنت واقفه معه بتذوب خجل وبتحكيلك أنا ما بوقف مع شباب , و مبارح لقيتها بالحمام بتدخن يا ستي عالأخلاق , فعلا إلي استحو ماتو طخ .



جيجي (اختصار ل جميلة ) يا ختي سالم إله اسبوع بيطلع علي و بعتلي كوثر حتى تحكي معي بس فشر بنص عينه , والله لأنشفله دمه حتى يزبطني , بفكرني هبله و خوته مثل كوثر.

فوفو : خليك على هالرشه خطيتك برقبة أختك فوفو , الشباب هالايام ما بيجو إلا بالدعس .

شوشو ( تعديل محلي للهجة بالأصل عائشة ) : ولما قعد بجمبي بالباص حكالي : عاشه والله أنا بعزك معزة خاصة يعني أكثر من معزة الصداقة و الزمالة , يعني زي ما تقولي بودك أو عزيزة علي كثير , أو بعبارة ثانيه باستلطفك و بريدك وخالتي سألتني عنك وبنت عمي شاط شعر راسها لما سمعت سيرتك , و امي بتحبك و خواني بيحبوك ... و انا باحترمك .. ( تنهد لمدة 45 ثانية تشفط بها كل الهوا بالكفتيريا). العمى يضربه ما بيعرف يحكي بحبك . و تطبطب كوكو على كتفها معزيه: ولا يهمك يا حبيبتي , هو لوح وحياته ملاخمه وشوي شويه بيحكيلك بحبك خطيتك برقبتي ... احلقيله على الناشف إريحلك

تحياتي

manal2
13-02-2005, 05:02 AM
:p :p :p
اللله اخي المحب من فلسطين
و حتى اللغة حلوة و مهضومة
هات المزيد
يعطيك الصحة

المحب من فلسطين
14-02-2005, 01:08 AM
اجمل اتحيات وارقها

لك مني كل تحية
ووردة جورية
ولنا منكي
كل كلمة فنية
وحروف ابداعية
وكلمات حرة نقية

اخوكي المحب من فلسطين

المحب من فلسطين
14-02-2005, 01:12 AM
ديمقراطية



بعد أن اعتلى منبر الخطابة، واحتكر لاقط الصوت ساعة من الزمن، تحدث فيها عن نفسه، وأسهب عن تضحياته، وعن ضميره الواعي... عن إخلاصه وأمانته ووفائه. وبعد أن عدّد مزاياه وخدماته وقدراته. اعتذر من الحاضرين بلطف، وقال:‏

- لقد تكلمت عن نفسي. وإذا كنتُ قد أطلت فهذا أمر له مايبرره...‏

ثم أضاف مبتسماً:‏

- ولأنني ديمقراطي، لن أنفرد بالحديث عن نفسي...‏

ولهذا أترك المجال لكم.. للحديث ... عني.‏

ضى القمر
14-02-2005, 02:22 AM
اخى المحب
لك منى كل التحيه والتقدير
علىموضوعاتك الرائعه التى تجعلنا
نتبعك ونترقب كل جديد
لا حرمنا اطلالتك

المحب من فلسطين
14-02-2005, 11:30 AM
تواجدك في صفحاتي ان دل علي شيئ انما يدل علي انكي

انسانة كريمة
وصاحبة رسالة غظيمة
وجادة في نقاشاتك
ومتميزة في ردودك
ما عدمناكي
ودمتي
اخت
وصديقة
ومحبة للخير
ادامك الله
اخوكي المحب من فلسطين

المحب من فلسطين
14-02-2005, 05:01 PM
البنت الغبيه ..

استيعـابـهـا .. بـطـئ شـويـه ..
مـرة تـحـكى لـبنـانى .. ومره بدويه ..
فيـهـا .. سـذاجـه .. وعـفـويـه ..
لاهـى ضعـيفـه ولا قــويـه ..
مـاشـيــه .. بـس بالـنـيـه ..

البنـت القبيـحـه ..


ياهى جــــــريحه ..
دايـم صـــريحه ..
واطباعها ... طيبـه ومـريـحـه ..
ماتحب كثر الظهور .. تخاف الفضيحه ..
تبي .. معجـزه .. وتكون صحيحه ..
تغير ملامح وجـههـا .. وتـصبـح مـليحــه ..

البنـت المغــروره ..


هذى مشـــــــهـوره ..
ماتراعــىلأحــد شـعــوره ..
بس غلاف .. او مثل صــوره ..
من كـل زينـه .. هـى غـيـوره ..
تبتسم .. مجامله ..او للـضــروره ..
من كل شـي .. مـقـهـوره ..
دايـم تـقـول .. " انا مسحوره

البنـت القصيـره ..


هذى كثيــــــــره ..
وطبعها .. داهيـه وبصيـره ..
دايم .. لسانها طـويل .. وخطيــره ..
لو هى حرمـه ..او صغيــره ..
صوتها يرعــد فى ديــره ..
البعـد عنهــا ..تــراه خيــــره ..

المحب من فلسطين
14-02-2005, 06:38 PM
الجوال الذهبي..!! )))
الجوال الذهبي.. والهاتف الفضي ..
والبيجر البرنزي

كلها جوائز حصلنا عليها .. من بدري ..
الجوال عندنا يرقص دوما باسترسال
من كثرة الرنين .. وقوة الاستقبال
الجوال عندنا ..
بدأ التقديم عليه ..
بعشرة الآف ..
وتدرج ..
الى أن صار بالمجان ..!!
نسعى دوما .. للكمال ..
لا للواسطة ..
ولا للاهمال ..
ولا يهمنا ..
جمع ذلك الريال ..
خدماتنا .. سريعة ..
والتوصيل للمنازل ..
كذلك بالمجان ..
وقد دربنا .. موظفينا .. لكي ..
يعتنوا بالمراجعين ..
في دورات اللباقة ..
وفن الاستقبال ..
وكثير منهم ..
تخرّج من مدارسنا الليلية ..
وهم في احسن حال ..
هكذا احوال الاتصالات عندنا ..
وياله من حال ..
ابراج منتشره .
. وناس منتظره ..
وفواتير .. ترقص طربا ..
تنتظر التسديد .. من فتره ..
فشكرا لهم .. و " ان مع العسرة يسره "
... فثقوا في قدراتهم ..
فقد يكون الفرج .. اليوم .. او بكره ..
فالصبر .. مفتاح أبوفرج ..
فخذوه مثلا لكم .. وليكن أيضاََ .. عبره ...


انتظروا غدا كلام اجديد

ضى القمر
14-02-2005, 07:00 PM
لا زلت اخى المحب
تنير صفحات منتدانا بنور
اشراقتك المتألقه والمتميزه
وتمتعنا بموضوعاتك المتنوعه الرائعه
لا حرمنا جديدك

المحب من فلسطين
15-02-2005, 10:53 PM
تحياتي
انت دائما متميزة
في كلماتك
وموضوعاتك
وتواصلك
ومرورك المميز
ما عدمنا تواصلكايها المتالقة


اخوكي
المحب من فلسطين

المحب من فلسطين
16-02-2005, 04:06 AM
رقابة

وضع المحرر الجديد في صحيفة الحقيقة مقالته الأولى أمام رئيس التحرير.. رجع خطوتين إلى الوراء، ووقف برهبة وخشوع، يسرق نظرات خاطفة إلى ملامحه وتقلّصات وجهه التي تتبدل باستمرار.‏

قرأ رئيس التحرير سطورها، وأبدى إعجابه، بهز الرأس والهمهمة والابتسامة. ثم نظر إليه، وقال بإعجاب:‏

- عظيم.. عظيم..‏

هدأت نفس المحرر واسترخت أعصابه المشدودة، وكاد يطير فرحاً، لولا أن قال رئيس التحرير: ولكن...‏

سأله متلعثماً وقد تبدد فرحه: ماذا....؟!‏

- انظر هنا..‏



دنا المحرر بخطى متعثرة وقال متسائلاً: أين؟!‏

خط رئيس التحرير بالقلم الأحمر على أحد السطور، وقال:‏

- هنا... اقرأ.... الرقابة لا تسمح بهذا الكلام.‏

احتج المحرر: سيدي... أنا لا أشتم أحداً ولا أتجنّى على أحد... لم أذكر أسماء أو ألقاباً أو صفات.‏

- لابأس. أوافقكَ الرأي.. غير أن هذا الكلام يثير أكثر من سؤال.. فيه غمز ولمز من طرف خفي، وأنت في أول الطريق.‏

هل تفهمني؟!‏

ابتلع المحرر غصته وقال: طيب.. احذفه.‏

كان يعتقد أن هذه الملاحظة هي الأولى والأخيرة، لولا أن أضاف رئيس التحرير مستنكراً:‏

- وهذه الفقرة.. فيها تلميح وإشارة إلى بلد ما..‏

قال المحرر كمتهم يدافع عن نفسه: بلد أجنبي.. أين المشكلة..‏

- ياعزيزي... البلد الأجنبي.. إما صديق لا نريد عداوته أو عدو لا نود أن نستفزّه.. ألست معي؟!‏

وقبل أن يسمع جوابه حذف الفقرة بخطين أحمرين متصالبين، ثم تابع بشيء من اللوم والاستنكار:‏

- يا أخي... وهذه العبارة لا مبرّر لها.. قد تفتح علينا أبواباً نعجز عن إغلاقها... وهذه الأفعال.. اقرأ... يوجد خلل.. نغرق في دوامة... متى نقضي على الفساد.. لماذا تتناول الحاضر دائماً؟! الماضي أكثر سلامة... فلماذا لا تقول: كان، ليس، لعلّ. مابها هذه الأفعال؟!‏

رد المحرر مازحاً: إنها أفعال ناقصة.‏

- هذا صحيح، لكنها لا تضعك في دائرة السؤال.‏

- هل من ملاحظة أخرى؟!‏

- لا... أبداً.. الباقي بدون تعديل.‏

أعاد له المقالة، وقد طمست الخطوط الحمراء معظم فقراتها وسطورها وكلماتها، وقال:‏

- أعد كتابتها على هذا النحو حتى تكون مجازة للنشر.‏

عندما قرأ المحرر مابقي من النص، لم يجد سوى الأفعال الناقصة، وأدوات النصب والجر.

layal 2005
16-02-2005, 07:14 AM
أخي الفاضل المحب من فلسطين

ماذا أكتب لك وبماذا أبدأ تعليقي هل أكتب كلمات تكون بمثابة اطرآت على ما يسرده قلمك من سطور ذات معاني كامنة بداخل كاتبها
أم أقول لك استمر على هذا النمط الذي سوف يجعل من قلمك بمثابة ديك الصباح الذي يؤذن للفجر وقت الميعاد
أم أقول لك من النادر أن نكسر أغلال وسلاسل قيدنا بها ومن الصعب أن نفتح نافذة لتدخل علينا شمس حرمنا منها منذ زمن ولكن ليس من الصعب أن نكتب بأقلامنا ما نشعر به مهما تعددت الوسائل سواء بالكتابه الواضحة أو بالكتابة الساخرة

فهمت كلامي أكيد ما بكملها

شكرا لك على ما سطرته

المحب من فلسطين
16-02-2005, 06:57 PM
أخي الفاضل المحب من فلسطين

ماذا أكتب لك وبماذا أبدأ تعليقي هل أكتب كلمات تكون بمثابة اطرآت على ما يسرده قلمك من سطور ذات معاني كامنة بداخل كاتبها
أم أقول لك استمر على هذا النمط الذي سوف يجعل من قلمك بمثابة ديك الصباح الذي يؤذن للفجر وقت الميعاد
أم أقول لك من النادر أن نكسر أغلال وسلاسل قيدنا بها ومن الصعب أن نفتح نافذة لتدخل علينا شمس حرمنا منها منذ زمن ولكن ليس من الصعب أن نكتب بأقلامنا ما نشعر به مهما تعددت الوسائل سواء بالكتابه الواضحة أو بالكتابة الساخرة

فهمت كلامي أكيد ما بكملها

شكرا لك على ما سطرته

الاخت العزيزة ليال

اشكرك علي مرورك الكريم

وتواصلك البناء
وردك المفيد

واتمني ان اكون عند حسن الظن

اخوكي المحب من فلسطين

المحب من فلسطين
16-02-2005, 08:33 PM
[كيف سيكون العالم في عام 2052 ؟

المكان أحد أحياء القاهرة

الزمان يوم من أيام صيف عام 2052

حفيدة في سن المراهقة (12 سنوات) تجلس مع جدتها (70 سنة) ويدور بينهما هذا الحوار:


الحفيدة: تيته ميرو إزيك..بقى لي زمان ما قعدتش معاكي

الجدة: وهو أنا عارفة أتلم عليكي خالص.. ده أنا قاعدة زهقانة قوي ومش لاقية حاجة تسليني

الحفيدة: ومابتفتحيش الدش ليه يا تيته

الجدة: التليفزيون بقى ممل خالص مافيهوش غير 9700 محطة بس!.وأنا كمان ما بعرفش أغير المحطات!

الحفيدة: وإيه الحلاوة دي؟ حلو البادي اللي انتي لابساه ده..بس ده موضة قديمة قوي ياتيته !

الجدة : يا بنتي أنا ست دقة قديمة وبالبس زي ما جيلنا الصاعد اتعود وحسب التقاليد القديمة بتاعتنا

الحفيدة : أيوه بس مش حاسة إنك مخنوقة وانتي لابساه؟

الجدة: أبداً ده هو ده اللبس المحتشم اللي مفروض الكل يلبسه ويحافظ عليه..فين أيام زمان لما كنا نلبس البادي اللي مبين البطن والظهر بس، مع البنطلون السترتش الجلد …كانت حاجة آخر روشنة

الحفيدة : ياه يا تيته.. ده انتوا كان ليكم تقاليد غريبة خالص!

الجدة : وهو انتي فاكرة إن أيامكم دي أيام؟ يا بنتي أيامكم دي ما يعلم بيها إلا ربنا .. فين أيام سنة 2002، هي الواحدة فينا كانت تستجري تشرب سيجارة البانجو ولا تسحب لها سطر بودرة قدام أبوها؟ طب ده الدنيا كانت تتقلب ساعتها وما تتعدلش .. أمال إيه .. كان فيه حاجة اسمها أخلاق

الحفيدة: معقول يا تيته؟ للدرجة الفظيعة دي!!؟

الجدة: أمال انتي فاكرة إيه .. وبعدين كانت الست من دول ما تلبسش اللبس الخليع بتاع اليومين دول..يعني الجيبة كان ما يقلش طولها عن شبر وربع .. وكانوا الستات يلبسوا فوقيها بلوزة باستمرار ..مش زي دلوقتي! حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : يا خبر .. وإيه كمان ياتيته

الجدة: ح أقول لك إيه ولا إيه يعني خدي عندك مثلاً .. زمان كنا نسمع الطرب الأصيل لمطربين حقيقيين زي مصطفى قمر وعمرو دياب وطبعاً كانت سيدة الغناء "شاكيرا"، وكانت الأغنية مدتها أكثر من دقيقتين متواصلين من الطرب الأصيل والموسيقى الهادية الراسية اللي تعمر النافوخ بصحيح كانوا مطربين روشين وآخر طحن، حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : وبعدين ياتيته

الجدة : وبعدين كنا نسمع على حاجة اسمها اسطوانات ليزر، ودي صحيح انقرضت، بس كان ليها طعم عن دلوقتي، يا سلام لما كنا نحطها في الووكمان ونعلقها في حزام البنطلون كده ونمشي في الشارع كده، كانت أيام جميلة. حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : حكاويكى ممتعة قوي يا تيته .. ثانية واحدة بس لما أصحي سمسم صاحبي فى المدرسة لأنه بايت معايا في الأودة من امبارح ..أصل الإنسان الآلي بتاع الصحيان بايظ ولازم نصلحه النهاردة



نال



(بعد عدة دقائق)

الحفيدة: هيه يا تيته.. وبعدين

الجدة : أحلى أيام بقى كانت أيام الدراسة، الفصل كان على أيامنا رايق وعدد التلاميذ فيه ما يزيدش عن ستين سبعين تلميذة، وكنا ساعتها بنعرف نفهم الدرس كويس مش زي دلوقتي، وكانت الشوارع أيامها فاضية يعني كانت إشارة المرور تقعد ساعة إلا ربع بس لأن مصر كلها كان تعدادها 70 مليون مش أكثر، تخيلي بقى الروقان اللي كنا فيه؟ حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : 70 مليون بس؟!!

الجدة : أمال إيه .. عشان كده كانت كل حاجة رخيصة ، يعني مثلاً كيلو اللحمة يوم ما يضربه الدم كان يبقى بخمسة وعشرين جنيه أو بتلاتين جنيه، وكان أتخن جوز جزمة بـ 250 جنيه، وكان الواحد يقدر يشتري شقة تمليك بـ 150 ألف جنيه بس..وكان الدولار بخمسة جنيه بس تخيلي بقى؟

الحفيدة : ما هو علشان كده الجواز على أيامكم كان سهل خالص، إحنا بقى خلصنا من العُقد دي

الجدة : أُمال إيه .. ده احنا الواحدة مننا كانت بمجرد ما توصل سن 17 سنة تبتدي تفكر في الجواز العرفى على طول، وما كانش عندنا الأفكار الغريبة اللي بتعملوها دلوقتي، أنا شخصياً شايفة إن ده أوفر شوية، ده احنا يا بنتي على أيامنا كان لا يمكن البنت تتأخر بره البيت عن الساعة أربعة صباحاً، طب ده باباها كان ممكن ساعتها يخاصمها !

الحفيدة : ياي! ده انتوا كنتوا متزمتين خالص ياتيته !!!

الجدة : يا بنتي إحنا اتربينا على الأخلاق والفضيلة والعادات والتقاليد . يعنى كان أهل الفن محتشمين جداً وكانوا دايماً يطلعوا بالمايوهات البيكيني، والمذيعات كانوا يقعدوا جنب الضيف مش على ركبته زي دلوقتي.. هيـ يـ يـ يـ ـه الله يرحم دي أيام.. فكرتيني بالذي مضى حبي الله ونعم الوكيل!

(تمسك الجدة بتليفون محمول في حجم علبة الكبريت)

الحفيدة : ح تكلمي مين يا تيته

الجدة : الحقيقة أنا كنت موصية الجزار على اتنين كيلو لحمة و اديته 600 دولار عربون وعايزة أطلبه أشوف إذا كانت اللحمة وصلت ولا لأ ..

الحفيدة: (تنهض من مكانها) تشاو سي يو تيته!

الجدة: سي يو

وبعد مرور عدة ساعات انتابت الجدة خلالها غيبوبة بسبب الشيخوخة

و في المساء دار هذا الحوار بين الجدة والحفيدة:

الجدة: إنتي كنتي فين يا فتفت؟

الحفيدة :أصل إحنا أخدنا الولد من الحضانة ..

الجدة : ولد !! ولد إيه اللي أخدتوه من الحضانة؟

الحفيدة : آه صحيح أنانسيت أقول لك .. أصل أنا جبت ولد من سمسم صاحبي

الجدة: يا بنتي مستعجلين على إيه مش لما تتجوزوا ؟ حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : يا سلام عليكي يا تيته..إنتي عليك تحكيمات غريبة..طيب إيه اللي يمنع نخلف من غير جواز أنا شخصياً عملتها ونفعت

الجدة : مشكلتيإني ما باعرفش أزعل منك يا فتفت يا عكروتة ..وسميتوا المحروس إيه بقى

الحفيدة :سميناه (دوت كوم) ..

الجدة : نعم .. دوت كوم؟ نظام هاي تك بقى؟ يعني لما تعوزي تنادي له تدوسي (إنتر) ولا إيه بالضبط ؟

الحفيدة : ها ها ها ها .. إيه الخفة دي يا تيته .. والله فكرة .. لما أعوز أنده له أدوس إنتر .. ولما أحب أقول له روح أودتك أدوس (ألت و إف4)

الجدة: وأخدتوه من الحضانة وديتوه فين بقى؟

الحفيدة : وديناه النادي الصهيوني بتاع الحي

الجدة : النادي الصهيوني بتاع الحي؟

الحفيدة : أيوه .. ده نادي جميل معمول برعاية كبار رجال الأعمال .. وتحت رعاية وزارة الزراعة وده بيعلم الأطفال حاجات ظريفة خالص ومصاريفه رخيصة جداً وبعدين الولد الكويس ممكن يبعتوه يكمل تعليمه في إسرائيل على نفقة وزارة الزراعة أصل (ميدو يوسف والي) وزير الزراعة ده راجل متفتح قوي. هه، أفتح لك التليفزيون يا تيته عشان تشوفي نشرة الأخبار

الحفيدة تضغط الريموت كنترول لنرى شاشة كبيرة بطول وعرض حائط الغرفة، وتظهر صوت مذيعة مصحوبا بلقطات للأنباء تقول:

المذيعة : هاي شلة! إليكم عناوين الأخبار

- أمريكا ترصد 25 مليار دولار لرأس تامر بن محمد بن أسامة بن لادن المتهم الأول في تفجير قصر السفير الأمريكي في أفغانستان

- واشنطن تتهم ليبيا بتفجير سفينة فضاء فوق كوكب المريخ

- وزير الاقتصاد د. فريد يوسف بطرس غالي يصرح: إعدام الفقراء هو الحل لخروجنا من عنق الزجاجة

- موافقة مجلس الشعب أخيرا على خصخصة معبد الكرنك

أخبار عربية:

- زهوة ياسر عرفات تطالب بانسحاب إسرائيل حتى حدود عام 2030، وإعلان الدولة الفلسطينية في مايو المقبل

- سيريلانكا والفلبين تطرد خمسة آلاف خادمة كويتية

- إسرائيل ترفض الإنسحاب من البصرة إلا بعد ضمان أمن مستوطناتها في بغداد

- اشتباكات على الحدود الإسرائيلية المغربية

أخبار الفن

- زفاف المطربة صباح على حفيد الفنان الراحل راغب علامة

- رئيس قطاع الإنتاج لم يستقر بعد على بطلة فوازير رمضان ويعقد إجتماع مع السيدة توتي محمد صفوت الشريف وزيرة الإعلام الجديدة لمناقشة هذه القضية

- الفنان محمد هنيدي يهاجم نجوم الكوميديا الجدد

المذيعة: فينيش باي

الجدة: لأ بقى حسبي الله ونعم الوكيل فيكم فعلا! (يغمى عليها)

الحفيدة : تيته..تيته]

ضى القمر
16-02-2005, 09:28 PM
اخى المبدع الرااااائع المحب
هاهى رائعه جديده من روائعك بين ايدينا
وانا عاجزة عن التعليق
فقط ساقول لك
اسمح لى احتفظ بنسخه
وانا فى شوق شديد لجديدك
فلا تتباطئ

المحب من فلسطين
17-02-2005, 03:22 PM
الاخت ضي القمر

تشرفني اطلالتك
وكلماتك هذه استقبلها بالورود والرياحين
لما تحمله من مضمون صادق نابع من الواثقه
أحبسك مراية كلماتي

ولك مني تحياتي

المحب
من
فلسطين

المحب من فلسطين
17-02-2005, 03:25 PM
خلف.. يغني
ضاق الرجل ذرعاً بفشل ابنه المتكرر، فهو شبه أمي.. لم يتم المرحلة الابتدائية.. كان يقضي في الصف الواحد سنتين، ولولا الترفيع الآلي لما
بلغ الصف الرابع أو الخامس. وعندما ترك الدراسة لم ينجح في زراعة أرض أو رعي أغنام، ولم يتقن أية صنعة أخرى، فقد كان عابثاً لاهياً، ضيّق الأفق، محدود الذكاء، لا يشعر بمسؤولية وليس لديه طموح. تراه في قريته أو في القرى المجاورة، يتوسط حلقات الدبكة والأعراس، ويصدح مجاناً ودونما دعوة بصوته الذي يعتقد أنه نعمة حباه الله بها دون أقرانه جميعاً.‏
قال له والده:‏
- اسمع ياخلف، والله لقد عجزتُ منكَ ومن أفعالكَ، أنت لا تنفع، لا للصيف ولا للضيف، ولا تميز الألف من عصا الراعي، وأنا أرى أن تحمل نفسك إلى العاصمة، وتذهب إلى (غناش) ابن عمّك، لعلّه بنفوذه وسلطته يجد لك عملاً.‏
قال خلف بجلافة: هو ليس ابن عمي.‏
- افهم ياولد.. غناش ابن قريتك وعشيرتك، فهو ابن عمك، ولا تنس أنك بحاجة إليه...‏
***‏
عندما مثل خلف -بتفخيم اللام- بين يدي قريبه وابن قريته ووضع أمامه ماحمله إليه من السمن والجبن.. ذهل مما رآه فيه من أبهة ونعيم، فتح فمه دهشة، ووقف مشدوهاً لا يدري ماذا يقول...‏
حاجبٌ على الباب، وسكرتيرة أنيقة جميلة، بثوب قصير وعطّر أخاذ.. أثاث وثير، أجهزة هاتف.. تلفزيون ملون، وأشياء أخرى لايعرف أسماءها.‏
سأله غناش:‏
- ماذا تريد أن تعمل هنا وأنت لا تحمل مؤهلاً ولا شهادة. إذا كنت لم تجد الفرصة في قريتك الصغيرة النائية فكيف تجدها هنا.‏
قال خلف دونما اكتراث: لا أدري.. أبي أرسلني إليك.‏
صمت غناش، نظر إليه وإلى الهدية.. حك رأسه، فكر طويلاً ثم قال مبتسماً:‏
- أتذّكر.. أنك كنت تغني..‏
- نعم.. ومازلت..‏
- صوتك جميل؟!‏
- جربني...‏
وهمّ أن يغني، فأشار إليه ألاّ يفعل.. فالمكان غير مناسب. ثم قال:‏
- إذاً.. لا مشكلة، وجدتها.‏
رفع غناش سماعة الهاتف، وبنبرة جادة صارمة قال:‏
- ألو.. الإذاعة والتلفزيون.. أعطني المدير.. أنا غناش، يصلكم بعد قليل، خلف، نعم.. اسمه خلف، يهمني أمره، أريده أن يغني..‏
-.....‏
- قلت أريده أن يغني.. أنا أزكّيه... لا لجنة موسيقية ولا اختبار صوت...‏
-......‏
- ياعزيزي، أجهزة الصوت الحديثة تفعل المعجزات.. مثله مثل من يثـقبون آذاننا بزعيقهم، إن لم يكن أفضل.‏
دارت الأيام، وتعاقبت الشهور، ولم يمضِ عام واحد حتى صار خلف -بتخفيف اللام- نجماً لامعاً، في الإذاعة والتلفزيون، له معجبون ومعجبات، صوره تنشر في المجلات وتباع في المكتبات...‏
يلبس الحرير ويوقّع على البطاقات، يقود سيارة، ويلعب بالدينار والدولارات.‏
أما غناش، فقد عُزل من منصبه، وفقد امتيازاته، فعاد إلى القرية، يدٌ من الأمام وأخرى من الخلف. يعيش على ذكريات الماضي وأمجاده.. لا يرضى أن يزاول عملاً، بعد الجاه والمنصب، ولا أن يتلقى أمراً من أحد، بعد أن كان آمراً ناهياً.‏
ولما اشتد كربه، وانفض عنه الناس.. الأقرباء والأصدقاء، بعد أن صار مملاً ثـقيل الظل، حمل نفسه إلى العاصمة، واتجه صوب مبنى الإذاعة والتلفزيون... قابل المدير بعد جهد وانتظار وتوســُّلٍ وبطاقة توصية من قريبه خلف.. ذكّره بنفسه ورجاه أن يجد له عملاً، كما فعل مع قريبه الذي صار نجماً.‏
ضحك المدير: الذي لم ينهض من مقعده، ولم يرفع إليه رأسه وقال ساخراً:‏
- خلف يغني، أما أنت... فلا تغني...‏

عاشق مـن فلسطين
19-02-2005, 07:27 AM
في موضوع المستقبل 2052
ياريت



كبر الخط شوية :cry: :cry: :cry:



لانك زغولت عينيه وحولتني مع احترامي الك




تحياتي:
مـــ عاشق ـــــن فلسطين

المحب من فلسطين
19-02-2005, 09:08 PM
حياك الله يا طيب


اخي الحبيب العاشق من فلسطين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية معطرة بالورد أهديها إليك
في كل أشراقة لك
تتوهج حروفي
وتتميز كلماتي

اقبل تحيات
المحب
من فلسطين

المحب من فلسطين
19-02-2005, 09:15 PM
ضوء أحمر
الضوء الأحمر يضيء فوق بابه، منذ الساعة الثامنة صباحاً إلى الثانية ظهراً، إلا في أوقات نادرة. والحاجب الذي يقف أمام بابه مثل كلب الحراسة، يعرف تماماً أنه ينفرد وحيداً بنفسه في المكتب إذا لم يكن خارج الدائرة ومع ذلك، يقول لمن يسأل عنه: السيد المدير عنده اجتماع.. عنده اجتماع.. ألا ترى النور الأحمر؟! فقد بلغه وأكّد عليه أن لا يسمح لأحد بالدخول إلا إذا كان من ذوي الشأن، وعليه قبل ذلك أن يدق الباب دقات خفيفة بإيقاع معين.‏
وفي الدائرة، بدأت الألسن تنسج حوله قصصاً وحكايا، منذ أن اعتلى عرش الإدارة وتربع على الكرسي الدّوار فهمْ يقولون إنه يقصد من وراء ذلك أن لا يجعل من المكتب مضافة للزوار، واستراحة للأصدقاء والمعارف، كالمدير السابق، الذي انتهى به المطاف موظفاً بلا وظيفة، تحت تصرف السيد المحافظ، ريثما يجدون له زاوية يركنونه فيها.‏
ويعتقد بعضهم أن شخصية الرجل معقدة، فهو انطوائي بطبعه، متكبر، مغرور، وربما يعاني من عقدة نقص يحاول أن يعوضها. ويرى آخرون أنه يسعى، بموقفه هذا، أن يفرض هيبته على المرؤوسين قبل المراجعين. فمن لا كرامة له في داره لا كرامة له خارج داره.‏
ما رآه أحد منهم يوما ضاحكاً أو مبتسماً. فهو مقطّب عابس دائماً، يتكلم بقدر ويصدر أوامره وتعليماته بقدر، لا يرد التحية على أحد، لا يستقبل مراجعيه إلا في ساعات محددة،‏
يجيب بكلمات مقتضبة، وقد يكتفي بإيماءة أو إشارة.. فإن سألوا صرخ في وجوههم واتّهمهم بالغباء والبلادة، ووصفهم بنعوت غير لائقة.‏
أثناء مروره على أقسام الدائرة، يتبعه مستخدمه الخاص الذي يسرع إلى إشعال لفافته كلما دسها في فمه.‏
وكثيراً ما رقّت قلوب الموظفين والمراجعين على زوجته التي لا يعرفونها. وتساءلوا: كيف تحتمل امرأة في هذا الزمان رجلاً قاسياً جلفاً غليظ القلب كهذا.‏
الأمر الذي يحيّرهم ولا يجدون له تفسيراً، أنه يغادر الدائرة في الساعة الواحدة، أو قبل ذلك، أغلب الأيام.. يقول لرئيس مكتبه: عندي مهمة، ربما أتأخر وقد لا أعود. وغالباً لا يعود.‏
لا يعرف أحد أين يذهب وأية مهمة خطيرة تنتزعه من كرسيه الدوار قبل نهاية الدوام.. وهذا ما أثار شكوكهم وزرع الرهبة في قلوبهم.‏
فقد يكون للرجل مداخلاته التي يجهلونها، وقد يكون على صلة بإحدى الجهات، التي يثير ذكرها الخوف في النفوس والرعشة في المفاصل والأوصال، وقد.. وقد...‏
ذات صباح، همس مدير مكتبه في أذنه، وهو يهم بالدخول:‏
-سيدي.. تزورنا اليوم لجنة تفتيشية. لقد اتصلوا بنا من المحافظة، وبلغونا..‏
ارتسمت على وجهه علامات جد واستفهام. نادى حاجبه وقال له: دع الباب مفتوحاً.. ولا حاجة للضوء الأحمر.‏
ذلك اليوم لم يعد إلى بيته إلا بعد الثانية والنصف... زوجته تسترخي على مقعد وثير، بثوبها الحريري الرقيق أمام التلفزيون، تطلي أظافرها، بعد أن خرجت من الحمام، وصبغت شعرها ووجهها بالألوان والمساحيق.‏
رمته بنظرة لوم وتأنيب، وهي تنظر إلى الساعة وتشير بيدها مستفسرة مستنكرة.‏
وقف أمامها كطفل يشعر بالذنب، أو كتلميذ قصّر في أداء واجبه المدرسي. وقبل أن يضع المئزر على وسطه ويدخل المطبخ قال متلعثماً بصوت ضعيف:‏
-لا عليك يا حبيبتي.. تأخرتُ اليوم، كانت عندنا لجنة تفتيشية... دقائق وتكون المائدة جاهزة


افبلو تحياتي

المحب
من فلسطين

manal2
20-02-2005, 12:03 AM
:p :p :p
يعني سبع امام الناس و فار في بيته
ما اكثرهم للاسف
نهاية لم اكن اتوقعها
يعطيك الصحة اخي المحب من فلسطين

المحب من فلسطين
20-02-2005, 01:01 AM
تحياتي اختي
منال

اشكرك علي مرورك الكريم
وتواصلك

لكي مني فائق الاحترام والتقدير

تحياتي
المحب
من فلسطين

المحب من فلسطين
22-02-2005, 12:42 AM
العقاب
اقتحمت المدرّسةُ المساعدة غرفة المدير، والشرر يتطاير من عينيها. تهذي بصوت متقطع مبحوح:‏
-إمّا أنا وإمّا هو... إما أنا وإما هو...‏
قفز المدير من وراء مكتبه هلعاً.. شمّر عن ساعديه، واستعد لملاقاة الخصم. فكل خصم لواحد من الهيئة التدريسية خصم له أيضاً. كيف لا وهو الذي اختارته المديرية وأولته ثقتها في تطبيق النظام وتحقيق الأهداف... وهاهي حرّة من بنات الخِدر، كَبُرَ عليها الضيم، فجاءت تستغيث وتستنجد.‏
سألها وقد احمرّت عيناه: من هو؟ وماذا فعل؟.‏
لم يسمع منها جواباً، بل ظلّت تردد كاسطوانة مشروخة: أنا أو هو، أنا... أو.. هو...‏
وتهاوت على الكرسي لاهثة.‏
اقترب منها وقال:‏
-هدّئي من ثورة غضبك يا آنسة، وقولي.. ماحدث.‏
قالت وهي ترتجف:‏
-غبي.. هذه فهمناها. بليد... صفة ليست غريبة عنه وعن أمثاله. أما أن يكون وقحاً ويتطاول عليّ وأمام الطلاب، فهذا أمر لا يجوز السكوت عنه أبداً.‏
وأضافت موجهة حديثها للمدير:‏
-أنتم أفسدتم الطلاب يا أستاذ، باسم التربية الحديثة وأصول التدريس ومنع الضرب. هذه ليست لنا ولا لطلابنا، المذنب يجب أن يعاقب.. هذا هو العدل.‏
أحس المدير أن أمراً خطيراً قد حدث. وإلا فما بال هذه المدرّسة التي عرفها هادئة وقورة صبورة، تخرج عن طورها، وتثور ثائرتها، وتجعل من طالب صغير نداً لها!! فقال:‏
-من قال إني مع التربية الحديثة دائماً! اهدئي وثقي أنه سينال العقاب المناسب حتى يستقيم أمره ويعرف أن الله حق.‏
تلبّد وجهه واستدعاه، وحمل بيده اليمنى عصا غليظة، وباليسرى خرطوماً يستعمله أحياناً في معاقبة المخالفين والكسالى.‏
دخل الطالب رافع الرأس، غير آبه بالعيون التي تحاصره من كل جانب فقالت بغضب: هذا هو.. هذا هو. وهمّت أن تهجم عليه، فقال المدير لها: اهدئي ياآنسة.‏
أشار لها بيده، ثم صرخ به: تقدّم.. اقترب.‏
دنا بخطى هادئة، فتريث المدير ونظر إليه نظرة فاحصة. كان ممتلئ الجسم، يميل إلى السمنة، يكاد الدم أن يطفر من وجنتيه، ابن نعمة، أو ابن رجل حديث النعمة، كما يبدو من هيئته وثيابه.‏
وقبل أن يرفع العصا، سأله: مااسمك؟‏
جفل المدير، وتبدلت قسمات وجهه عندما لفظ الطالب اسمه وكنيته. ووقع في حيرة من أمره.‏
سمع نقرات خفيفة على الباب، ثم دخل طالب ثان، من عامة الطلاب الذين قذفتهم إليه الحارات الشعبية.. أرسلته معلمته لأنه نسي الوظيفة.‏
نقل المدير بصره بينهما، وقال بلطف للأول:‏
-انظر يابني. هل تعلم ماهي عقوبة من يخالف النظام؟‏
قلب الطالب شفتيه ولم ينطق بكلمة وكأن الأمر لايعنيه.‏
أضاف قائلاً:‏
-أصفعه هكذا.‏
وهوى بكفه على وجه الثاني الذي فوجئ بما لم يكن يتوقع.‏
-وهل تعرف عقوبة من يتطاول على الآنسة؟‏
-....‏
-أضربه بالعصا.. هكذا.‏
تلقى الثاني الضربة بيده، وقال باكياً:‏
-أستاذ... هو من تطاول وليس أنا.‏
صرخ المدير غاضباً: وتجرؤ على الرد ياكلب؟! خذ هذه، وهذه.‏
ضربه بالخرطوم والعصا، وصرخ به: أنت مطرود، ولن تدخل المدرسة إلا بعد أن يأتي ولي أمرك.‏
ثم التفت إلى الأول وقال له بلطف مشيراً إلى الثاني:‏
-هل رأيت؟! هذا جزاء المخالفين والمتطاولين. والآن.. اعتذر من مدرّستك وعد إلى صفك.‏

ضى القمر
22-02-2005, 07:21 PM
اخى المحب

هذا العامود هو من اروع ما قرأت
من موضوعات تتناول الاحوال السائده
بأسلوب ساخر وهو الاسلوب الذى يستهوينى
حتى اننىمن اشد المعجبين بها
والمتابعين لها وكذلك زوجى
بارك الله بقلمك وحفظه
اكمل ما بدأت
ونحن ننتظر
بكل الشوق

المحب من فلسطين
22-02-2005, 11:50 PM
اختي العزيزة ضي

لكي مني كل التقدير علي تواصلك المميز

وشكري وتقديري لاخي ( زوجك ) الكريم

اختي واخي
ان تواصلكم معي في مثل هذة المواضيع
انما يدل علي انكم اصحاب ثقافة علية
وفكر سديد

واتمنى ان اكون دائما عند حسن الظن

تحياتي تحياتي تحياتي
لك اخي العزيز
وكم يشرفني مرورك علي صفحاتي
واتمني من الله
ان يجمعنا علي ما فيه الخير


اخوكم
المحب
من فلسطين

المحب من فلسطين
22-02-2005, 11:53 PM
موقف
كان يتقدمهم.. يثير حماسهم كلما فتر، ويؤجج نارهم كلما خمدت.. يهتف فيرددون وراءه. يصرخ فيشتد صراخهم ويصيب الآذان بالصمم.‏
عرفوه صاحب موقف وقضية، يتحدث بطلاقة، ويتصدى للمحاضرين بالحوار والجدل. يقرأ الصحف وكتب الفكر.. في حديثه مفردات ومصطلحات يعجبون بها، رغم أنهم لا يفهمون أكثرها، وفي عباراته وعود وآمال تدغدغ أحلامهم وتتلمس آلامهم وأوجاعهم.‏
أمام المبنى الكبير، الذي كان بابه مغلقاً في وجوههم وقفوا. برزت من نافذة الطابق الثاني وجوه ممتلئة صقيلة، وعيون خبيرة.. رجال لم تحرق الشمس جلودهم.. لم تضمر بطونهم أو تتقرّن أيديهم وأرجلهم. مسحوا بعيونهم وجوه الغاضبين.. ركزّوا نظراتهم عليه، تداولوا الحديث فيما بينهم همساً.. هزّوا رؤوسهم وأشاروا إليه وقالوا:‏
-تقدّم أنت.. نيابةً عنهم.‏
هتف أصحابه بحماس:‏
-نعم.. هو من يمثلنا.‏
صفقوا له بحرارة، وهو يدخل من الباب الذي أُغلق دونهم، ووقفوا صامتين، يتبادلون النظرات فيما بينهم، بعد أن اختفى الرجال وراء النافذة.‏
طال انتظارهم، والشمس الغاضبة تلفح بوهجها وجوههم المتغضنة، والعرق يبلل أجسادهم وثيابهم.‏
وعندما أطل من النافذة، ساد صمت وسكون وترقب. عيونهم شاخصةٌ إليه، آذانهم مفتوحة، وقلوبهم تدق كطبول المسيرات والاستعراضات.‏
بدا لهم مختلفاً تماماً، حتى أنهم شكّوا أن يكون صاحبهم الذي دخل من الباب.‏
نظر إليهم بضيق وغضب، وبلهجة لم يسمعوها منه من قبل قال يخاطبهم:‏
-ما هذه الغوغائية؟! تفرقوا. عودوا إلى أعمالكم وبيوتكم. وإنني أحذّركم من خطورة موقفكم هذا. ومن لا يمتثل لما أقول يتحمّل العاقبة ويستحق الجزاء.‏
ثم أدار لهم ظهره وأغلق النافذة.‏

الاحلام
23-02-2005, 08:03 PM
هههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههه
هههههههههههه
هههههههه
هههه
حرام عليك معقوووووول :eek: هو الوضع حيكون لدرجة هااااي عام 2052 :confused:
مش عارفة شو احكي :mad: ""الله ما يجيب هيك ايام على اطفالنا""
المهم انه حوار هزلي لطيف كثييير كثييير
ونتمنى انه دايما تمتعنا بقلمك الجميل
وروحك المرحة ;)
انا كل ما اتذكر اللي قريته بضحك مش قادرة اصمد
على العموووم فينش
تشاو
ههههههههه
:ss: :ss: :ss:

الاحلام
23-02-2005, 08:15 PM
اما بالنسبة لموقف
فيا لعمق ابعاده ايها المحب
اتمنى من الجميع ان يكونوا قد فهموا المغزى الحقيقي منه
حتى وانه يجسد الواقع الذي نعيشه
فما يقال لنا شيء وما يفعل شيء اخر
لا نأخد غير الوعود التى ليس بالموعود

المحب من فلسطين
23-02-2005, 11:54 PM
عزيزتي الاحلام

حكايتي من بلوتي

مما اصاب بلدتي

من الشارع
من الحارة
من المدرسة
من المستشفى
من العمل
من العمال
من الساسة
من التجار

حكاياتي ليست جديدة
فالكل يسمع والكل يواحه مثلها


ولكني اكتبها لتذكير

هكذا قال لي قلمي

واجبرني

اتترين ماذا قال لي القلم

قال القلم


( ساكتب حكايا من الواقع والحبر من دمعي ) " دمع القلم "

فما كان امامي من خيار
سوى ان اقرا ما يكتب هذا القلم



تحياتي

وارجو من الجميع ان يتحملو سخافات هذا القلم المتمرد

المحب
من فلسطين

المحب من فلسطين
23-02-2005, 11:57 PM
في زمن العولمة

آخر ما يحتاجه الحي .. كي يعيش
... هو إحساسة !






قال لي :
أنظر للأعلى ...
سترى أن كل ما تحت قدميك ....كان أرض !
أنظر للأعلى ..
سترى كل ما تحت أقدامهم ..... كان عرض !
انظر في كل اتجاه ..
ستجد كل ما سلبوه ... كان لك !
.
.
انظر في وجهك !
ستراني ضاحكاً ... أسألك :
عندما يأتي دورنا ..
ويحين قطافنا ..
ويشملنا ما ... يشملك !
وعندما يصبح زمننا ... ماضياً
من سيقول ... لعصرنا ... ما أجملك ؟؟

=============




في زمن العولمة ، كل ما تطاله أيدينا ... لهم !
ولا تسألوني .. من هم ؟؟
انهم دائماً ... هم !
في زمن العولمة ...
" دمٌ ماءٌ ... ودمٌ دم " !
ودم يغلي ... ودم يراق ... ودم بلا دم !!

*****
في أزمنة الجهل ...
كان " الإخوان المسلمون " ... جريمة !
وفي زمن العولمة ...
أصبح الإخوان الصليبيون ... فضيلة !
.
.
أيهم أخي ؟
أيهم أخوك ؟
في زمن العولمة ..
لا تجاهر بتلك الأسئلة ..
فهناك من سيختار لك أخاً !!
فالعالم ... أمك ... والعالم ابوك !!

*****

ربما تريدون أن تعرفو معنى العولمة !
هي بإختصار وغباء ...
ربط الشمال بالجنوب ...
والشرق بالغرب ...
ليصبح العالم بأسره ... صليباً كبيراً ... بحجم الأرض !
يصلب عليه كل حرف ..لا يدين بالولاء ...!
وكل فكرة ... تعلن العصيان .....!
وكل قيمة... ترفض الإنحلال ...!

*****
في زمن العولمة ...
لا توجد عبودية ...!!
ولا يوجد عبيد ..!!
.
.
لا تبحث عن القواميس ... ولا عن معاني الكلمات !
ولا تقف كثيراً أمام التذكير والتأنيث !!
ولا أمام الفعل والفاعل !!
فكلنا ... جواري !!
وكلهم ... أسياد وملوك !!
وكلنا ... مفعول به ... مجرور !!!!!!
وكلهم ... فاعل ... منتصر !!

*****
في زمن العولمة ..
تحتاج الصلاة .. إلى نجاسة !!
في زمن العولمة ...
آخر ما يحتاجه الحي .. كي يعيش
... هو إحساسة !
عندما ترى ان للحياة قيمة ...
في زمن العولمة ..
فأنت ... وبكل شرف ..
معتاد ... على سوق النخاسة !!!

******




بعد البدء
=========
ربما ...
لا أحد يعلم ...
ولا أحد يهتم ..
لكن ...
" عدم العلم ...
ليس علماً بالعدم "!!

المحب من فلسطين
24-02-2005, 07:42 PM
مواطن عربي قتل في إحدى المظاهرات الشعبية إبان الحماسة الوطنية التي اجتاحت المنطقة بعد الاستقلال. يشتاق وهو إلى جوار ربه إلى زوجته وأطفاله وبلاده. فترفرف روحه من الشوق والفضول في كبد السماء، ويجري الحوار التالي مع زوجته التي كادت أن تنساه

الزوج: كيف الصحة والأولاد والجيران؟

الزوجة: بخير. وأنت؟

الزوج: وهل هناك أروع من أن يموت الإنسان في سبيل بلاده ومبادئه. ولكن فراقكم أدمى قلبي أكثر من جراحي

الزوجة: وماذا نقول نحن. آه لو تعرف ماذا فعلت خالتك أم حمود، وماذا قالت عمتك أم حميدان عندما أذيع نبأ موتك

الزوج: لاأريد أن أستنفد المكالمة في أخبار شخصية. أريد أن أسأل عن القضايا الكبرى التي قضيت من أجلها. طمنيني: ما أخبار حركة التحرر العربي؟

الزوجة: عال

الزوج: وحركة عدم الانحياز؟

الزوجة: ممتازة

الزوج: والحرية في الوطن العربي؟

الزوجة: بتبوس إيدك

الزوج: والسجون؟

الزوجة: فارغة

الزوج: عظيم. عظيم. لأن حلمي الكبير كان الاستفادة من تلك القاعات الرهيبة بعد إخلائها، مساجد أو مراكز ثقافية . فبماذا تستغلونها الآن؟

الزوجة: ما زلنا حائرين بين مساجد أو مراكز ثقافية

الزوج: عظيم. عظيم. وبرامج الإصلاح الزراعي هل اكتملت؟

الزوجة: إلى حد كبير

الزوج: إذاً، أصبح كل شيء متوفراً ورخيص الثمن بالنسبة للطبقة الكادحة

الزوجة: طبعاً وخاصة الفاكهة

الزوج: رائع. رائع. ولكن حذار، لا تكثروا من التفاح. فهو يسبب (الكتام). ولا تسرفوا في التهام الموز على الطالع والنازل فهو يزيد نسبة النشويات ويشوه أجسام العمال العرب ويعوقهم عن أداء واجبهم

الزوجة: اطمئن من هذه الناحية

الزوج: وبالنسبة للمشاريع الاقتصادية الكبرى؟

الزوجة: كالمطر. ونحن الآن نقطف ثمارها

الزوج: إذاً، فالأموال العربية لعبت دورها كما يجب. فنحن أغنياء كما أذكر

الزوجة: بل من أغنى أهل الأرض. ولولا هذه الاموال لانهار الاقتصاد البريطاني والأميركي، منذ سنوات

الزوج: (بعد تفكير) على كلٍ، ما دامت هذه الاموال فائضة عن حاجة الوطن العربي، بعد أن قضى على الفقر والجهل والأمية والبطالة، فلا مانع من مساعدة الغير. إنها من شيم العرب كما تعرفين

الزوجة: هل تريد شيئاً آخر؟

الزوج: ما أخبار فلسطين؟

الزوجة: ارفع صوتك إنني لا أسمع

الزوج: لا أستطيع ذلك. وإلا استيقظت أرواح الشهداء العرب من حولي

الزوجة: معك حق. وأنا تعبت والطبخة على النار. ماذا تأكلون عندكم؟

الزوج: لا تغيري الموضوع. ما أخبار فلسطين؟

الزوجة: ولو، وهل هذا سؤال يُسأل بعد هذه السنين؟

الزوج: أعرف ذلك. ولكنني ما زلت قلقاً على اليهود. لا تلقوهم في البحر. خيّروهم بين العيش بيننا بسلام أو العودة إلى بلدانهم الأصلية

الزوجة: تكرم

الزوج: ولا تقسوا عليهم أثناء التسفير، فالعفو عند المقدرة، لأن العرب كما تعلمين أثناء الفتح الإسلامي وأثناء حروبهم مع الفرس والروم كانوا


أحد الجيران: ولك سد بوزك العمى شو أجدب

المحب من فلسطين
02-03-2005, 12:40 AM
قال أن التدخين ضار؟ اليك فوائد التدخين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يوجد فوائد عشره للتدخين

يتيح لك التدخين فرصة التعرف على الكثير من الأصدقاء ، فأنت كل يوم عند طبيب جديد.



-اطمئن فلن يزعجك أصدقاؤك طول فترة الإختبارات ، إذ أن أحداً لن يجرؤ على زيارتك.

- يوفر عليك شراء العطور فرائحة السجائر تكفى .

_ يوفر وقتك ويوفر عليك شراء الملابس الرياضية لأنك ستصبح عدو الرياضة الأول.

- لاداعي لتركيب نظام أمني في المنزل فسعالك طول الليل يجعل اللصوص يظنون أنك مازلت مستيقظا.

- لاداعي للخوف من الانزلاق أو السقوط أثناء المشي فعكازكم كفيل بمنع ذلك.

- يسد النفس عن الاكل (للذين يعانون من السمنه فقط).



-يبعد عنك الكلاب اذا كنت تخاف منها لانك تكون دائما ممسكا بعصاه.



-يبعدك عن الشيخوخه.



-يوفرعلى ورثتك مشقة الانتظار.

manal2
02-03-2005, 05:33 PM
:p :p :p :p
و انا للي كنت فاكرة ان التدخين اضرار فقط بلا منافع.
خليها تكون دعاية لكل من يخاف من الشيخوخة لتقصير عمره بافضل انواع السجائر!
او لكل من يخاف على املاكه من اللصوص فليدمن التدخين حتى يظل طوال الليل دوااااام.
يعطيك الف صحة اخي المحب من فلسطين.

المحب من فلسطين
02-03-2005, 08:20 PM
:p :p :p :p
و انا للي كنت فاكرة ان التدخين اضرار فقط بلا منافع.
خليها تكون دعاية لكل من يخاف من الشيخوخة لتقصير عمره بافضل انواع السجائر!
او لكل من يخاف على املاكه من اللصوص فليدمن التدخين حتى يظل طوال الليل دوااااام.
يعطيك الف صحة اخي المحب من فلسطين.


الاخت منال

تحية طيبة معطرة بعطر الكلمات الجميلة

وعبق الاحرف الاصيلة

ونسائم الثقافة العلية

لك كل التحية والاحترام
علي كرم تواصلك

واضافتك المفيدة
دمتي ودام تواصلك الكريم

اخوكي
المحب

wafaa
03-03-2005, 06:31 PM
زمن العولمــــــــــــــة !!!
كلمة أصبحنا نسمعها كثيرا هذه الأيام
لا، أظنني أفهم ماتعنيه
هل العولمة مشتقة من العــــــالــــــــم ؟

أنا أظن أنهــــــــا عملية خلط لكل الأشياء في هذا العالــــــــم ليصبح شئ واحد



للأمانة عندما أتابع الأخبار عن فلسطين أتساءل هل ستذهب دمـــــــــاء الشهداء هدرا ؟؟





فوائد التدخين يبدو أنها أكثر من مضاره ولك براءة الإكتشاف :good

المحب من فلسطين
03-03-2005, 09:29 PM
زمن العولمــــــــــــــة !!!
كلمة أصبحنا نسمعها كثيرا هذه الأيام
لا، أظنني أفهم ماتعنيه
هل العولمة مشتقة من العــــــالــــــــم ؟

أنا أظن أنهــــــــا عملية خلط لكل الأشياء في هذا العالــــــــم ليصبح شئ واحد



للأمانة عندما أتابع الأخبار عن فلسطين أتساءل هل ستذهب دمـــــــــاء الشهداء هدرا ؟؟





فوائد التدخين يبدو أنها أكثر من مضاره ولك براءة الإكتشاف :good



اختي العزيزة وفا


نور قلمك انار صفحاتي

وبريق كلماتك اوضح عباراتي

وكم من المصتلحات نسمع

وكم من الاتهامات نتهم


وابعد الله عنا وعنكي مضار ومنافع التدخين

تحياتي
اخوكي
المحب

المحب من فلسطين
03-03-2005, 09:33 PM
طرب هز الخصر .. عبقرية الرعشة !!

يحتفل الوطن العربي بعودة المخرج الشاب "محي الدين مايكل" من هوليوود، بعد نيله شهادة الدكتوراة إثر تقديمه الرسالة العلمية تحت عنوان "طرب هز الخصر .. عبقرية الرعشة"!
* * *
ليس بعيداً ذلك اليوم الذي سنبدأ فيه بطرح مواضيع مهمة كرسالة الأخ محي الدين مايكل!
وباعتباري من أبناء هذا الجيل المرتعش، دعونا نؤكد لأجدادنا، أنهم كانوا حمقى جداً أو مثابرين جداً!
قالوا لنا ازرعوا النخل لأبنائكم كما زرعناه لكم..
لعلهم قصدوا بذلك التاريخ ؟

جميعنا متأكد أن حال أبنائنا لن يختلف كثيراً عن ما تركناه لهم.. أو .. سنتركه لهم!

مع ذلك دعونا نغلق صفحات تاريخنا المحبط بشدة، المرهق بعنف من ويلاتنا المتكررة..
لنفتح معاً صفحة جديدة..
مليئة بالرقصات!

لنكتب التاريخ الجديد بداية من خارطة الطريق، مروراً بمعتقل أبو غريب..
دعونا نهمس بخجل من خلف الجدار الإسرائيلي، معلنين إننا امة بلا تاريخ!

فذلك اشرف لنا وأكرم من أن نباهي بتاريخ لم نشارك في صنعه، وإن كنا ساهمنا في إفلاسه وتدميره!

دعونا نصنع تاريخاً راقصاً يستمد منه أبنائنا روح وعظمة جيلنا المثابر المرتجف!!
سأدون الأرشيف الفني كما أتخيله ..باعتبار أن الفن مرآة لحضارة الشعوب!

* قام المطرب الصاعد مصطفى الجحش بإحياء حفل "ليالي الأنس" بمشاركة كوكبة من الشهب، ولفيف من النيازك في مهرجان "دلعني" والذي يقام سنوياً في مدينة "تيوس العرب" أحياء لذكرى الشهيد محمد الدره!!

* انتهت المطربة الشهيرة "بهية المتعوس" من ألبومها الجديد "صرخة في البدروم"، والذي يضم أغاني متنوعة تناسب كافة الأعمار، الألبوم مهدى لذكرى ضحايا "أبو غريب"!
* يقوم المخرج الموهوب سيد فلاش بالتحضير لفيلمه الجديد "فتنة الرمش"، بطولة الفنانة الشابة "تحيه مشاوير".. يشاركها البطولة الفنان الشاب "عبده مصالح"، الفيلم يناقش "قضية تحرير المرأة".

الفنانة "تحية مشاوير" حصلت مؤخراً على جائزة "الاوس والخزرج" العربية عن فيلم "جحيم في المطبخ" ..وقالت في كلمتها أمام الحضور أنها اقتحمت المجال الفني بعد أن حققت أرقاماً قياسية في الزواج العرفي، مما مكنها من التأهل بجداره لمونديال المطلقات للأبد، حيث بدأ نجمها في الصعود!!

* المطربة الإسرائيلية "اعيانوف" أهدت في البومها الجديد أغنية "حبك قرف " لزوجها رجل الأعمال العربي .. مؤكدة أنها تطالب بتفعيل دور "الحمير" اجتماعياً لمواكبة تطورات العصر!

* الممثل الشاب "خالد دغدغني" انتهى من تصوير أحداث فيلمه "عنكبوت في ورطه" والذي يجسد فيه دور شاب يفقد الأمل بعدما تعرض لانتظار طويل أمام "فرن العيش"، فيقرر الهجرة لاسرائيل.. وهناك يتعرض لمغامرات درامية خطيرة.

* الراقصة "فوفو صواريخ" عادت من مكة المكرمة بعد أداء "مناسك العمرة". وأعلنت بهذه المناسبة أنها ستعتصم لمدة 6 أيام دون رقص.. لكنها تعد الجماهير المرتجفة بمزيد من لوحاتها الراقصة بعد اعتصام الـ 6 أيام!!

* المطربة "نوال سيلكون".. قالت في حديث صحفي أن الإشاعات المغرضة تطارد نجاحها الفني.. مؤكدة أن "رجل أعمال واحد لا يكفي".

* الفنانة "نانسي عبد العال " وعدت معجبيها بانها ستقدم في الفيديو كليب الجديد ما يرضي طموح الشباب العانس .. الفيديو كليب يناقش قضية العصر وهي"الاستحمام بالماء البارد"!!
* تعرض الممثل الشاب "احمد الهايف" لعدد من الرضوض والكسور أثناء تأديته مشهد النط من فوق حبل ارتفاعه نصف متر. الممثل يؤكد بأنه خاطر بحياته وقفز من فوق الحبل من اجل صناعة سينما مؤثرة، كما انه يطمح بالوصول للعالمية.


والآن..
انتهت الرؤية .. فلتسقط السماء .. فرأسي منبعجة!!
ابنالأرض

المحب من فلسطين
06-03-2005, 12:17 AM
جوه الازازه قاعد بفكر
راح أقدر أخرج ولا مش هقدر
لازم هحاول يمكن أنازل
وأنشا الله أوصل حتى بجوازه
جوه الازازه ريحة كريهة
وناس سفيهة وعيوب كتيرة
صعب نداريها وجوه عتمة
والدنيا كتمة وليلاتي تسمع
ميت ألف مرة ف ألفين جنازة
برة الازازه آخر لذاذة
العيشة عيشة واللحمة ريشة
والخير كتير وكله طازة
يبقي يا صاحبي أكل الفتاته
وشغل اللتاتة مالوش لازمة
ومالوهوش عازه ده كتف صاحبي
هاطلع عليه صاحبي وحبيبي
هايقولي إيه ده مين دا راخر
جاي يغالبني ما أنا أصلي ناقصه
يا عم سيبني قربت أوصل
فاضلي تكه يا عنيه طلي
على جو بره شاهدي الحلاوة
شوفي المسرة ياألف حسرة
يا عيشة مرة جوة الازازه
قعدت أخطط قعدت أدبر
وخرجت منها لازازه أكبر

المحب من فلسطين
07-03-2005, 01:21 AM
كمبيوتر
كعادته، أول كل شهر، عاد إلى البيت متوتر الأعصابّ، متجهم الوجه.. يكلّم نفسه.‏ قال لزوجته وهو يضع في يدها بعض النقود:‏ -هذا ما بقي من الراتب. دفعت للبقال واللحام وأجرة البيت، و... وعلينا أن نتدبر أمورنا ثلاثين يوماً بهذه القروش القليلة.‏ تناولتها الزوجة بقرف، وقالت:‏ -ماذا نفعل بها؟ مصروف البيت، والالتزامات التي أجلناها!. والديون.. و...!‏ قاطعها بقناعة يائسة:‏ -ما الجديد في الأمر؟! هذا حالنا دائماً. اعتدناه حتى مللنا الحديث عنه.‏ قالت الزوجة:‏ -جارتنا.. بالأمس اشترت سوارين من الذهب، وزوجها موظف مثلك.‏ ابتسم الزوج ولم ينطق بكلمة.‏ أضافت: وفي الشهر الماضي غيرت أثاث البيت.‏ صمتت لحظة ثم أضافت:‏ -تقول جارتنا إن زوجها لا يمد يده إلى المال الحرام..‏ قال بنبرة حادة:‏ -دعينا منها ومنه.‏ ألحّت قائلة: لماذا لا تحاول أن تحسّن ظروفك؟!‏ نظر إليها بغضب، فاستدركت:‏ -لا أقصد سوءاً.. ما أعنيه، هو أن ننظم مصروف البيت.‏ -كيف.. ؟‏ -أنت تعمل في قسم الكمبيوتر، وهذا الجهاز، كما أسمع، ينظم موازنة الدائرة بكاملها. فلماذا لا ينظم لنا موازنة البيت؟‏ قال لها: أنت تمزحين.‏ قالت: لا. أنا جادة فيما أقول.. نكتب قائمة بالدخل، والنفقات الضرورية.. الضرورية فقط... يعني أجرة البيت، والطعام واللباس والماء والكهرباء، ونضيف إليها، بصورة تقريبية، ما قد ندفعه للطبيب، والدواء، والحالات الطارئة. ونلقنه هذه المعلومات.‏ ضحك الزوج وقال ساخراً:‏ -يا امرأة.. حتى الكمبيوتر يعجز عن الموازنة بين الدخل والإنفاق، لموظف مثلي وأسرة مثل أسرتنا. كم مرّة حاولنا ذلك بالورق والقلم وفشلنا!.‏ وتحت إلحاحها الشديد، وافق على طلبها. فكتبت كل المعلومات المطلوبة، وقالت له:‏ -أدخل هذه البيانات في الجهاز.. لعلّ وعسى.‏ هاله ما رآه من أرقام، فقال ساخراً:‏ -ربما نسيت شيئاً.. تذكّري.‏ قالت مستدركة: نعم.. نعم، أريد أن أضيف إليها...‏ قاطعها وهو يطوي الورقة ويضعها في جيبه:‏ - لا تضيفي شيئاً. هذا يكفي.‏ في اليوم الثاني.. سُمعت، في قسم الكمبيوتر، ضجة كبيرة، وصرير وأنين، ويقول بعضهم إنه سمع بكاء وعويلاً، تلاه انفجار عنيف ودخان كثيف، وألسنة نيران عجزت فرق الإطفاء عن إخمادها.‏

المحب من فلسطين
08-03-2005, 12:21 AM
طريق الديمقراطية طويل وشاق، لكن انظروا الى نعيمها الذي بدأ يتحسسه العراقيون والفلسطينييون، وأنا أعدكم بأن أجعل كل ديكتاتوريات الشرق الأوسط كالعراق المنعم وفلسطين المزدهرة.




لم أقابله بمحض الصدفة، لكنه طلب ميعاداً من مديرة مكتبي الجميلة.. قالت لي أن هناك شخصاً يدعى خبر من صحيفة ؟؟ يلح عليّ لمقابلتك، وحين قابلته قدم لي بطاقة بيضاء عليها أسمه (خبر عاجل) ولا تضم رقم هاتف ولا عنوان! ثم جلس وهو يحملق بوجهي، سألته: عاجل هو اسم أبيك أم عشيرتك؟؟
- لم أعرف لي اسماً غيره، ربما كان عاجل اسم أبي وجدي وعشيرتي.

تشرفنا، ثم ماذا بعد؟ زيارة غريبة لشخص غريب.. انتظرته أن يقول شيئاً، لكنه ظل صامتاً، فسألته:
- اسمك غريب، ثم ان بطاقتك خالية من مهنتك وعنوانك ورقم هاتفك؟
- أما فيما يتعلق باسمي، فاعرف أن نجوم الفضاء يتبارون للقائي، أما بطاقتي فهي خالية لأن لا دار تأويني ولا مهنة تردعني وتجعلني أسير مستقيما.
- أنت مراوغ اذن!! وماذا أردت مني؟

عاد للحملقة بوجهي، صمت قليلاً، ثم طلبت كأس ماء، في ذاك الحين شاهدت جموعاً من الناس يتدفقون الى غرفتي، ويحيطون بالأستاذ عاجل، وحين بدأ يتحدث سكت الجميع وهدأ الضجيج، منهم من أخذ يكتب، ومنهم من أخذ يسجل، ومنهم من يحمل ماكريفوناً أو آلة تصوير.

قال لهم:
- طريق الديمقراطية طويل وشاق، لكن انظروا الى نعيمها الذي بدأ يتحسسه العراقيون والفلسطينييون، وأنا أعدكم بأن أجعل كل ديكتاتوريات الشرق الأوسط كالعراق المنعم وفلسطين المزدهرة.

دهشت. هل هو هكذا الأمر، الرجل الذي جاء لزيارتي ما هو الا امبريالي أمريكي ويعقد مؤتمراته الصحفية في مكتبي.. صرخت بأعلى صوتي: (كفى)!
وسكت الأستاذ خبر عاجل عن بث سمومه التي طالما رددها وحفظها الناس.. نظر الجميع حولي، وأردفت:
- أنا لا أفهم شيئاً.. ماذا تفعلون جميعكم في مكتبي، وماذا تريد مني انت؟ وأشرت نحو الضيف الغريب.
- أريد رأيك.. أليست المقاومة حق مشروع؟ وهل الانتخابات في العراق وفلسطين ستزيل الاحتلال أم تكرسه؟
- لا فرق بين الأمرين، الازالة والتكريس، فالقوات تجتاح المدن ولا تتركها الا حين تحتل ارادة الناس.. أما المقاومة فهي الشرف الوحيد الذي تبقى في...

وقبل أن أكمل جاء صوته قاطعاً:
- يكفيك الوقت انتهى!

وعاد الى طبيعته:
-هجوم يشنه مسلحون (نكرات غير معروفين) أموات وقتلى ودماء.. هذا هو ثمن الحرية.. قبلتموها أو حاربتموها.. ان أمن الولايات المتحدة متوقف على الحرية التي أريد أن أوهبها لكم وللشرق الأوسط.

ويخرج البعض الى الشارع، ملامحهم غريبة، الكاميرا بانتظارهم.. واحد، اثنان، ثلاث

- عاش بوش، عاش بوش، عاش بوش

والأستاذ خبر عاجل يخبر:
- ان هجوماً شنه قبل قليل ارهابيون على ابرياء

والكاتب الليبرالي يدعو بخشوع:
- على العراقيين أن يصلوا في هذا الأحد العظيم..

ويعود خبر عاجل الى هذره:
- هذا يوم عظيم في حياة العراقيين الذين تحدوا الارهابيين وخرجوا للتصويت.. مبروك مبروك مبروك!

أزعجني صوته، صرخت ثانية: (كفى)
نظر الجميع نحوي، وخبر عاجل لم يلتفت الى جهتي، ظل ملتصقاً مكانه، لكنه سألني دون أن ينظر نحوي، وقبل أن أنطق بكلمة:
- ما الذي يزعجك في هذا كله؟ لم يعد لفذلكاتك فائدة.. فماذا أردت أن تقول وسط هذا العرس الديمقراطي التاريخي؟
- الديمقراطية لا تأتي قبل الحرية.

هزأ مني الأستاذ خبر عاجل، لوح بقلمه محذراً
- الوقت انتهى، ربما نناقش أراءك في المرة القادمة. أما الآن فاليكم هذا الخبر العاجل

خبر عاجل
خبر عاجل
خبر عاجل
رددت (ميسا) زوجتي ذلك، وهي تهز جثتي بكلتا يديها، فتحت عيني، نظرت الى شاشة التلفزيون.. قرأت:
(خبر عاجل: الرئيس الأمريكي سيعقد مؤتمراً صحفياً حول العراق بعد قليل).

المحب من فلسطين
09-03-2005, 06:31 PM
كلمة تابين

صعد إلى المنبر، وفي يده رزمة أوراق كبيرة. فسمعت في القاعة همهمات وتأففات تنم عن ضيق وضجر، ونظر بعض الحاضرين إلى ساعاتهم، وراهن آخرون على الزمن الذي تستغرقه كلمة التأبين التي سيلقيها على مسامعهم.‏

منذ أيام وهو يلف على آل الفقيد، وعلى القائمين على حفل التأبين، ويلح على أن تكون له كلمة في هذه المناسبة. فلا أحد، كما يدّعي، عرف الفقيد كما يعرفه، وما من أحد وَفَّاهُ حقه أكثر منه.‏

فَرَد أوراقه، ورسم على وجهه علامة حزن وأسى... ثم قال:‏

إننا نجتمع اليوم لتأبين رجل جليل، وصديق عزيز. نعم... كان المرحوم صديقاً لي... صداقتنا عمرها عقود من الزمن، فقد عرفته منذ أن كان يحاول أن يطرق باب الفكر والأدب والمسرح.‏

ولا أذيع سراً إذ أقول.. أنا احتضنته وشجعته يوم كان يشق طريقه بخطى متعثرة. كنت أقرأ ما يكتب، فأصحح له وأرشده إلى الصواب، وأشد على يده.‏

لقد كتبت عنه في دراساتي.. تلك الدراسات التي ملأت الصحف والمجلات.. وذكرتُ اسمه أكثر من مرة في كتبي التي أثارت اهتمام القرّاء والنقاد، وعقدت من أجلها حلقات وندوات.‏

هذه الكتب التي أكلت مالي وعمري وعافيتي. فإذا ادعى بعضكم جهله بما لي من فضل في ساحة الفكر والأدب، وما لجهدي من دور فاعل في رفد الحركة الثقافية، ودعم المفكرين والمبدعين فما عليه سوى الرجوع إلى مؤلفاتي التي انتشرت في المدن والأقطار، والتي تزين واجهات المكتبات و..... و......‏

تبادل الحاضرون نظرات الدهشة والاستنكار، وتحول الهمس إلى ضجة وضوضاء، وتساءلوا: هل يؤبن الفقيدَ أم يؤبن نفسه؟! وعلّق آخرون قائلين: هذه دعاوة وإعلان تجاري.. وتسلل بعضهم خارجاً من القاعة، وظل من بقي منهم مكرها.‏

لم يسمع كلمة مما يقولون، أو إنه تغاضى عنه. فقد سد أذنيه، واستمر بقراءة التأبين.‏


تحياتي

المحب من فلسطين
11-03-2005, 01:52 AM
أحلام صغيرة
عندما ضاقت به الدنيا، وأطبقت الهموم، وباتت لقمة العيش مطلباً عسير المنال، قرر أن يتخلى عن كبريائه وعزّة نفسه، وأن يتواضع قليلاً ويدق بابه.‏
قال محدثاً نفسه: هي فرصتي الأخيرة.. أقصده وأذكّره بصداقتنا القديمة.‏
ربما غبت عن ذاكرته بعد أن صارت صورته تظهر على الشاشة الصغيرة في بعض المناسبات، وتحتل- أحياناً- مساحة من الصحف. كم مرة ساعدته في حل مسألة أو كتابة موضوع وشرح قصيدة! وكم مرّة وقفت إلى جانبه في وجه الأشقياء ومنعت عنه الأذى!. كم.! وكم..! ماذا لو ردّ إلي بعض الجميل؟! أنا لا أطلب المستحيل.. وظيفة لائقة تتناسب والشهادة التي أحملها بتقدير جيد، والتي مازالت معلقة على الجدار وقد علاها الغبار.‏
وما إن قطع الشارع حتى توقّف قليلاً وفكر:‏
وظيفة لائقة.. ربما أحرجه بطلب كهذا. لتكن وظيفة عادية... موضع قدم، ثم أسعى لتعديل وضعي.. هكذا يفعلون دائماً، والخطوة الأولى هي الأهم.‏
لم ينتبه لسيارة مسرعة كادت أن تصدمه، ولم يأبه لصرير عجلاتها عندما توقفت، ولم يكترث لكلمات السائق النابية، بل قابله بابتسامة، ورفع يده محيياً ومعتذراً.‏
توقف مرة أخرى عندما اجتاز الشارع الثاني، ودار في خلده:‏
وظيفة بسيطة... أية وظيفة.. مراقب أو حارس.. أفضل من لاشيء وإن كانت لا تتناسب مع مؤهلاتي. لن أملي أية شروط، بل أقبل بما يُعرض علي.‏
اجتاز الشارع الثالث ووقف أمام المبنى الكبير.. ثمّة حراس وبنادق واستعلامات وجمهور غفير من مختلف الأعمال والمراتب. وعلى باب المكتب شاب ضخم الجثة، عابس الوجه، مقطّب الجبين. لايبتسم إلا لعليّة القوم من أصحاب النفوذ والتجار والسماسرة... ينحني لهم ويقول بلطف: تفضّل. هو صديق قديم، فلماذا ينتظر؟!‏
جمّدته صرخة غاضبة: إلى أين؟ هل هي فوضى؟!‏
تراجع مخذولاً وعيون الواقفين تجلده بنظرات شامتة. تناول بطاقة صغيرة وطلب منه راجياً أن يحملها إليه قائلاً بخجل: أنا صديقه، أقصد.. كنا صديقين.‏
في الساعة الثانية بدأ الموظفون يغادرون مكاتبهم، فسأل بتردد:‏
-ألم تعطه بطاقتي؟‏
-بلى.‏
وأضاف باستخفاف: وقرأها أيضاً.‏
-إذاً، دعني أدخل. أريد أن أراه.‏
-هذا غير ممكن.‏
-لماذا؟‏
-لأن سيادته غادر المكتب من الباب الآخر، منذ وقت طويل.‏

الاحلام
12-03-2005, 08:45 AM
احلام صغيرة
نحلم بها نظنها انه من الممكن تحقيقها فهي احلام صغيرة
ونسينا انها احلام سواء كانت كبيرة ام صغيرة
فجمال الاحلام بانها احلام
كان بودي ان اكون اكثر ظرفا في ردي ولكني اشفقت على الرجل
ظل يتنازل تنازل بعد اخر املا في امكانية تحقيق مبتغاه ولكنه
لم ينل حتى الترحيب
مشكور عزيزي على حكاياتك التى بالفعل هي واقع في عالمنا هذا

المحب من فلسطين
13-03-2005, 06:40 PM
احلام صغيرة
نحلم بها نظنها انه من الممكن تحقيقها فهي احلام صغيرة
ونسينا انها احلام سواء كانت كبيرة ام صغيرة
فجمال الاحلام بانها احلام
كان بودي ان اكون اكثر ظرفا في ردي ولكني اشفقت على الرجل
ظل يتنازل تنازل بعد اخر املا في امكانية تحقيق مبتغاه ولكنه
لم ينل حتى الترحيب
مشكور عزيزي على حكاياتك التى بالفعل هي واقع في عالمنا هذا

تحياتي لك عزيزتي الاحلام

دمتي ودام تواصلك
واتمنى من الله العلي
القدير
ان يحقق احلامنا
ويجعل واقعنا اجمل

تحياتي
المحب

نزيف الدموع
16-03-2005, 12:21 PM
تحياتي اخي الحبيب *+*+ المحب من فلسطين +*+*

يسلمو على الموضوع الحلو

للاسف يا اخي الكريم هذا هو الواقع

ينسى المرء من وقفوا معه في الظلام عندما يخرج الى النور

ينسى من أشعل له الشموع في الليل عندما يحل النهار


اقبل مني فائق الاحترام والتقدير

اخوك : نزيف الدموع

المحب من فلسطين
22-03-2005, 08:00 PM
الاخ الحبيب

وصاحب القلم الجميل

والتواصل المميز

نزيف الدموع

اشكرك علي تواصلك

وردك الجميل

واتمنى ان نكون عند حسن الظن

اخوك

المحب

المحب من فلسطين
22-03-2005, 08:03 PM
تكريم



استقبل نبأ تكريمه بدمعة فرح، فاختلجت جوارحه، وتأججت عواطفه، وتلجلج لسانه قائلاً لزوجته بسعادة طفل:‏
-ألم أقل لك إن بلدي لا ينسى أبناءه أبداً. وأنا لم أخطئ، منذ ثلاث سنوات، عندما اتخذت قراراً بالعودة إلى مدينتي... كنت تقولين، بعد أن نلت شهرتي في الغربة، وبعد أن ترجمت مؤلفاتي، وكرّمتني جهات عدة: لا كرامة لنبي في بلده، فلماذا نعود؟!‏
صحيح أن التكريم تأخر عقوداً من الزمن، وصحيح أن أحداً لم يطرق بابي. ولم يسأل عني إنسان، منذ عودتي.. إلا أن هذا لا يعني أن بلدي وضعني على الرف وأهملني.‏
في يوم التكريم.. جاء يحمل على كاهله أعباء سبعين عاماً وسبعين كتاباً في الشعر والدراسة والنقد.. استقبلته لجنة التكريم، وقادته إلى الصالة الكبيرة.‏
كانت المقاعد الأمامية فارغة، ومع هذا قال له رئيس اللجنة: عندما همّ بالجلوس في الصف الأول:‏
-عفواً.. هذا للمسؤولين.‏
-لكنه فارغ..‏
أجاب مبتسماً: يأتون متأخرين، عادة.‏
انتقل إلى الصف الثاني. فسارع إلى القول:‏
-هذا محجوز أيضاً.. لرؤساء الأقسام.‏
سأله عن الثالث قبل أن يجلس، فأجابه:‏
-وهذا للمنظمات ولجنة التنظيم والإشراف. اجلس في الرابع.. هو والصفوف الأخرى للجمهور. خذ مكاناً قبل أن تمتلئ المقاعد.‏
قال له ذلك، وهرع إلى الباب لاستقبال ذوي المناصب، حينما أعلنت أبواق الدراجات النارية عن وصولهم.‏
بعد نصف ساعة من التأخير، رحّب عريف الحفل بالضيوف الذين شرّفوا الاحتفال بحضورهم... ذكر مناقبهم وصفاتهم، وعدد إنجازاتهم وشكرهم على تكرّمهم بالمجيء، مضحّين بوقتهم الثمين وراحتهم.‏
ثم أ شار بكلمة مختصرة -نظراً لضيق الوقت- إلى الكاتب الكبير الذي كان مهملاً حتى هذه اللحظة. فنظرت العيون في أرجاء الصالة باحثةً عنه دون أن تهتدي إليه.‏
في نهاية الحفل، وزعت الهدايا التذكارية.. فضية وبرونزية للمسؤولين الذين أقيم التكريم برعايتهم، ومالية لأعضاء اللجنة، شهادة تقدير ووردة ملفوفة بورق شفاف وشريط أحمر للكاتب الكبير.‏
ثم شكرهم عريف الحفل مرة أخرى، ودعاهم إلى قاعة الاستقبال، حيث تناولوا الحلوى والفواكه والمرطبات.‏
قبل أن يغادروا، سأل أحدهم:‏
-أين الكاتب الكبير؟ لا أراه بيننا.‏
-قال آخر: يبدو أنه خرج مع الجمهور.‏
أضاف ثالث: لقد نسيناه تماماً... كيف حصل هذا؟.‏
لم يبحث عنه ولم يتبعه أحد. بل اكتفوا بإعلان أسفهم لغيابه واحتفائهم بالضيوف الكبار.‏
في تلك الساعة.. كان الكاتب يقف على رصيف الشارع، يلف جسمه النحيل بمعطفه، اتقاء البرد والمطر... في حلقه غصّة، وفي ذهنه سؤال: هل كانوا يكرمونني حقاً؟! سبعون عاماً وسبعون كتاباً، وهذه الشهادة الورقية والوردة فقط!!.‏
لم يمتلك بيتاً أو سيارة، يعيش على راتبه التقاعدي، ويشدّ الحزام على بطنه الضامرة.‏
طوى الشهادة ودسّها في جيب معطفه... نزع الشريط الأحمر والورق الشفاف عن الوردة.. قرّبها من أنفه.. لا رائحة لها أبداً، فقد كانت وردة صناعية.‏

الاحلام
23-03-2005, 10:02 PM
عزيزي المحب من فلسطين
هكذا نحن دائما نهتم بالمظاهر الواهية الكاذبة
و ننسى الجوهر
نقوم بما علينا من واجبات مجرد تادية واجب لا اكثر
وهذا ان قمنا به
نعقد المؤتمرات والاجتماعات
وفي النهاية لا نخرج بنتيجة
اتقنا التمثيل لدرجة انه اصبحنا نمثل على انفسنا
المحب
قصتك هادفة
بارك الله فيك ودمت زخرا لطبيبي
مجرد اننا فعلنا

المحب من فلسطين
23-03-2005, 10:48 PM
عزيزتي الاحلام

اهلا بمن طلت علينا

وعطرتنا بعبق كلماتها

وزينت صفحاتي بحروفها

واضائت المكان بمرورها الكري

دمتي ودام تواصلك

المحب

المحب من فلسطين
27-03-2005, 09:10 PM
إهداء


عندما أنجز روايته الأولى، كتب في مقدمتها الإهداء التالي:‏
إلى روح أبي.. الذي.. والذي.. والذي.. أهدى كتابي هذا، لعلي أرد له بعض الجميل.‏
تنفّس بعمق وفرد ذراعيه على الجانبين.. رفع رأسه إلى الأعلى.. ثبّت بصره نحو نقطة في سقف المكتب، وقال بصوت متهدّج:‏
-حقاً.. لقد ارتاحت نفسي. إن لوالدي فضلاً كبيراً علي.. كان لي أباً وأخاً وصديقاً.. ضحّى بالكثير من أجلي. احتمل شقاوتي، وعانى من عقوقي.. صفح عن أخطائي وذنوبي.. وهأنذا أرد له بعض الدّيْن.‏
ثم أضاف بنبرة حزينة: المشكلة ليست في الكتابة، بل في الطباعة والتوزيع.‏

طوى أوراق المخطوطة، ووضعها في أحد الأدراج.‏
انتظر أياماً وشهوراً.. بين الأمل واليأس.. وذات يوم رأيته يحث الخطى نحو دائرة البريد والبسمة تعلو وجهه. فبادرني قائلاً:‏
-فُرجت، وكنت أظنها لا تفرج.‏
-أراك سعيداً. ما الأمر؟‏
-الرواية التي كتبتها.. ألا تتذكرها؟!‏
-نعم. هل قررت أن تطبعها؟‏
-رد ساخراً: أنا؟! من أين؟!‏
ثم أضاف موضحاً:‏
-إحدى الجهات أعلنت عن مسابقة لاختيار رواية غير مطبوعة، تقوم بطباعتها على نفقتها.. والجائزة قيّمة.‏
-هذا جيد.‏
كانت المخطوطة في يده وقد شد عليها أصابعه بإحكام. أردت أن ألقي عليها نظرة أخيرة، فقال:‏
- لقد أطلعت عليها من قبل.‏
أثار فضولي تمنعه.. أمسكت بها، فناولني إياها متردداً.‏
فتحت على الصفحة الأولى وقرأت:‏
(إهداء.. إلى الشيخ الجليل.. حامي الحمى، وجامع الشمل.. ونبع الأصالة والكرم،و... و.. .. أهدي روايتي هذه. عرفاناً بالجميل.)‏
نظرت إليه بدهشة، وقلت مستغرباً:‏
-أف.. ما هذا؟‏
تبدّل لونه وقال بصوت ضعيف دون أن يرفع رأسه إلي:‏
-نعم.. غيرت الاهداء.‏
قلت مستنكراً: كيف؟ لماذا؟ وروح أبيك الذي.. والذي...؟‏
لم ينطق بكلمة.‏
قلت: افترض أن الرواية لم تفز.‏
رمقني بنظرة لوم وعتاب وقال: لا تقل ذلك، فأنا أتشاءم. أضفت قائلاً: تخسر الجائزة، وتخسر أباك. أعد كتابة الإهداء لأبيك، واكتب رواية أخرى للشيخ الجليل، كما سميته.‏
سحبها من يدي بقوة.. قطّب جبينه، وقال وهو يبتعد عني مسرعاً:‏
-أبي، انتظر عشر سنوات.. فلماذا لا ينتظر سنة أخرى؟!‏
وقبل أن يسمع جوابي، اختفى عن ناظري وابتلعه الزحام.‏

مايا2
30-03-2005, 02:33 AM
والله يا اخ المحب من فلسطين حواديثك رائعه ودى الي بيحصل

الايام هذي وشو ساير مذيع اخبار

من ورايا

هههههههههههههه

المحب من فلسطين
30-03-2005, 07:09 PM
الاخت العزيزة مايا

شو بدنا نعمل

انتي بقالك مدة ما طليتي علينا

قلنا (( ان غاب القط العب يا فار )

يعني اخذت راحتي

مرة مذيع

ومرة حكواتي



تحياتي اختي العزيزة

اخوكي

المحب

المحب من فلسطين
30-03-2005, 07:19 PM
مقابلة
عبر شاشة التلفزيون، أطلّ بوجهه الصقيل، وخديه المتوردين وشعره المصفف بعناية.‏
على مكتبه أجهزة هاتف ملونة، وأقلام وصحف، وأوراق رتبت بدقة متناهية، فقد هيئ لهذه المقابلة منذ أيام... كُتبت الأسئلة والأجوبة، وعُدّلت أكثر من مرّة، حتى تكون مناسبة لتطور هذا العصر. واستبدلت بعض فقراتها، وأضيفت إليها عبارات فخمة رنانة.. تدّرب على نطقها وترديدها، منعاً لأي تلكؤ أو خطأ.‏
وبعد أن عرضت الشاشة بعض المنشآت وورشات العمل والآليات سلّطت عليه الضوء، وسألته المذيعة بصوت ناعم:‏
-بعد هذه الجولة السريعة.. وبعد أن شاهدنا الإنجازات الرائعة.. ليس بوسعنا سوى أن نثني على جهودكم الجبارة التي تُعدّ مفخرة، يحق لنا أن نعتز بها، كما يحق للأجيال القادمة أن تتغنى بعظمتها، ونريد أن تحدثونا عن المعوقات والصعوبات التي واجهتكم، وكيف تغلّبتم عليها؟!.‏
شدّ جسمه الممتلئ على الكرسي، وقال وهو يسرق نظرة إلى الورقة المكتوبة:‏
-اعتمدنا على جهودنا وخبراتنا وكفاءاتنا الذاتية.. عملنا أربعاً وعشرين ساعة في اليوم..‏
وأضاف مبتسماً: بل أكثر من أربع وعشرين... لأننا كنا نعمل بجهد مضاعف، وتفان وإخلاص. لقد تجاوزنا الخطة المقررة وأنجزنا مائة وخمسين بالمائة في المشروع الأول... ومائة وعشرين بالمائة في المشروع الثاني، و.... وحققنا وفراً في النفقات والمصاريف، والقطع الأجنبي، واستغنينا عن الخبرات الأجنبية وقد شملت الإنارة كافة الأحياء والبيوت.. أصلحنا الأعطال وتخلصنا من انقطاعات التيار التي......‏
في تلك اللحظة، غاب الصوت والصورة، وعمّ ظلام حالك، ولم يتابع المشاهدون بقية المقابلة

المحب من فلسطين
03-04-2005, 08:08 PM
بحث في جيوبه الأنيقة عن علبة سجائره...هي الأخيرة، تناولها بلمسات حانية دافئة، ورفع قبعته البيضاء لتكشف، أكثر، عن جبهته المتجعدة، وابتسامة ساخرة رافقتها ضحكة، أي اغتصاب هذا للشفتين بضحكة طعمها كالعلقم المتجذّر بطعم المرار؟



القبـــطان

أراح القبطان أشرعته، ألقى مرساته في عمق الرصيف، تناول لفافة تبغ واستنشقها كأنه يلتهم طريدة بحرية بعد جوع قاس، تناوب عليه أثناء رحلته البحرية، اتجه نحو مقدمة المركب المتعب من أمواج غاضبة، ورياح صاخبة، وسحب ماطرة، وليل طويل.
امسك القبطان دفته، والسيجارة يتصاعد دخانها متقطعا كأنه يبحث عن تلك الغيمات ليتدثر بها من غضب الشفتين القابضتين على عقبها، القبطان غاضب، والمركب متعب، والسارية منتصبة مثل قامة ناشبة لا تنال الرياح من جسدها شيئا، وحدها المنتصرة في هذه الرحلة المضنية.
أي نهار يهرول نحو الغروب خائفا من تجهم جبهته العريضة؟ من قامته الممتدة تطاول رأس السارية حين تلوح للناظر من بعيد، اللحظة وسط اليوم دون شمس قال: عودي أيتها اللعنات نحو مصيري، عودي غاضبة مشرّعة بؤسك وحنقك وغضبك، الآن سأحطم وجه النهار لأكشف الشمس واعريها، وأحرق جزر تخطت أحلامي النائمة وذكرياتي الهائمة على وجهها، تبحث عن معبر درب يوصلها إلى حيث الساجدة في محراب وحدتها، اللعنة، قالها حين نفض ما تبقى من لفافة التبغ وداسها بنعله وكأن خبطة قدمه تدق ويرتد صداها صوب جنبات المركب الهرم من قسوتها، أحاول أن أعيد ترتيب اللغة الحالمة بالآمال، تجدني ابحث عن لحظاتها بين التجهم والمأساة، بين الألم والابتسامة، آه أيها البحر، آه من دواره، آه من موجه، من ليله، وغضبه... ماطرة أيامي دونما لحظة شمس تنير وجه نهاري البائس، الخوف، اي خوف هذا ؟ إذن الخوف، ترددت حروفها، تحركت شفتيه المتعبتين المنهكتين كشجرة صبّار تعلك أشواكها وتتذوق مرارة سائلها، بحث في جيوبه الأنيقة عن علبة سجائره...هي الأخيرة، تناولها بلمسات حانية دافئة، ورفع قبعته البيضاء لتكشف، أكثر، عن جبهته المتجعدة، وابتسامة ساخرة رافقتها ضحكة، أي اغتصاب هذا للشفتين بضحكة طعمها كالعلقم المتجذّر بطعم المرار؟ هل تقبلين ان أداعبك قليلا ؟
السيجارة حائرة وماذا بعد ؟ تناوبت عليها أنامله التي لم تعتد غير القبض على دفة المركب وحملتها بتؤدة متناهية نحو أطراف شفتيه وتناول عود ثقاب... أشعل الأول وأطفأته نسمة كانت تختبيء خلف السارية، أدار وجهه كأنه يبحث عن مصدر نسمة الهواء، كلمات تخطت عتبة التفكير لتكون تمتمة على شفتيه لتتمايل السيجارة وكأنها تسجد مودعة لحظاتها قبل ان تعانقها النار... همس النسيم يعود، حواري البحر حكايات قديمة، لا العنقاء و لا الخل الوفي، ولا حكايات اباطرة البحر عن حالة عاشقة تخرج حين تهمز الشباك، انها حاضرة الى العودة نحو صدر المركب... لحظة اخرى استراحت لها لفافة التبغ المرتعدة من مصير حتمي سيصلها بعد لحظات ...تكتفي حركات انامله بملاحقتها، هذا الزمن المهجور من الحقائق، المسكون بالاحلام، الأحلام وحدها الحقيقة، قالها حين امسك بقبضته الغاضبة عنق السارية، وعيناه تتجولان تبحثان عن رائحة حورية...حورية! ضحكته تفجرت من عمق حنجرته المثخنة بالكلمات، متوالية، غير منتهية، من الضحكات المسكونة بحالة هستيرية، اي جنون هذا؟ يا بحر هب لي من لدنك احلامي لأنفض وحدتي في وجه ذاك الجبل...أشار وكأنه أمام حالة تمثيلية دون (دوبلير) ودون مشهد يقف خلفه ثلة من الآخرين دون تلقين. الاشارة وحدها أخرجته من حالة الصمت المكتوم الى حالة الصمت المتفجر، تراقصت السيجارة طربا على أنشودة الضحكات، الفرح مهنة صعبة بعد تجهم مطبق.
أيها البحر هاأنذا انتشي كقوة، كصخب، كموج يقذف موته نحو رصيف هرم يمتلئ بالحكايات القديمة، كم دهر كان هنا ومضى؟ حورية لمرة واحدة وامضي، ارحل وانتعل اليابسة وامضي، أمتطي صهوة كبريائي وارحل نحوه، المرفأ، وحده، سيكون ... وأنا وحورية أحلامي ولفافة تبغ لا تعرف مصيرها المحتوم، لفافة تبغ وعود ثقاب لا يشتعل، وهبتك الحياة يوما آخر، فامنحيني نسمة أخرى ابحث عنها خلف السارية.

المحب من فلسطين
10-04-2005, 10:00 PM
إنهم يزرعون الشوك!
اشتعلت السيارة، تقافز الجنود مذعورين، كان ثوب أحدهم ينفث ناراً، بينما يملأ صراخه المكان، راح أحدهم يطلق النار بصورة جنونية، وكان آخر يجري اتصالاً لاسلكياً.
لم يتابع المشهد، اندفع كالصاروخ عائداً من حيث أتى، لم يستغرق الحدث أكثر من بضع ثوان، شاهد أحد الملثمين يختبئ وراء جدار منزل، وفي يده الزجاجة الحارقة، وصوت السيارات العسكرية يقترب، وقف لأول وهلة وحوله تلاميذه الصغار، ثم سرعان ما انتبه إلى خطورة الموقف، فأمرهم بالاختفاء سريعاً، ودخل في منزل قريب.
كان يحمل بين يديه دفتر التحضير، قال في نفسه: "لا بد أنهم سيغادرون المكان بعد قليل"، وراح يتخيل حال أمه في هذا الوقت، تظل على قلق هذه الأيام حتى يصل إلى البيت، تغلق الباب عندما يدخل، وتبدأ في تكرار نصائحها المعتادة: "أنت الوحيد لنا يا ولدي، أخواتك الصغيرات بحاجة إليك، لا تقلقني عليك؛ فلا تتأخر؛ وإياك إياك أن تسير في الشوارع المشتعلة"، فيهز رأسه مبتسماً، يحاول أن يخفف من حدة قلقها: "قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا"، يبتعد عن الصداقات التي قد تجر إلى مساءلاتها اليومية، ينطوي على نفسه، برنامجه اليومي لا يكاد يبتعد عن الشارع الذي يصل بين المدرسة التي يعمل بها والبيت.
وينتبه على أصوات الجنود الغاضبين، يجرون في الشوارع بعنف، صوت سياراتهم يزأر بجنون، لم يكن يعلم أنهم يحاصرون البيت، آه لو كان يعلم ذلك، آه لو كان يعلم وقتها أنه سيرى كل هذه الأهوال التي مر بها منذ ذلك اليوم المشئوم إلى الآن، ترى هل كان سيفر من المكان؟ وهل كان سينجح في ذلك؟... تقتحم ذاكرته صورة ذلك الولد المشاكس، الذي اندفع من باب بيتهم في أحد أيام المواجهات، أراد أن يختبئ حتى يغادر الجيش المكان، لكنه عندما شعر أنهم يقتربون، وعندما سمع دقاتهم المجنونة على باب الدار؛ تسلق طاولة المطبخ وبيد من حديد حطم السقف المصنوع من القرميد، وقفز من الثغرة التي فتحها وتاه في سراديب الحارة وشوارعها الضيقة، ولم يمسكوا به، وعاد بعد ساعة مستغرقاً في الضحك، كيف استطاع أن يفعل ذلك؟! من أين جاءته الفكرة؟ وكيف امتلك الشجاعة لينفذها؟... حقا إنهم أولادٌ شياطين!!
***
ولكن كيف كان يمكن أن يعرف أنهم لن يحترموا كبر سنه قليلاً، كان يظن أنهم يتعاملون بالمنطق؛ فتح لهم باب الدار، فاندفع الجندي الذي احترقت ملابسه بجنون، وهو يسب ويلعن، لم يعرف الأستاذ ما حدث، لكنه شعر أن الجدران قد اصطدمت بوجهه؛ سال دمه بغزارة من رأسه وأنفه، تكالب الجنود عليه، ضربوه بضراوة، حطموا أضلاعه، وكسروا ساقه اليمنى، لم يفهم كيف تم هذا كله؟ ولماذا؟
لكن الصدمة كانت في المحكمة، هل كان القاضي مجنونا؟ أم لعل ضابط التحقيق كان سكران؟! هل يعقل أن شخصا مثله يضرب زجاجة حارقة؟ ألا يعرفون نصائح أمه؟ ألا يدركون خصوصية حالته؟ هو لا يعرف أحداً، عالمه كله هو أولئك الصغار في المدرسة، وغرفته في البيت، لا يعرف شيئاً، كل ما يعرفه هو أنه رأى ملثماً يقذف الزجاجة الحارقة، ولقد فر هو من المكان، لأنه يدرك أن الجنود لا يفرّقون بين مذنب وبريء، وأن رصاصهم لا يرحم أحداً، ستة أعوام؟ لماذا؟ هو حتى في تلك اللحظة السوداء يوم المحكمة المشئوم؛ عندما سمع هذا الحكم الفظيع لم يفكر حتى في أن يقذف حجرا... فلماذا هذا الظلم؟ لا شك أن هناك خطأ ما! إنهم يحاكمون شخصاً غيره! هل هو كابوس؟ يا ليته كان كابوساً!
***
أربع سنوات ونصف مضت، اليوم الذي يأتي يتمسمر كأنه لا يرغب في الذهاب؛ حرمان؛ جوع؛ إهانات؛ عذاب؛ واقع مرير لم يكن يتصوره حتى في الكوابيس، هو الآن شخص آخر، أدرك أنه لا أحد ينجو من سيف الظلم المسلط، هذا السيف الأعمى لا يميز بين الناس.
قبل شهرين جاءه أحد الشباب، أطلعه على نص الوثيقة التي ينبغي عليه أن يوقعها من أجل الخروج من السجن، الجميع وقعوا، هكذا حدثته نفسه، لكنه يرفض أن يوقع، لم يتخذ قبل اعتقاله قراراً مثل هذا القرار العنيف، إنه يرفض هذا الحل، يود الآن لو يحاكم كل جنود الاحتلال، إنه لن يوقع على وثيقة لا تحترم إنسانيته؛ كيف ينسى؟! كيف يهضم كل هذا العذاب؟ كيف يتخلى عن هذه المبادئ التي لم يدركها إلا من وقت قليل؟ لكن هذه الوثيقة مجرد ورقة لا تسمن ولا تغني من جوع، لم لا يوقع عليها ويكتم ما في قلبه إلى حين؟ هل يعقل أن يلتئم الجرح على السكين المغروس في القلب؟ هل يمكن أن ينسى هذه النار التي ما زالت تكويه؟ لكن فرصة الانتهاء من هذا الكابوس متاحة الآن؛ وليبق ما في القلب في القلب، أمه المريضة تنتظر، وأخواته الصغيرات؛ بل قد أصبحن الآن فتيات يافعات، البيت بحاجة إلى رجل، لم لا ينسى؟ هل هو يختلف عن الذين وقعوا إمضاءاتهم، ما أبشع قطرات الحبر هذه! بل ما أروعها إذ تفتح أبواب الزنزانة، ما أبشعها... ما أروعها!!
وضع رأسه بين كفيه، ها هو الصداع يعود إليه من جديد: لا طب، لا أدوية، لا حب لا طعام... إلى متى يكابر؟ ارتعشت جفونه، كان هناك سائل حار ينبثق من عينيه، لأول مرة يبكي منذ ما يزيد على ثلاث سنوات، العام الأول قد جفف منابع الدمع، شربتها الوسائد والبطاطين، وبخرتها المفاهيم الجديدة والقناعات التي راحت تتشكل بقوة الصخر والحديد... هل يضعف الآن؟ امتدت يده بصعوبة، ارتعش القلم بين أصابعه، كان يتداعى والسائل الملوث يسجل اعترافه بالهزيمة، عندما عاد إلى الخيمة شعر أنه قد مزق قلبه بيديه، وأنه الآن يسير دون قلب، وراح يكفكف بيديه شلال الدموع!!
***
احتضنته أمه بلهفة، كانت تود أن يبقى في حضنها إلى الأبد، أسبلت جفونها وراحت في غيبوبة الموت، بكى بشدة، خرج من البيت، لم يلاحظ أن الأمور قد تغيرت، ما زال كثير من إخوته خلف الأسلاك الشائكة، امتلأ البيت بالناس، لكنه كان يشعر بالوحدة، جاءه بعض رفاق السجن، انفرد بأحدهم، كان أخاً حقيقياً له، وضع رأسه على صدره وراح يبكي بمرارة، كان الندم يفترس قلبه، ليته ما وقع على تلك الوثيقة السوداء، واساه صديقه، حاول أن يقنعه أن الحكمة هي في الاستفادة من الواقع والخروج من المعتقل، لم يقتنع بحرف واحد، كان قد اتخذ قراراً لا رجعة فيه، إنه لا ينسى؛ وكيف له أن ينسى!!
***
في فجر اليوم التالي كان يجتاز الحاجز العسكري حاملاً في يده حقيبة منتفخة، كان يريد أن يصل إلى أبعد مكان في الداخل، هناك حيث نسى الناس كل ما يمت إلى الموت بِصِلة!!

ميسون
10-04-2005, 10:36 PM
أخي المحب من فلسطين

لا أملك الا أن اصفق لك بحرارة على كل ما خطت يداك :ss:

أجد العزاء على كل ما يجري حولنا

حين اجد أن هناك من يعرف كيف يوصل الحقيقة إلى عقول الناس

بطريقة محببة .. وجريئة ..

بارك الله فيك

وأكثر الله من أمثالك

المحب من فلسطين
11-04-2005, 09:43 PM
الاخت المتألقة

والمشرفة النشيطة

وصاحبة التواصل المميز

((( ميسون )))


مرورك اضاء مساحاتي

وردك اغنى كلماتي

فدمتي بخير وعلي خير


اخوكي
المحب

المحب من فلسطين
15-04-2005, 01:43 AM
كل
عام
وطبيبي
بالف
خير


المحب

manal2
15-04-2005, 03:13 PM
إنهم يزرعون الشوك!
في فجر اليوم التالي كان يجتاز الحاجز العسكري حاملاً في يده حقيبة منتفخة، كان يريد أن يصل إلى أبعد مكان في الداخل، هناك حيث نسى الناس كل ما يمت إلى الموت بِصِلة!!
استمتعت كثيرا و انا اتنقل بين كل المواضيع التي جاد بها قلمك الرائع
و الله ليس مدحا و لكنه الحقيقة
سرتني كثيرا خاتمة (انهم يزرعون الشوك)
ما احلى ان تنتهي المعركة بدموع الفرح حتى لو امتزحت برائحة الموت و بالدم ......
هذه هي دموع النصر حقا
اما الوثيقة السوداء فما هي الا حبر على ورق و اغتصاب في اغتصاب حتى لادنى الحقوق الانسانية ( الحرية الشخصية)...................
نعم انها ادنى حق.......
http://www.al-wed.com/pic-vb/101.gif
كل
عام
وطبيبي
بالف
خير


المحب
كل عام و طبيبي بالف خير
و انت ايضا اخي المحب من فلسطين
بارك الله فيك

المحب من فلسطين
17-04-2005, 11:32 PM
الاخت العزيزة منال


دمتي ودام تواصلك

ثقافتك تبهرني

وعلمك يدهشني

وابداعاتك تسعدني

فدمتي علي خير
وبالخير استمري

اخوكي

المحب

المحب من فلسطين
18-04-2005, 10:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

قف: رسالة هامة من أمك وأمي


السلام عليكم ورحمة الله
الحمد لله فارج الهم، وكاشف الغم، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وبعد:

يا بني.. هذه رسالة من أمك المسكينة.. كتبتُها على استحياء بعد تردد وطول إنتظار.. أمسكتُ بالقلم مرات فحجزته الدمعة! وأوقفتُ الدمعة مرات، فجرى أنين القلب.

يا بني.. بعد هذا العمر الطويل أراك رجلاً سوياً مكتمل العقل، متزن العاطفة.. ومن حقي عليك أن تقرأ هذه الورقة وإن شئت بعدُ فمزقها كما مزقت أطراف قلبي من قبل!

يابني.. منذ خمسة وعشرين عاماً كان يوماً مشرقاً في حياتي عندما أخبرتني الطبيبة أني حامل! والأمهات يا بني يعرفن معنى هذه الكلمة جيداً! فهي مزيج من الفرح والسرور، وبداية معاناة مع التغيرات النفسية والجسمية. وبعد هذه البُشرى حملتُك تسعة أشهر في بطني فرِحةً جذلى؛ مطرود بصعوبة، وأنام بصعوبة، وآكل بصعوبة، وأتنفس بصعوبة. لكن ذلك كله لم ينتقص من محبتي لك وفرحي بك! بل نَمَت محبتُك مع الأيام، وترعرع الشوق إليك!

حملتك يا بني وهناً على وهن. وألماً على ألم.. أفرح بحركتك، وأُسر بزيادة وزنك، وهي حمل عليَّ ثقيل!

إنها معاناة طويلة أتى بعدها فجر تلك الليلة التي لم أنم فيها ولم يغمض لي فيها جفن، ونالني من الألم والشدة والرهبة والخوف ما لا يصفه قلم، ولا يتحدث عنه لسان.. إشتد بي الألم حتى عجزت عن البكاء، ورأيت بأم عيني الموت مرات عديدة! حتى خرجت إلى الدنيا فامتزجت دموع صراخك بدموع فرحي، وأزالت كل آلامي وجراحي، بل حنوت عليك مع شدة ألمي وقبَّلتُك قبل أن تنال منك قطرة ماء!

يا بني.. مرت سنوات من عمرك وأنا أحملك في قلبي وأغسلك بيدي، جعلت حجري لك فراشاً، وصدري لك غذاء.. سهرت ليلي لتنام.. وتعبت نهاري لتسعد.. أمنيتي كل يوم أن أرى ابتسامتك.. وسروري في كل لحظة أن تطلب شيئاً أصنعه لك، فتلك هي منتهى سعادتي!

ومرت الليالي والأيام وأنا على تلك الحال خادمة لم تقصر، ومرضعة لم تتوقف، وعاملة لم تسكن، وداعية لك بالخير والتوفيق لا تفتر، أرقبك يوماً بعد يوم حتى اشتد عودك، واستقام شبابك، وبدت عليك معالم الرجولة، فإذا بي أجري يميناً وشمالاً لأبحث لك عن المرأة التي طلبت!

وأتى موعد زواجك، واقترب زمن زفافك، فتقطع قلبي، وجرت مدامعي، فرحة بحياتك الجديدة، وحزناً على فراقك! ومرت الساعات ثقيلة، واللحظات بطيئة، فإذا بك لست ابني الذي أعرفك، اختفت ابتسامتك، وغاب صوتك، وعبس محياك، لقد أنكرتني وتناسيت حقي! تمر الأيام أراقب طلعتك، وأنتظر بلهف سماع صوتك. لكن الهجر طال والأيام تباعدت! أطلت النظر على الباب فلم تأت! وأرهفت السمع لرنين الهاتف حتى ظننت بنفسي الوسواس! هاهي الليالي قد أظلمت، والأيام تطاولت، فلا أراك ولا أسمع صوتك، وتجاهلت من قامت بك خير قيام!

يا بني لا أطلب إلا أقل القليل.. إجعلني في منزلة أطرف أصدقائك عندك، وأبعدهم حظوة لديك! إجعلني يا بني إحدى محطات حياتك الشهرية لأراك فيها ولو لدقائق..

يابني.. إحدودب ظهري، وارتعشت أطرافي، وأنهكتني الأمراض، وزارتني الأسقام.. لا مطرود إلا بصعوبة، ولا أجلس إلا بمشقة، ولا يزال قلبي ينبض بمحبتك!

لو أكرمك شخص يوماً لأثنيت على حسن صنيعه، وجميل إحسانه.. وأمك أحسنت إليك إحساناً لا تراه ومعروفاً لا تجازيه.. لقد خدمتك وقامت بأمرك سنوات وسنوات! فأين الجزاء والوفاء؟! ألهذا الحد بلغت بك القسوة وأخذتك الأيام؟!

يا بني.. كلما علمت أنك سعيد في حياتك زاد فرحي وسروري.. وأتعجب وأنت صنيع يدي. أي ذنب جنيته حتى أصبحت عدوة لك لا تطيق رؤيتي وتتثاقل زيارتي؟! هل أخطأت يوماً في معاملتك، أو قصرت لحظة في خدمتك؟! إجعلني من سائر خدمك الذين تعطيهم أجورهم.. وامنحني جزءاً من رحمتك. ومُنَّ عليَّ ببعض أجري.. وأحسن فإن الله يحب المحسنين! يا بني أتمنى رؤيتك لا أريد سوى ذلك! دعني أرى عبوس وجهك وتقاطيع غضبك.

يا بني.. تفطر قلبي، وسالت مدامعي، وأنت حي ترزق! ولا يزال الناس يتحدثون عن حسن خلقك وجودك وكرمك!

يا بني.. أما آن لقلبك أن يرق لامرأة ضعيفة أضناها الشوق، وألجمها الحزن! جعلت الكمد شعارها، والغم دثارها! وأجريت لها دمعاً، وأحزنت قلباً، وقطعت رحماً..

يا بني هاهو باب الجنة دونك فاسلكه، واطرق بابه بابتسامة عذبة، وصفح جميل، ولقاء حسن.. لعلي ألقاك هناك برحمة ربي كما في الحديث: { الوالد أوسط أبواب الجنة، فإن شئت فأضع ذلك الباب، أو احفظه } [رواه أحمد].

يابني أعرفك منذ شب عودك، واستقام شبابك، تبحث عن الأجر والمثوبة، لكنك اليوم نسيت حديث النبي : { إن أحب الأعمال إلى الله الصلاة في وقتها، ثم بر الوالدين، ثم الجهاد في سبيل الله } [متفق عليه]، هاك هذا الأجر دون قطع الرقاب وضرب الأعناق، فأين أنت من أحب الأعمال؟!

يا بني إنني أُعيذك أن تكون ممن عناهم النبي بقوله: { رغم أنفه، ثم رغم أنفه، ثم رغم أنفه } قيل: مَنْ يا رسول الله؟ قال: { من أدرك والديه عند الكبر، أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة } [رواه مسلم].

يا بني.. لن أرفع الشكوى، ولن أبث الحزن، لأنها إن ارتفعت فوق الغمام، واعتلت إلى باب السماء أصابك شؤم العقوق، ونزلت بك العقوبة، وحلت بدارك المصيبة.. لا، لن أفعل.. لا تزال يا بني فلذة كبدي، وريحانة فؤادي وبهجة دنياي!

أفق يا بني.. بدأ الشيب يعلو مفرقك، وتمر سنوات ثم تصبح أباً شيخاً، والجزاء من جنس العمل.. وستكتب رسائل لابنك بالدموع مثلما كتبتها إليك.. وعند الله تجتمع الخصوم!

يا بني.. إتق الله في أمك.. { والزمها فإن الجنة عند رجلها } كفكف دمعها، وواس حزنها، وإن شئت بعد ذلك فمزق رسالتها!

يا بني إن من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها..

(=================

ماذا تقول لو سمعت هذه الكلمات ...
الكل يصوت لك
أمك ، أمك ، أمك ، ثم أبوك ...
فكر برضاهم وراحتهم ...
وتذكر فضلهم عليك ..
وتحياتي لك أخي ، أختي ... البار بوالديه

اخوكم
المحب

المحب من فلسطين
19-04-2005, 10:15 PM
يا بني..
إتق الله في أمك.
. { والزمها فإن الجنة عند رجلها }
كفكف دمعها،
وواس حزنها،
وإن شئت بعد ذلك فمزق رسالتها!

يا بني إن من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها

المحب من فلسطين
23-04-2005, 08:05 PM
أفنيت عمري في الهزل *** بـين المعاصي والخطل
عاتبت نفسي في الهوى *** نصحاً لها يانفس هل
مـن عـودة من أوبة *** أمـحو بـها كل الزلل
حارت وقالت ويلتي *** مـن توبة فيها دخل
ألـفيت قـلبي خائفا *** مـن ليلة فيها الذهل
نـاديت يـاربي أعن *** عبداً لبابك قد وصل
أولـيته كـل النعم *** أعـطيته مـاقد سأل
لـكـنه لـم يـنته *** غـيه وقـد غـلل
فـهـب لـه مـثابة *** تـكن لـه نعم الأملً

المحب من فلسطين
28-04-2005, 07:50 PM
يوميات طالب راسب
خلص العام الدراسي وطلعت راسب في الامتحان

رجعت البيت وحصلت الاسد منتظرني وهو غضبان

اتاريه عارف بالنتيجه من ابن عمي

قلت في قلبي: هذا الدب دومه شغال فتان

عطاني الوالد كفين وبو*
وقال لي: ما في منك فايده انته ولد خربان

تميت بغرفتي فوق سريري ملان

اسمع اغاني لشعبان

قلت: ايش يقول هذا بعد... والله انه مغني تعبان



قلت لنفسي: اسمع يا ولد روح شغل الكمبيوتر بدون ما يدري ابوك الطفشان

فتحت باب غرفتي وركضت شوي شوي مثل ركضت الفيران

وصلت للكمبيوتر وفتحته وانا اضحك مثل السبلان

قالي الكمبيوتر: يا هلا والله دومك مو شايف خير يا جربان

قلت له: سوي الكونكشن وانته ساكت لسانك طويل ما منه أمان

قالي: عشان ابوك الطيب بسويه لكن انته ولد فسدان

دخلت النت وفتحت على الشات الي بالناس عمران

حصلت اسامي وايـد!! دلوعه سمسومه ونمله ما ناقص الا أشوف عايلة خان

جلست ادور وفي النهايه طاحت عيني على وحده مسميه عمرها كهرمان

سويت كليك على اسمها وكلمتها برايفيت .... وقلت لها: يا هلا والله بالرمان

تميت أدعي يا رب ترد على وتكلمني تراني عطشان

نطرت وبعد 5 ثواني حصلت رد صغير وحلو يقول: تسلم لي يا جنتل مان

قلبي دق وطرت من الكرسي مثل الغراب الفرحان

قلت لها: من وين انتي يا زمرد يا فرقدان ؟

ردت على من البلاد العربيه ... وانت يا فلان؟

قلت لها: من بلاد العرب المليانه ظلم وطغيان

قالت لي: صدقت ...والله انك انسان فهمان

قلت لها: شو اسمك وكم عمرك ووين تدرسين ؟؟ اذا بال***ان

بعد هذا السؤال سالت نفسي ..انا شايف خير ولا بعدني جوعان

ردت على وبكل ذوق ...انا اسمي (........) 22 سنه ..جامعيه وانت يا فلان

قلت: أخ هذي اكبر مني وجامعيه بعد وانا بعدني احوس في الثانويه مثل الجربوع العرقان

رديت عليها وقلت: انا اسمي (......) 23 سنه ..واشتغل في مدينه كان

وانا بيني وبينكم ما اعرف ايش هذي كان ووين موجوده بس سمعت انه يسوا فيها مهرجان

قالت لي: وش عندك يا (......) في كان

قلت لها: الوالد عنده فندق ومخليني مدير عليه وفي الحقيقه الوالد دومه طفشان

قالت لي: على كذا اكيد لفيت أوروبا وانت حيران

قلت لها: انا ما احب اروح الا لندن وباريس مع اني ما رحت الا السودان

قالت لي: اكيد كونت صداقات في كثيير بلدان

قلت لها: اتعرفت على كثير بس ما اذكر الا جون وميتران

وانا صراحه ما اعرف الا واحد مأذيني اسمه عصمان

كل يوم يتسلف مني على باله بسوي شركه ألبان

سألتني ايش نوع السياره الي تسوقها يا (.......) يا ابن فلان

قلت لها بورش موديل 2005 وانا ما اسوق الا بيكب موديل 79 مال ايام زمان وزمان

قالت لي: الله يزيدك من نعيمه كمان وكمان

ما انتظرت ردي وسألتني ....انت مرتبط ولا بعدك عايش في عالم العزوبيه والتوهان

قلت لها: انا وحيد وما في حد يشارك قلبي بالأحزان

قالت لي: انا هنا جنبك ما رحت ولا بروح مكان

رديت عليها وقلت: انا كلني لك قلبا وعقلا ووجدان

قالت لي: ابي اسمع صوتك تراك كثير عجبتني حسيت انك انسان فنان

قلت لها: وانا اكثر لاني صرت بحبك هيمان

بس اخاف تسمعي صوتي وتقولي ايش هالطرزان

قالت لي: ولا يهمك انا قابله فيك حتى لو كنت حيوان

عطني رقمك وانا اتصلك خلال ثوان

قلت لنفسي: خلاص البنت ذابت وصار حبي في قلبها مليان

توني بكتب الرقم واحس بالساطور فوق كتفي غليان

رفعت راسي فوق مثل الاهبل فزعان

ما اشوف الا الاسد جاي لي من عرينه زحفان

قالي يا ملعون يابن الملعون جالس فوق الكمبيوتر مثل البريعصي الهربان

امشي للغرفه بوريك انا بخليك تغني اغنيه كنت نسيان

وهو يسحبني من رقبتي مثل الكلب الصعران

حصلت رساله منها تقول: وينك حبيبي عطني رقمك خليت قلبي ولهان

قلت: مسكينه حبيبتي انا رايح جهنم وهي تحسبني في كان

وما اقول الا آه منك يالشات خليت الناس عايشين في عالم الكذب والخذلان
تحيااتي/


اخوكم

المحب

المحب من فلسطين
01-05-2005, 12:25 AM
حصة تاريخ
عام 2150

مدرسة ثانوية في (؟؟؟؟؟؟)

المدرس يتجول في الفصل المكتظ بنحو 300 طالب جلس أكثرهم في الطرقة الخارجية وبعضهم جلس فوق الطاولات ، بينما وقف الباقون في المحيط الذي كان في الماضي مخصصاً للمدرس أمام السبورة ، بحيث يتجول المدرس بينهم بصعوبة تشبه تلك التي يتحرك بها الكمساري في أتوبيس مزدحم ، قائلاً : (شوية كده يابني ، طريق يا حبيبي ، عديني يابا الله لا يسيئك) وذلك إذا ما احتاج للكتابة على السبورة ، وبحيث يصبح من الصعوبة بمكان تمييز المدرس من بين الطلبة .
(اليوم درس تاريخ) ، رفع المدرس عقيرته : رد أحد الطلاب : (إنت مش قلت رياضيات) ، (تاريخ يا حمار) يرد المدرس بصبر فارغ .

(إحنا وقفنا فين الحصة اللي فاتت) يسأل المدرس .
يرد أحد الطلاب من الجالسين (لغاية ما قبضوا على الإرهابي عمرو خالد) .
الأستاذ : (أيوه تمام ، بعد ما انكشف الإرهابي الكبير عمرو خالد ، واللي اتضح بما لا يدع مجالاً للشك إنه كان بيحث الناس على الصلاة ، وفيه ناس بتؤكد إنهم كان بيحثهم على الصوم ، وعلى الوضوء كمان ، المهم تم القبض عليه وإعدامه عام 2025 .
وطبعاً إحنا عرفنا إن كان فيه شخصيات كان لها دور أساسي في نهضة الامة وفي الوصول إلى ما نحن فيه الآن من تقدم وتطور لا يخفى على أحد)
التلاميذ ينظرون لبعضهم البعض ببلاهة .
الأستاذ يكمل (على رأس هؤلاء يأتي الزعيم جمال عبد الناصر الذي لم يحاول أن يرد عندما اختلف معه أخوتنا الصهاينة في عام 1967 ، وهي الواقعة التي ضخمها البعض وقتها وادعوا أن إسرائيل خلالها قتلت الآلاف من أبناء الشعب المصري ، وأن الجيش المصري تم تدميره بالكامل على أيدي الإسرائيليين ، وأن أراض مصرية تم احتلالها وقتها ، ولكن الحقيقي أن أياً من هذا لم يحدث ، بل كان الأمر مجرد خلاف في وجهات النظر ، لم يشأ المفكر المجدد الفيلسوف عبد الناصر وقتها أن يقف عنده كثيراً ، بل سارع إلى لم الخلاف ، وضحى بنفسه وأعلن استعداده للتخلي عن زعامة البلاد في سبيل ذلك .
ثم بعدها ظهر البطل القومي أنور السادات الذي لم يشأ أن يوسع دائرة الخلاف بين مصر وإسرائيل ، وعندما حثه بعض الأشرار والخونة وقتها على محاربة الأخوة الصهاينة فإنه رفض ، وكانت واقعة 1973 دليلاً كبيراً على طيبة قلبه مع الأخوة الصهاينة حيث حدثت بعض المناوشات على الحدود ، قام بعدها الزعيم السادات بتدارك الأمر سريعاً ، ثم قام هذا البطل القومي بزيارة أخوتنا الصهاينة ووقع معهم المعاهدة التي أوصلتنا للرخاء الذي نعيشه الآن ، ولولا حماية أخوتنا الصهاينة لنا لكنا ضحية لغزو القبائل الجنوبية لما كان يعرف بالسودان في الجنوب .
(أحد التلامذة يميل على زميله ويقول له ، أنا جدي حكى لي إنه قامت حرب بجد في 1973 وإن لي واحد من جدودي مات فيها ، وإن احنا انتصرنا على إسرائيل فيها ، معقولة كان فيه حرب وقتها مع إسرائيل ، طب ليه؟ دول ناس طيبين ، كل الجرايد بتقول كده . رد زميله : جدك شكله بدأ يخرف)
الأستاذ : ونأتي لواقعة تغيير مجرى نهر النيل ، وهي الواقعة التي أعقبت توقيع الاتفاقية الشهيرة بـ (الكويز) عام 2004 ، حيث بعد ذلك بعدة سنوات وافق البطل القومي مبارك وهو جد الزعيم الحالي شريف تامر وليد شريف جمال مبارك ، (صمت الأستاذ قليلاً ثم صاح) ما تسقف يا حمار منك له (فاندلعت عاصفة من التصفيق في الفصل) قلنا وافق البطل القومي مبارك على اقتسام مياه النيل مع أخوتنا في إسرائيل وتم توقيع مشروع تحويل مجرى نهر النيل ، وهو المشروع الذي وقعه المصريون كدلالة على حسن نيتهم ونقاء سريرتهم وطيب خلقهم تجاه الشقيقة إسرائيل ، وتم تحويل مجرى النهر ليمر من أسفل البحر الأحمر ، إلى إسرائيل وبعدها يصب في البحر المتوسط ، وقد أشاع بعض المغرضين أن هذا يمكن أن يؤدي إلى نهاية الحياة في مصر ، ولكن هذا الكلام كان غير صحيح ، والدليل أننا ما زلنا على قيد الحياة وأنكم (بقرف) وصلتم إلى 900 طالب في الفصل (عدد الغياب 600 طالباً) فكيف يدعون أن هذه الاتفاقية تعني نهاية الحياة في مصر ، لقد أغفل هؤلاء المدعون يا حبايبي أن الاتفاقية نصت على أن تعود مياه النيل إلى مصر ثانية بعد أن يستحم منها أخوتنا في إسرائيل ، وقد أكدت الاتفاقية على لفظ (يستحم) ، وذلك حتى لا يساء استعمال المياه في أغراض أخرى هناك ، آه العملية مش سايبة ، وحكومتنا حريصة أشد الحرص على مصلحة المواطن العربي (ضحك بعض الطلاب وتبادلوا الهمس وبانت أسنانهم صفراء معظمها قد تساقط ، بينما هرش بعضهم في رأسه وجسده بشدة) ، وبالفعل حرص أخوتنا في إسرائيل على تطبيق الاتفاقية بحذافيرها ، وعادت إلينا مياه النيل ، وقدمنا للعالم أجمع دليلاً على أن الشعب المصري ليس شعباً أنانياً يود الانفراد وحده بماء النيل تاركاً أخوتنا في التراب في أرض إسرائيل يموتون عطشاً ، وذلك فيما عدا بعض الاستثناءات التي قدمتها الحكومة المصرية في التماس للشقيقة إسرائيل التي وعدت بنظر الأمر قريباً . يبقى الحكومة أصرت على لفظ إيه يا ولاد؟
رد الطلبة في صوت واحد : يستحم
الأستاذ رافعاً صوته : بحماس ..
الطلبة وقد انتشر الذباب حول أفواههم : يستحم ..

الأستاذ : ونأتي بعد ذلك لزعيم الثورة الزراعية في مصر ، وهو يوسف والي ، والذي لقبه المؤرخ الكبير وقتها (سمير رجب) بأبو الزراعة المصرية (رد طالب بصوت خافت : يلعن أبو الزراعة المصرية) إخرس يا وله (صاح الأستاذ ثم أكمل) يوسف والي ولاد أنهى خرافة القطن المصري طويل التيلة ، وعود الفلاحين في مصر على زراعة القطن الأمريكي قصير التيلة وبذلك أنهى العنجهية التي سادت لدى فلاحي ذلك الوقت ، كما ازدهرت في عهده الزراعة ازدهاراً كبيراً ، الأمر الذي انعكس على صحة المصريين بشكل واضح (قال الجملة الأخيرة واستند بيده إلى الحائط وهو يرغب في القئ من شدة الهزال) .

ودلوقتي يا ولاد ح نسأل بعض الأسئلة للمراجعة :
- مين هو الزعيم المصري اللي قال ، "لو لم أكن مصرياً لوددت أن أكون إسرائيلياً" .
- (رد أحد التلامذة) شريف جمال مبارك .
- برافو سقفوا له . طيب من هو الشخصية التي ماتت رمياً بالحجارة في ميدان عام بيد المصريين الشرفاء لدعوته للإرهاب والأفكار العدوانية؟
- (رد أحد التلامذة) محمد متولي الشعراوي .
- برافو يابني ، سقفوا له . طيب من هو الزعيم الروحي وباعث الحركة الدينية في مصر والمجدد الذي أرسل في المسلمين على رأس القرن العشرين .
- (رد أحد التلامذة) سيد طنطاوي .
- برافو برافو ، طيب ، ماذا قال شارون لمبارك عقب موافقة الأخير على توقيع الاتفاق التاريخي المعروف باسم اتفاقية الكويز عام 2004 .
- (رد أحد الطلاب) قال له : بكلويز يا بكلويز يا راعي الغنم والكويز .
- عظيم يا ولاد : طيب شوية جغرافيا بقى (الأستاذ يدرس جميع المواد للثانوية العامة ، ويقوم أيضاً بمهام فراش المدرسة) ما هي حدود مصر شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً .
- (رد أحد التلاميذ) : شمالاً منخفض القطارة ، جنوباً الواحات الخارجة ، شرقاً الفقاقيع ، وهي تقع على بعد خمسين كيلو متراً غرب المجرى القديم للنيل ، وغرباً حدود مخيمات فلسطين الغربية أو ليبيا سابقاً .
- (انقبض وجه الأستاذ وتلفت حوله بفزع) فلسطين إيه الله يخرب بيتك ، منك لله ، (ثم صاح بعصبية) يا بهايم قلنا مية مرة مافيش حاجة اسمها فلسطين ، والإسم ده أصلاً مالهوش وجود في التاريخ ، ماكانش فيه بلد بالإسم ده خالص ، دي مجرد أفكار دخيلة وضعها بعض المؤرخين لأغراض شخصية في كتب التاريخ ، فهمت يا بني منك له .
أكمل الأستاذ : النهارده خلصنا الحصة (مدة الحصة عشرة دقائق) الساعة دلوقتي اتناشر وعشرة بعد نص الليل ، ومضطرين نخلص علشان نروح لأن الفترة التاسعة واقفين على باب المدرسة ، أنا رايح أضرب الجرس .

المحب من فلسطين
03-05-2005, 04:47 PM
اللهم ولي امورنا خيارنا

المحب من فلسطين
04-05-2005, 08:30 PM
بقـــول ياغلبـــى يانى

بتفرج علــــى الأغانـــى

وقول ياغلبــــى يانـــى
اللــــى بيحصل دة فعلا؟!
أنا عينـــــى مكذبانى
************
أغانــــى زلط ملط
بيشوفها شباب ((ضلت)).
والكلمة الحلـــوة قلت
من الفن أنا أستقلـــت
***********
أصوات معيز تسرســـع
وموسيقـــى حلل بترزع
واللى سبناة وسبنــــا
لايمكن تانى يرجــــع
***********
يافن خلاص عوافــــى
بتودعك القوافــــى
ما بقاش النهر يجرى
ولا نور الشمس دافـــى
***********
أنا مش ضـــد الشباب
ولا عندى أكتئـــاب
أنا بــس ودانى طلبت
تسمــــع عبد الوهاب

Dina
05-05-2005, 08:25 AM
مشكور أخوي المحب
موضوعاتك وقصصك مسلية وغريبة
يعطيك العافية

وسلامي لكم سلامي لكم يا أهل الأرض المحتلة
يا منزرعين في منازلكم قلبي معكم وسلامي لكم
:ss: :ss: :ss: :ss:

المحب من فلسطين
05-05-2005, 07:42 PM
الاخت العزيزة

( دينا )

اشكر لك تواصلك

واتمنى لك دوام التقدم

والتميز

والي تواصل

اخوكي
المحب

المحب من فلسطين
08-05-2005, 08:58 PM
واليكم النشره بالتفصيل0000000000
كان هذا موجز الأنباء واليكم النشره بالتفصيل

يوووووووووووووه

يا لهذا المذيع(غتت) مالنا ومال النشره والاخبار والاحداث0000الخ

ساغلق التلفزيون او اغير القناه الا ان تنتهى النشره

الا يعرفون انه اليوم0000000000واليوم سيذاع برنامج
سكوت هندلع بعض

اذن لا مفر 00000000الى القناه الثانيه

اووووووووووف و ايه ده كمان؟

كتاب فى مجله و مجله فى سطور وكاتب و مش عارف ايه ومين الناس اللى عماله تحكى دى

لازم اتكلم تانى مع (بابايا) بخصوص الدش

النشره لا زالت تعرض الاخبار و فم المذيع هابطا تاره وصاعده تاره مع الصور و المراسلين واللقطات

ساحتملها من اجل التقرير الرياضى00اذن

ما علينا

ايه000 الماتش بكره000والله ما كنت اعرف

بكره نخلص جامعه بدرى مش مهم محاضره تفوت ولا سيكشن ونلم الشله

بيبسى بقى على اللب اللذيذ و شويه سندوتشات على ما قسم00هتبقى ليله
اخيرا انتهت نشره الملل



غريبه مش كده

كان ياما كان فى عصر مش بعيد كان كله رواد ومفكرين

كان الكتاب و الراديو و جاء عليهم التلفزيون

المقهى يكتظ برواده لسماع نشره الاخبار

المعلم ابو جلابيه وعمه، و عمنا الميكانيكى ابو عفريته, اخينا الموظف بعد ما خلص شغله

صبى القهوه بمريلته, الفنان ابو عود اللى هيسهر معاهم للفجر ، شله المعاشات المرحه
المهم

كل دول وغيرهم كنت تقدر تتحداهم يا وليد زمن العولمه والانفتاح المعلوماتى فى انك تناقشهم سياسيا لو قابلتهم

كداااااااااااااااااااااااااااااااااب


درست ايه فى الجامعه، قريت ايه من الكتب اللى ماليه الارصفه000ده دلوقتى

الواحد منهم كان بمثابه محلل تاريخى وسياسى بل و اقتصادى فشر الاخوه بتوع الجزيره

معظمهم كان اميين ما يعرفش يقرا ولا يكتب 000لكن اللهم صلى عالنبى000 موسوعه

ولحد سنه قريبه تقدر تحددها بسنه 90 كان الوضع قريب

فجأه نطينا احنا و بقينا ملوك الثقافه000و احنا لسانا ما بيعرفش غير هاى00بااى 000اوكى000ماشى يا مان

الله والسلامو عليكوم بطلوها0000يا سيدى متدقش ده مش موضوعنا

تقدر تقولى00لو احنا بزمن النكسه و الست سنين اللى بعدها بنفس دماغنا الجامده دى000هتبقى الصوره ايه

الاخبار كانت زمان 0
للناس بتوع زمان

اما احنا لا لا

نشره ايه و اخبار ايه

فاسطين00مالها00ماهم عايشين يا عمنا

العراق000يا سيدى حل مشاكلك الاول00ثم انه هما اللى جابوه لنفسيهم

افغانستان00يا راجل انت فاكرنى رامبو فى الجزء (مش فاكر بصراحه)من الفيلم بتاع سيلفستر

وغيره وغيره

ردود تشرح القلب



نهايته

الجرايد و المجله والكتاب بنو لنا ارض لسه احنا عايشين عليها وبنزرع و بنحصد منها

وكل اللى فاتوا من عظماء كانوا بيحبوا النشره

سواء كانت الجرايد او بالراديو او حتى تلفزيون 00ده لو هم لحقوه

الا قلى يا مان

متعرفش مواعيد ستار مش ادمى امتى
الرد ضرورى

اخوكم

الاحلام
09-05-2005, 03:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قف: رسالة هامة من أمك وأمي


السلام عليكم ورحمة الله
الحمد لله فارج الهم، وكاشف الغم، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وبعد:

يا بني.. هذه رسالة من أمك المسكينة.. كتبتُها على استحياء بعد تردد وطول إنتظار.. أمسكتُ بالقلم مرات فحجزته الدمعة! وأوقفتُ الدمعة مرات، فجرى أنين القلب.

يا بني.. بعد هذا العمر الطويل أراك رجلاً سوياً مكتمل العقل، متزن العاطفة.. ومن حقي عليك أن تقرأ هذه الورقة وإن شئت بعدُ فمزقها كما مزقت أطراف قلبي من قبل!

يابني.. منذ خمسة وعشرين عاماً كان يوماً مشرقاً في حياتي عندما أخبرتني الطبيبة أني حامل! والأمهات يا بني يعرفن معنى هذه الكلمة جيداً! فهي مزيج من الفرح والسرور، وبداية معاناة مع التغيرات النفسية والجسمية. وبعد هذه البُشرى حملتُك تسعة أشهر في بطني فرِحةً جذلى؛ مطرود بصعوبة، وأنام بصعوبة، وآكل بصعوبة، وأتنفس بصعوبة. لكن ذلك كله لم ينتقص من محبتي لك وفرحي بك! بل نَمَت محبتُك مع الأيام، وترعرع الشوق إليك!

حملتك يا بني وهناً على وهن. وألماً على ألم.. أفرح بحركتك، وأُسر بزيادة وزنك، وهي حمل عليَّ ثقيل!

إنها معاناة طويلة أتى بعدها فجر تلك الليلة التي لم أنم فيها ولم يغمض لي فيها جفن، ونالني من الألم والشدة والرهبة والخوف ما لا يصفه قلم، ولا يتحدث عنه لسان.. إشتد بي الألم حتى عجزت عن البكاء، ورأيت بأم عيني الموت مرات عديدة! حتى خرجت إلى الدنيا فامتزجت دموع صراخك بدموع فرحي، وأزالت كل آلامي وجراحي، بل حنوت عليك مع شدة ألمي وقبَّلتُك قبل أن تنال منك قطرة ماء!

يا بني.. مرت سنوات من عمرك وأنا أحملك في قلبي وأغسلك بيدي، جعلت حجري لك فراشاً، وصدري لك غذاء.. سهرت ليلي لتنام.. وتعبت نهاري لتسعد.. أمنيتي كل يوم أن أرى ابتسامتك.. وسروري في كل لحظة أن تطلب شيئاً أصنعه لك، فتلك هي منتهى سعادتي!

ومرت الليالي والأيام وأنا على تلك الحال خادمة لم تقصر، ومرضعة لم تتوقف، وعاملة لم تسكن، وداعية لك بالخير والتوفيق لا تفتر، أرقبك يوماً بعد يوم حتى اشتد عودك، واستقام شبابك، وبدت عليك معالم الرجولة، فإذا بي أجري يميناً وشمالاً لأبحث لك عن المرأة التي طلبت!

وأتى موعد زواجك، واقترب زمن زفافك، فتقطع قلبي، وجرت مدامعي، فرحة بحياتك الجديدة، وحزناً على فراقك! ومرت الساعات ثقيلة، واللحظات بطيئة، فإذا بك لست ابني الذي أعرفك، اختفت ابتسامتك، وغاب صوتك، وعبس محياك، لقد أنكرتني وتناسيت حقي! تمر الأيام أراقب طلعتك، وأنتظر بلهف سماع صوتك. لكن الهجر طال والأيام تباعدت! أطلت النظر على الباب فلم تأت! وأرهفت السمع لرنين الهاتف حتى ظننت بنفسي الوسواس! هاهي الليالي قد أظلمت، والأيام تطاولت، فلا أراك ولا أسمع صوتك، وتجاهلت من قامت بك خير قيام!

يا بني لا أطلب إلا أقل القليل.. إجعلني في منزلة أطرف أصدقائك عندك، وأبعدهم حظوة لديك! إجعلني يا بني إحدى محطات حياتك الشهرية لأراك فيها ولو لدقائق..

يابني.. إحدودب ظهري، وارتعشت أطرافي، وأنهكتني الأمراض، وزارتني الأسقام.. لا مطرود إلا بصعوبة، ولا أجلس إلا بمشقة، ولا يزال قلبي ينبض بمحبتك!

لو أكرمك شخص يوماً لأثنيت على حسن صنيعه، وجميل إحسانه.. وأمك أحسنت إليك إحساناً لا تراه ومعروفاً لا تجازيه.. لقد خدمتك وقامت بأمرك سنوات وسنوات! فأين الجزاء والوفاء؟! ألهذا الحد بلغت بك القسوة وأخذتك الأيام؟!

يا بني.. كلما علمت أنك سعيد في حياتك زاد فرحي وسروري.. وأتعجب وأنت صنيع يدي. أي ذنب جنيته حتى أصبحت عدوة لك لا تطيق رؤيتي وتتثاقل زيارتي؟! هل أخطأت يوماً في معاملتك، أو قصرت لحظة في خدمتك؟! إجعلني من سائر خدمك الذين تعطيهم أجورهم.. وامنحني جزءاً من رحمتك. ومُنَّ عليَّ ببعض أجري.. وأحسن فإن الله يحب المحسنين! يا بني أتمنى رؤيتك لا أريد سوى ذلك! دعني أرى عبوس وجهك وتقاطيع غضبك.

يا بني.. تفطر قلبي، وسالت مدامعي، وأنت حي ترزق! ولا يزال الناس يتحدثون عن حسن خلقك وجودك وكرمك!

يا بني.. أما آن لقلبك أن يرق لامرأة ضعيفة أضناها الشوق، وألجمها الحزن! جعلت الكمد شعارها، والغم دثارها! وأجريت لها دمعاً، وأحزنت قلباً، وقطعت رحماً..

يا بني هاهو باب الجنة دونك فاسلكه، واطرق بابه بابتسامة عذبة، وصفح جميل، ولقاء حسن.. لعلي ألقاك هناك برحمة ربي كما في الحديث: { الوالد أوسط أبواب الجنة، فإن شئت فأضع ذلك الباب، أو احفظه } [رواه أحمد].

يابني أعرفك منذ شب عودك، واستقام شبابك، تبحث عن الأجر والمثوبة، لكنك اليوم نسيت حديث النبي : { إن أحب الأعمال إلى الله الصلاة في وقتها، ثم بر الوالدين، ثم الجهاد في سبيل الله } [متفق عليه]، هاك هذا الأجر دون قطع الرقاب وضرب الأعناق، فأين أنت من أحب الأعمال؟!

يا بني إنني أُعيذك أن تكون ممن عناهم النبي بقوله: { رغم أنفه، ثم رغم أنفه، ثم رغم أنفه } قيل: مَنْ يا رسول الله؟ قال: { من أدرك والديه عند الكبر، أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة } [رواه مسلم].

يا بني.. لن أرفع الشكوى، ولن أبث الحزن، لأنها إن ارتفعت فوق الغمام، واعتلت إلى باب السماء أصابك شؤم العقوق، ونزلت بك العقوبة، وحلت بدارك المصيبة.. لا، لن أفعل.. لا تزال يا بني فلذة كبدي، وريحانة فؤادي وبهجة دنياي!

أفق يا بني.. بدأ الشيب يعلو مفرقك، وتمر سنوات ثم تصبح أباً شيخاً، والجزاء من جنس العمل.. وستكتب رسائل لابنك بالدموع مثلما كتبتها إليك.. وعند الله تجتمع الخصوم!

يا بني.. إتق الله في أمك.. { والزمها فإن الجنة عند رجلها } كفكف دمعها، وواس حزنها، وإن شئت بعد ذلك فمزق رسالتها!

يا بني إن من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها..

(=================

ماذا تقول لو سمعت هذه الكلمات ...
الكل يصوت لك
أمك ، أمك ، أمك ، ثم أبوك ...
فكر برضاهم وراحتهم ...
وتذكر فضلهم عليك ..
وتحياتي لك أخي ، أختي ... البار بوالديه

اخوكم
المحب

عزيزي المحب
احيي فيك قلمك الرائع
احيي فيك عاطفتك الجياشة
احيي فيك خلقك العالي
عزيزي
لا يوجد حب اعظم من حب ام لابنها
هرمت لتفرح به شابا
كل هدفها سعادته
اخرجته لدنيا ولا تعلم ان كان لها نصيب في رؤيته
وان كانت تبغى منه شيء
لن يكون سوى ان يترحم عليها بعد الموت
ان يذكر انه كانت له ام

الاحلام
09-05-2005, 04:12 PM
واليكم النشره بالتفصيل0000000000
كان هذا موجز الأنباء واليكم النشره بالتفصيل

يوووووووووووووه

يا لهذا المذيع(غتت) مالنا ومال النشره والاخبار والاحداث0000الخ

ساغلق التلفزيون او اغير القناه الا ان تنتهى النشره

الا يعرفون انه اليوم0000000000واليوم سيذاع برنامج
سكوت هندلع بعض

اذن لا مفر 00000000الى القناه الثانيه

اووووووووووف و ايه ده كمان؟

كتاب فى مجله و مجله فى سطور وكاتب و مش عارف ايه ومين الناس اللى عماله تحكى دى

لازم اتكلم تانى مع (بابايا) بخصوص الدش

النشره لا زالت تعرض الاخبار و فم المذيع هابطا تاره وصاعده تاره مع الصور و المراسلين واللقطات

ساحتملها من اجل التقرير الرياضى00اذن

ما علينا

ايه000 الماتش بكره000والله ما كنت اعرف

بكره نخلص جامعه بدرى مش مهم محاضره تفوت ولا سيكشن ونلم الشله

بيبسى بقى على اللب اللذيذ و شويه سندوتشات على ما قسم00هتبقى ليله
اخيرا انتهت نشره الملل



غريبه مش كده

كان ياما كان فى عصر مش بعيد كان كله رواد ومفكرين

كان الكتاب و الراديو و جاء عليهم التلفزيون

المقهى يكتظ برواده لسماع نشره الاخبار

المعلم ابو جلابيه وعمه، و عمنا الميكانيكى ابو عفريته, اخينا الموظف بعد ما خلص شغله

صبى القهوه بمريلته, الفنان ابو عود اللى هيسهر معاهم للفجر ، شله المعاشات المرحه
المهم

كل دول وغيرهم كنت تقدر تتحداهم يا وليد زمن العولمه والانفتاح المعلوماتى فى انك تناقشهم سياسيا لو قابلتهم

كداااااااااااااااااااااااااااااااااب


درست ايه فى الجامعه، قريت ايه من الكتب اللى ماليه الارصفه000ده دلوقتى

الواحد منهم كان بمثابه محلل تاريخى وسياسى بل و اقتصادى فشر الاخوه بتوع الجزيره

معظمهم كان اميين ما يعرفش يقرا ولا يكتب 000لكن اللهم صلى عالنبى000 موسوعه

ولحد سنه قريبه تقدر تحددها بسنه 90 كان الوضع قريب

فجأه نطينا احنا و بقينا ملوك الثقافه000و احنا لسانا ما بيعرفش غير هاى00بااى 000اوكى000ماشى يا مان

الله والسلامو عليكوم بطلوها0000يا سيدى متدقش ده مش موضوعنا

تقدر تقولى00لو احنا بزمن النكسه و الست سنين اللى بعدها بنفس دماغنا الجامده دى000هتبقى الصوره ايه

الاخبار كانت زمان 0
للناس بتوع زمان

اما احنا لا لا

نشره ايه و اخبار ايه

فاسطين00مالها00ماهم عايشين يا عمنا

العراق000يا سيدى حل مشاكلك الاول00ثم انه هما اللى جابوه لنفسيهم

افغانستان00يا راجل انت فاكرنى رامبو فى الجزء (مش فاكر بصراحه)من الفيلم بتاع سيلفستر

وغيره وغيره

ردود تشرح القلب



نهايته

الجرايد و المجله والكتاب بنو لنا ارض لسه احنا عايشين عليها وبنزرع و بنحصد منها

وكل اللى فاتوا من عظماء كانوا بيحبوا النشره

سواء كانت الجرايد او بالراديو او حتى تلفزيون 00ده لو هم لحقوه

الا قلى يا مان

متعرفش مواعيد ستار مش ادمى امتى
الرد ضرورى

اخوكم

عزيزي المحب سؤالك جي متاخر اصلو ستار اكادمي خلص هههههههه
عزيزي المحب لمواضعيك رائحة الفاكهة وفائدة العسل
جميل جدا سردك للموضوع
وحزين جدا ما انتهينا له
فاصبحت فلسطين قضية شعبها فقط وكذلك العراق ومن قبلها افغان ستان
ومن بعدها سوية وايران
بعد ما كانت القضية قضية كل عربي وكل مسلم
عزيزي المحب
ان كان هناك في العرب من هم مثلك فكلي امل بمستقبل اسلامي واعد
مشكور على موضوعك وعلى طريقة سرده الرائعة

المحب من فلسطين
10-05-2005, 07:34 PM
عزيزتي الاحلام

تواصلك يسعدني وردك يعطي الامل
في هذا الجيل

كم يفرحني ان اجد من هو مهتم بالنقشلت الجادة والمواضيع المهمة

قد يري البعض انها غير مسلية

وانها تزيدنا مأسي واحزان

من هنا ومن علي منبر طبيبي
اقولها وبصراحة

من لم يتذكر هموم امته وماسيها واحزانها

لن يكون فيه خير

وسيكون عضوا هامشيا في المجتمع

عزيزتي الاحلام

اتمنى لك دوام التقدم والتميز

المحب

المحب من فلسطين
10-05-2005, 07:38 PM
حلم ابن المفترية

كدا وعلى بلااااااطة خلصت الاعدادية
ومن بكرة ح قدم م م م م م للحربية
واحلق زيرووو والبس البدلة ال هية
وكلمة في سرك عندي ليك احلى خبرية
سنة واثنين وابقى ظابط بأحلى مهية
وسيارة وبيت وسوااااااااااق للعربية
ولو ركبت الدبروتين عوزلك كرت توصية
وفي اخر السلم ح رشح نفسي لرئاسة الجمهورية
وسعتها ح وريكم ايه يعني ديموقراطية
ح فرمكم فرم م م م م م م بمخرطة الملوخية
ح لغي الخطوط الحمراء والبسكم طرح يا افندية
بتسألو ليه ياااااااااهبل انت وهي
اعمل حسابي قبل ماتكلوني بالكشري والتقلية
المهم اناااا اعيش كم يوم وانت بالف داهية
اصحي يا بني روح معهد الاصلاحية
ليه كدا ياااااامي متسيبو الواااااااحد يحلم شوية
هات يا هريدي ي العصاااايا امد اين المفترية
دااا حلم حكمناااااااا في الامة العربية

صمت الرياااح
12-05-2005, 03:16 AM
المهم اناااا اعيش كم يوم وانت بالف داهية
اصحي يا بني روح معهد الاصلاحية
ليه كدا ياااااامي متسيبو الواااااااحد يحلم شوية
هات يا هريدي ي العصاااايا امد اين المفترية
دااا حلم حكمناااااااا في الامة العربية


تسلم أخي المحب..

وإنت وبمواضيعك..دائما مية على مية.... :good :good

جيت أسلم على عجالة ولي عودة بإذن الله

بوركت
:) :) :) :)
أرق السلاااام أختك

صمت الريااااح

المحب من فلسطين
12-05-2005, 11:32 PM
اختي العزيزة
صمت الرياح

بالتاكيد مرورك يسعدني

وكلماتك تفرحني

وبانتظار عودتك دائما

اخوكي
المحب

المحب من فلسطين
15-05-2005, 11:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

ياما أنضربنا ولا قلنا أى

كأنى فى حبك محمد على كلاى

*********
وياما اتلاكمنا وياما اتباكسنا

ظروف بتعاكسنا وناس بتشاكشنا

تعبنا ولكن ما مقلناش يئسنا

ماحدش غلبنى دة كان برضاى

***********

يتبع ان شاء الله

المحب من فلسطين
18-05-2005, 10:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

ياما أنضربنا ولا قلنا أى

كأنى فى حبك محمد على كلاى

*********
وياما اتلاكمنا وياما اتباكسنا

ظروف بتعاكسنا وناس بتشاكشنا

تعبنا ولكن ما مقلناش يئسنا

ماحدش غلبنى دة كان برضاى

***********

دى ضربة مباشرة ودى خطافية

ودى جوة صدرى كفاية اللى فيا

بتصعب عليا عيونة الوفية

أشوف الخيانة وأكمل خطايا

*********
دخلنا فى الوزن الخفيف والتقيل

قابلنا الجبان والأصيل والعويل

ولو مال زمانا لا يمكن نميل

*********
دة لاعب ذبابة ودة أصلة ريشة

ودة فى الخيانة مغفل وطيشة

ودة باع أبوة للفلوس والمعيشة

يقف فى المراية تقول ياباى

*********
وياما انضربنا ولا قولنا أى

كأنى فى حبك محمد كلاى



احنا الفران والقط عمنا
هوحاكمنا ورئيسناكلنا
يوم يا كلنا يوم يسيبنا
وهوده حظنا
وفىيوم قمنا قلنا لأه
هو مش أحسن مننا
وعملنا مظاهرة قلنا فيها
حريتنا قلنا حقنا
قامت القطط قالت
حريتكم عندنا
انتخابات عملوها
ورشحنا واحد مننا
كان هنا فجأه ؟؟ اختفى
مبقاش جمبنا
أصبح هناك
مبقاش فار زينا
كبر وطلعلو ناب
بقى أكبر مننا
راح هناك ويا القطط
بيمص دمنا
احنا الفران والقط عمنا

عاشق مـن فلسطين
20-05-2005, 09:51 PM
مشكوووور خي على المشاركة الحلوة

:)


تحياتي

المحب من فلسطين
22-05-2005, 10:47 AM
مشكوووور خي على المشاركة الحلوة

:)


تحياتي
اهلا بك اليها العشق من فلسطين

يا ابن الاسلام يا ابن العرب يا ابن فلسطين

زادني شرفا تواجدك

وازدانت مساحاتي بكلماتك

فدمت ودام تواصلك

اخوك

المحب

المحب من فلسطين
24-05-2005, 11:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

ملحوظة**فى نهاية القصة سؤال **

أبطال القصة...الأخ شموخلر,,خبير أجنبى..

بواب العمارة...

الغريب أن الوافد على بلدنا لا يشعر بالوحدة أبدا فنحن دائما بجانبة داخل مسكنة نونس وحدتة..

بأصواتنا المترامية الية من بيوتنا وشوارعنا.

كذالك الخبيرالألمانى الذى يسكن العمارة معنا ,,,فى اليوم التالى طاف علينا جميعا..

ليستأذن فى اقامة حفلة استقبال بشقة ,مستفسرا منا فى ادب عما اذا كان يزعج أحدا منا أن يستمر الحفل الى الحادية عشر..

شوف الراجل اللى على نياتة,,,دحنا شعب بيحب الظيطة.,,,,

فوافقنا ,,,بكل بسرور,,,فدهش الخبير لهذة السماحة وشكرنا كثيرا..

وما أنا أنتهى الحفل فى بيتة.. ((ننتقل الأن الى بث مباشر ))..

سمعنا صوت مكبرات صوت فى المنطق::ألو ألو ...محلات أفراح المدينة..واحد,,,,أثنين,,,,أربع,,,عشرة..

وبدأ الفرح السعيد بأغنية ألعب ياسمك وأرقص بحنان..

وكما أبدعت فيها الأسطى فايقة العايقة, ,ثم توالت الليالى والمواويل من المطرب الصاعد أحمد بنجر.

ومضت ساعات الليل وليلة الأنس منصوبة,,((نرجع الأن الى الأذاعة الداخلية))للتعليق..

فوجدت الأخ شموخلر,,يحاول محادثة البواب فى استنكار عن هذة الجريمة التعذيبية البشعة.

فرد علية هذة ليست جريمة,,ولكن من عادتنا الحميدة أن نشارك بعضنا البعض فى الأفراح والمائتم بالميكروفن,,

ثم لا تحاول تستدعى الشرطة,, أحنا هنا فى الجيزة وهذا الفرح خارج اختصاص شرطة الجيزه..

لأنة فى شبرا,وهو بعيد جدا.ثم سألنى كم المسافة بالهليكوبتر..قلتلة هليكوبتر أية أحنا عندنا قطر بيمشى تحت الأرض,ولة محطات,,

بس مبيرحش بلدنا,,مش عارف لية..

فشرحت لة أن من شروط الزواج,,عندنا أن يتوافر فية ركن العلانية.

وأن يعرف كل سكان أن حسن أتجوز نعيمة,,,

وبالتالى يقيم أصحاب الفرح محطات لتقوية الأرسال حتى يعرف الناس من أسكندرية لأسوان

أن نعيمة أصبحت مدام حسن..

وفى اليوم التالى سمعت شموخلر بيغنى ويقول بالعربية..وهو فى الحمام..((فى يوم فى شخر فى سنة))

وظل يكررها ((فى يوم فى شخر فى سنة))...فحمدت اللة أنة تعود على الجو ..

لأنة كان دايما عامل مشكال مع الباعة المتجولين...حيث يعتقد أنهم يقلقون الراحة..فوضحت لة هذة النقطة,,أنهم يقولون كلمات غزل..

مثلا البامية((يارفيعة وحلوة يابامية))يتغزل فة قوامها..

الخيار ((ياخيار النيل يا صغير يا لوبيا))..

فأدرك شموخلر فى هذة اللحظة,,مدى غلطتة...

حتى أن قد أصبح يطرب طربا شديدا ((ولا تين ولا عنب زيك يابير العسل))..

وبعد مدة سافر شموخلر الى المانيا فى مهمة عمل ,,وطالت غيبتة,,فسألت عنة زوجتة..

فردت وقالت لى((............)).**سؤال الحلقة**

المحب من فلسطين
28-05-2005, 10:37 PM
يوميا ت طالب و طالبة في الجامعة
انت يا طالبة ...انت يا بت ....قومي بأه ...المحاضرة حتبتدي...قومي و الا حرنك علقة تحلفي بيها
طالبة: يووووووووووووه حاضر يا ماما حقوم أهوه
( و لو انها مش عارفة هي حتقوم ليه ...و لا ازاي ...النهاردة الأربع...يعني معندهاش الا 3 محاضرات ...الأولى : محاضر عجوز و سنانه واقعه ...يادوب بيقرا المقرر و مبيفهموش منه حاجة ...بينط من فقرة لفقرة ...و بيسرح في ملكوت الله نص المحاضرة ...و التانية : أستاذ شديد...شديد بجد .... ده حتى مبيعرفش أسامي الطالبات أو الطلاب...و لما بينادي معندوش الا ...انت يا ولا...انت يا جدع ...انت يابوزيد...انتي يا بت ...يا أم الهنا ...يا عباسة ....يا مسعده ...و ميهمش اذا كان في حد بالاسم ده أو لا ...أما التالتة ...آآآآآآآآآآه من التالتة ...دي هي سبب روحتها للجامعة كل يوم ... و فنفس الوقت السبب اللي مخليها كارهه اليوم اللي قررت تدخل الجامعة فيه ...و كله بسبب الواد الحليو اللي بيقعد مع شلته ورا ده ...و لو انه مبيعبرهاش ...و هي متأكده انه مش هيعرفها لو شافها في الشارع صدفة ...لكنها مبتلوموش ...صحيح ان طالبة بنت حلوة ...بس البت اللي زي القمر اللي بتقعد مع الشلة اياها واكلة بعقل الدفعة حلاوة....دلوعة و ضحكتها بترن ....هي ضحكتها حلوة بجد ...دي طالبة حاولت تقلدها مرة ...لكن طلعت منها مخنوقة بالكسوف ...كانت زي ما تقولو صرخة ديك قبل ما يندبح ...و لولا ان وشها بقى زي مايكون مصبوغ بالحبر الأحمر...ما كانتش هي نفسها صدقت ان الصوت ده طلع من زورها
طالبة : لكن نعمل ايه ...أدينا أهوه حنقوم ونروح المحاضرة ...كلها 4 سنين و نخلص من أيام الجامعه
.................................................. ..........................
طالب....قوم يابني ياطالب...انت مش حتبطل السهر في السايبر ده يابني ...قوم الفطار جاهز
حاضر ...حااااااااااااااااااااضر حنقوم ...
(هو الواحد بيروح الجامعة ليه ... عشان المحاضرات؟ و انا ايه بيوديني المحاضرات من أساسه ...هو انا بفهم لو حضرت و لو ماحضرتش ...ياساااااااااااااااااااتر ... ده أنا حاسس بنعاس فظيع ..الظاهر اني لازم أبطل السهر في السايبر ..بس أنا الكلام ده بقولو لنفسي بقى لي سنة أهوه و الحكاية نفس الحكاية ...و بعدين أنا ايه اللي يخليني أسيبب النت و الشات ...عالأقل أنا في النت هوست بيطرد كل من بيغيظه ...لكن في الجامعه... آآه لو بإيدي ...لو كانت الجامعه زي التشات حطرد نص الطلاب و كللللللل الأساتذة ..و خصوصي الأستاذ أبو حلنكش ده ...بيكرهني موووووووووووت ...مش عارف بيستقصدني ليه ...ده أنا حتى مش عارف بيطلعلي الأسئلة اللي بيسألهالي كل محاضرة من فين ....و اشمعنى أنا يعني اللي بيسألني ...أول ما يدخل المحاضرة و لحد ماتخلص مفيش على لسانه إلا طالب طالب ...و كله كوم و نكته البايخة عليا كوم تاني ...ببقى عايز أطفش من الدنيا ...و خصوصي لما تكون شلة المهابيل اللي ورايا موجودة ...دول بقى عاملين بيني و بينهم عداوة مزمنة ...و خصوصي الواد الخايب اللي عامل فيها الزعيم الكبير ...بكرهه مووووت ...مش عارف إزاي البطن اللي جابته جابتها ...آآآه منها ...القمر نازل عالأرض ...لولا الغروووووور اللي بيبقى مخليني عايز أرش مية النار على وشها ...بس ألومها إزاي إذا كانت عارفة هي مميزة قد إيه )
طالب: يارب ......عدي السنين الأربعة الزفت اللي جاية دي على خير يا رب ...و نخلص بقى

المحب من فلسطين
30-05-2005, 04:54 PM
********* للرفع ********

المحب من فلسطين
30-05-2005, 10:03 PM
كيف سيكون العالم في عام 2052 ؟

المكان أحد أحياء القاهرة

الزمان يوم من أيام صيف عام 2052

حفيدة في سن المراهقة (12 سنوات) تجلس مع جدتها (70 سنة) ويدور بينهما هذا الحوار:


الحفيدة: تيته ميرو إزيك..بقى لي زمان ما قعدتش معاكي

الجدة: وهو أنا عارفة أتلم عليكي خالص.. ده أنا قاعدة زهقانة قوي ومش لاقية حاجة تسليني

الحفيدة: ومابتفتحيش الدش ليه يا تيته

الجدة: التليفزيون بقى ممل خالص مافيهوش غير 9700 محطة بس!.وأنا كمان ما بعرفش أغير المحطات!

الحفيدة: وإيه الحلاوة دي؟ حلو البادي اللي انتي لابساه ده..بس ده موضة قديمة قوي ياتيته !

الجدة : يا بنتي أنا ست دقة قديمة وبالبس زي ما جيلنا الصاعد اتعود وحسب التقاليد القديمة بتاعتنا

الحفيدة : أيوه بس مش حاسة إنك مخنوقة وانتي لابساه؟

الجدة: أبداً ده هو ده اللبس المحتشم اللي مفروض الكل يلبسه ويحافظ عليه..فين أيام زمان لما كنا نلبس البادي اللي مبين البطن والظهر بس، مع البنطلون السترتش الجلد …كانت حاجة آخر روشنة

الحفيدة : ياه يا تيته.. ده انتوا كان ليكم تقاليد غريبة خالص!

الجدة : وهو انتي فاكرة إن أيامكم دي أيام؟ يا بنتي أيامكم دي ما يعلم بيها إلا ربنا .. فين أيام سنة 2002، هي الواحدة فينا كانت تستجري تشرب سيجارة البانجو ولا تسحب لها سطر بودرة قدام أبوها؟ طب ده الدنيا كانت تتقلب ساعتها وما تتعدلش .. أمال إيه .. كان فيه حاجة اسمها أخلاق

الحفيدة: معقول يا تيته؟ للدرجة الفظيعة دي!!؟

الجدة: أمال انتي فاكرة إيه .. وبعدين كانت الست من دول ما تلبسش اللبس الخليع بتاع اليومين دول..يعني الجيبة كان ما يقلش طولها عن شبر وربع .. وكانوا الستات يلبسوا فوقيها بلوزة باستمرار ..مش زي دلوقتي! حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : يا خبر .. وإيه كمان ياتيته

الجدة: ح أقول لك إيه ولا إيه يعني خدي عندك مثلاً .. زمان كنا نسمع الطرب الأصيل لمطربين حقيقيين زي مصطفى قمر وعمرو دياب وطبعاً كانت سيدة الغناء "شاكيرا"، وكانت الأغنية مدتها أكثر من دقيقتين متواصلين من الطرب الأصيل والموسيقى الهادية الراسية اللي تعمر النافوخ بصحيح كانوا مطربين روشين وآخر طحن، حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : وبعدين ياتيته

الجدة : وبعدين كنا نسمع على حاجة اسمها اسطوانات ليزر، ودي صحيح انقرضت، بس كان ليها طعم عن دلوقتي، يا سلام لما كنا نحطها في الووكمان ونعلقها في حزام البنطلون كده ونمشي في الشارع كده، كانت أيام جميلة. حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : حكاويكى ممتعة قوي يا تيته .. ثانية واحدة بس لما أصحي سمسم صاحبي فى المدرسة لأنه بايت معايا في الأودة من امبارح ..أصل الإنسان الآلي بتاع الصحيان بايظ ولازم نصلحه النهاردة



نال



(بعد عدة دقائق)

الحفيدة: هيه يا تيته.. وبعدين

الجدة : أحلى أيام بقى كانت أيام الدراسة، الفصل كان على أيامنا رايق وعدد التلاميذ فيه ما يزيدش عن ستين سبعين تلميذة، وكنا ساعتها بنعرف نفهم الدرس كويس مش زي دلوقتي، وكانت الشوارع أيامها فاضية يعني كانت إشارة المرور تقعد ساعة إلا ربع بس لأن مصر كلها كان تعدادها 70 مليون مش أكثر، تخيلي بقى الروقان اللي كنا فيه؟ حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : 70 مليون بس؟!!

الجدة : أمال إيه .. عشان كده كانت كل حاجة رخيصة ، يعني مثلاً كيلو اللحمة يوم ما يضربه الدم كان يبقى بخمسة وعشرين جنيه أو بتلاتين جنيه، وكان أتخن جوز جزمة بـ 250 جنيه، وكان الواحد يقدر يشتري شقة تمليك بـ 150 ألف جنيه بس..وكان الدولار بخمسة جنيه بس تخيلي بقى؟

الحفيدة : ما هو علشان كده الجواز على أيامكم كان سهل خالص، إحنا بقى خلصنا من العُقد دي

الجدة : أُمال إيه .. ده احنا الواحدة مننا كانت بمجرد ما توصل سن 17 سنة تبتدي تفكر في الجواز العرفى على طول، وما كانش عندنا الأفكار الغريبة اللي بتعملوها دلوقتي، أنا شخصياً شايفة إن ده أوفر شوية، ده احنا يا بنتي على أيامنا كان لا يمكن البنت تتأخر بره البيت عن الساعة أربعة صباحاً، طب ده باباها كان ممكن ساعتها يخاصمها !

الحفيدة : ياي! ده انتوا كنتوا متزمتين خالص ياتيته !!!

الجدة : يا بنتي إحنا اتربينا على الأخلاق والفضيلة والعادات والتقاليد . يعنى كان أهل الفن محتشمين جداً وكانوا دايماً يطلعوا بالمايوهات البيكيني، والمذيعات كانوا يقعدوا جنب الضيف مش على ركبته زي دلوقتي.. هيـ يـ يـ يـ ـه الله يرحم دي أيام.. فكرتيني بالذي مضى حبي الله ونعم الوكيل!

(تمسك الجدة بتليفون محمول في حجم علبة الكبريت)

الحفيدة : ح تكلمي مين يا تيته

الجدة : الحقيقة أنا كنت موصية الجزار على اتنين كيلو لحمة و اديته 600 دولار عربون وعايزة أطلبه أشوف إذا كانت اللحمة وصلت ولا لأ ..

الحفيدة: (تنهض من مكانها) تشاو سي يو تيته!

الجدة: سي يو

وبعد مرور عدة ساعات انتابت الجدة خلالها غيبوبة بسبب الشيخوخة

و في المساء دار هذا الحوار بين الجدة والحفيدة:

الجدة: إنتي كنتي فين يا فتفت؟

الحفيدة :أصل إحنا أخدنا الولد من الحضانة ..

الجدة : ولد !! ولد إيه اللي أخدتوه من الحضانة؟

الحفيدة : آه صحيح أنانسيت أقول لك .. أصل أنا جبت ولد من سمسم صاحبي

الجدة: يا بنتي مستعجلين على إيه مش لما تتجوزوا ؟ حسبي الله ونعم الوكيل!

الحفيدة : يا سلام عليكي يا تيته..إنتي عليك تحكيمات غريبة..طيب إيه اللي يمنع نخلف من غير جواز أنا شخصياً عملتها ونفعت

الجدة : مشكلتيإني ما باعرفش أزعل منك يا فتفت يا عكروتة ..وسميتوا المحروس إيه بقى

الحفيدة :سميناه (دوت كوم) ..

الجدة : نعم .. دوت كوم؟ نظام هاي تك بقى؟ يعني لما تعوزي تنادي له تدوسي (إنتر) ولا إيه بالضبط ؟

الحفيدة : ها ها ها ها .. إيه الخفة دي يا تيته .. والله فكرة .. لما أعوز أنده له أدوس إنتر .. ولما أحب أقول له روح أودتك أدوس (ألت و إف4)

الجدة: وأخدتوه من الحضانة وديتوه فين بقى؟

الحفيدة : وديناه النادي الصهيوني بتاع الحي

الجدة : النادي الصهيوني بتاع الحي؟

الحفيدة : أيوه .. ده نادي جميل معمول برعاية كبار رجال الأعمال .. وتحت رعاية وزارة الزراعة وده بيعلم الأطفال حاجات ظريفة خالص ومصاريفه رخيصة جداً وبعدين الولد الكويس ممكن يبعتوه يكمل تعليمه في إسرائيل على نفقة وزارة الزراعة أصل (ميدو يوسف والي) وزير الزراعة ده راجل متفتح قوي. هه، أفتح لك التليفزيون يا تيته عشان تشوفي نشرة الأخبار

الحفيدة تضغط الريموت كنترول لنرى شاشة كبيرة بطول وعرض حائط الغرفة، وتظهر صوت مذيعة مصحوبا بلقطات للأنباء تقول:

المذيعة : هاي شلة! إليكم عناوين الأخبار

- أمريكا ترصد 25 مليار دولار لرأس تامر بن محمد بن أسامة بن لادن المتهم الأول في تفجير قصر السفير الأمريكي في أفغانستان

- واشنطن تتهم ليبيا بتفجير سفينة فضاء فوق كوكب المريخ

- وزير الاقتصاد د. فريد يوسف بطرس غالي يصرح: إعدام الفقراء هو الحل لخروجنا من عنق الزجاجة

- موافقة مجلس الشعب أخيرا على خصخصة معبد الكرنك

أخبار عربية:

- زهوة ياسر عرفات تطالب بانسحاب إسرائيل حتى حدود عام 2030، وإعلان الدولة الفلسطينية في مايو المقبل

- سيريلانكا والفلبين تطرد خمسة آلاف خادمة كويتية

- إسرائيل ترفض الإنسحاب من البصرة إلا بعد ضمان أمن مستوطناتها في بغداد

- اشتباكات على الحدود الإسرائيلية المغربية

أخبار الفن

- زفاف المطربة صباح على حفيد الفنان الراحل راغب علامة

- رئيس قطاع الإنتاج لم يستقر بعد على بطلة فوازير رمضان ويعقد إجتماع مع السيدة توتي محمد صفوت الشريف وزيرة الإعلام الجديدة لمناقشة هذه القضية

- الفنان محمد هنيدي يهاجم نجوم الكوميديا الجدد

المذيعة: فينيش باي

الجدة: لأ بقى حسبي الله ونعم الوكيل فيكم فعلا! (يغمى عليها)

الحفيدة : تيته..تيته]

فلسطين حرة
03-06-2005, 05:10 PM
جميل جدا عزيزي المحب

استمتعت كثيرا ً وضحكت اكثر على تلك الحكايات الظريفه واللطيفه

دمت لنا

بكل الود


كل التحايا لك المقرونه بالورد

المحب من فلسطين
03-06-2005, 09:39 PM
جميل جدا عزيزي المحب

استمتعت كثيرا ً وضحكت اكثر على تلك الحكايات الظريفه واللطيفه

دمت لنا

بكل الود


كل التحايا لك المقرونه بالورد


اهلا بكي اختي العزيزة

فلسطين

كلماتك
اضائت الصفحات

وانارت الكلمات

وتواصلك اسعد النفوس

ودق اجراس الفرح

دمتي ودام تواصلك

الاحلام
07-06-2005, 04:52 PM
يوميا ت طالب و طالبة في الجامعة
انت يا طالبة ...انت يا بت ....قومي بأه ...المحاضرة حتبتدي...قومي و الا حرنك علقة تحلفي بيها
طالبة: يووووووووووووه حاضر يا ماما حقوم أهوه
( و لو انها مش عارفة هي حتقوم ليه ...و لا ازاي ...النهاردة الأربع...يعني معندهاش الا 3 محاضرات ...الأولى : محاضر عجوز و سنانه واقعه ...يادوب بيقرا المقرر و مبيفهموش منه حاجة ...بينط من فقرة لفقرة ...و بيسرح في ملكوت الله نص المحاضرة ...و التانية : أستاذ شديد...شديد بجد .... ده حتى مبيعرفش أسامي الطالبات أو الطلاب...و لما بينادي معندوش الا ...انت يا ولا...انت يا جدع ...انت يابوزيد...انتي يا بت ...يا أم الهنا ...يا عباسة ....يا مسعده ...و ميهمش اذا كان في حد بالاسم ده أو لا ...أما التالتة ...آآآآآآآآآآه من التالتة ...دي هي سبب روحتها للجامعة كل يوم ... و فنفس الوقت السبب اللي مخليها كارهه اليوم اللي قررت تدخل الجامعة فيه ...و كله بسبب الواد الحليو اللي بيقعد مع شلته ورا ده ...و لو انه مبيعبرهاش ...و هي متأكده انه مش هيعرفها لو شافها في الشارع صدفة ...لكنها مبتلوموش ...صحيح ان طالبة بنت حلوة ...بس البت اللي زي القمر اللي بتقعد مع الشلة اياها واكلة بعقل الدفعة حلاوة....دلوعة و ضحكتها بترن ....هي ضحكتها حلوة بجد ...دي طالبة حاولت تقلدها مرة ...لكن طلعت منها مخنوقة بالكسوف ...كانت زي ما تقولو صرخة ديك قبل ما يندبح ...و لولا ان وشها بقى زي مايكون مصبوغ بالحبر الأحمر...ما كانتش هي نفسها صدقت ان الصوت ده طلع من زورها
طالبة : لكن نعمل ايه ...أدينا أهوه حنقوم ونروح المحاضرة ...كلها 4 سنين و نخلص من أيام الجامعه
.................................................. ..........................
طالب....قوم يابني ياطالب...انت مش حتبطل السهر في السايبر ده يابني ...قوم الفطار جاهز
حاضر ...حااااااااااااااااااااضر حنقوم ...
(هو الواحد بيروح الجامعة ليه ... عشان المحاضرات؟ و انا ايه بيوديني المحاضرات من أساسه ...هو انا بفهم لو حضرت و لو ماحضرتش ...ياساااااااااااااااااااتر ... ده أنا حاسس بنعاس فظيع ..الظاهر اني لازم أبطل السهر في السايبر ..بس أنا الكلام ده بقولو لنفسي بقى لي سنة أهوه و الحكاية نفس الحكاية ...و بعدين أنا ايه اللي يخليني أسيبب النت و الشات ...عالأقل أنا في النت هوست بيطرد كل من بيغيظه ...لكن في الجامعه... آآه لو بإيدي ...لو كانت الجامعه زي التشات حطرد نص الطلاب و كللللللل الأساتذة ..و خصوصي الأستاذ أبو حلنكش ده ...بيكرهني موووووووووووت ...مش عارف بيستقصدني ليه ...ده أنا حتى مش عارف بيطلعلي الأسئلة اللي بيسألهالي كل محاضرة من فين ....و اشمعنى أنا يعني اللي بيسألني ...أول ما يدخل المحاضرة و لحد ماتخلص مفيش على لسانه إلا طالب طالب ...و كله كوم و نكته البايخة عليا كوم تاني ...ببقى عايز أطفش من الدنيا ...و خصوصي لما تكون شلة المهابيل اللي ورايا موجودة ...دول بقى عاملين بيني و بينهم عداوة مزمنة ...و خصوصي الواد الخايب اللي عامل فيها الزعيم الكبير ...بكرهه مووووت ...مش عارف إزاي البطن اللي جابته جابتها ...آآآه منها ...القمر نازل عالأرض ...لولا الغروووووور اللي بيبقى مخليني عايز أرش مية النار على وشها ...بس ألومها إزاي إذا كانت عارفة هي مميزة قد إيه )
طالب: يارب ......عدي السنين الأربعة الزفت اللي جاية دي على خير يا رب ...و نخلص بقى


عزيزي المحب
لك قلم رائع جذاب اينما حل
تاركا بصمات صاحبه في الذاكرة
حكايات رائعة
ولست ادري ان كانت حقا هكذا الجامعات اصبحت بالنسبة للطلاب حقا
ام انها المبالغة والفكاهة

المحب من فلسطين
07-06-2005, 09:43 PM
عزيزتي الاحلام

شكرا لتواصلك
عزيزتي وما خفي ادهى وامر

دمتي بخير

هبه
11-06-2005, 11:25 PM
اخي المحب

كل ما امر و اقرا الحكايات اضحك بجد

لدرجة اني انسى ان ارد عليها

حكايات معانيها تستتر داخلها

و مغزاها رائع و مفيد

اصلح الله حالنا و حال امتنا العربيه باذنه وحده

هبه

المحب من فلسطين
13-06-2005, 06:23 PM
اخي المحب

كل ما امر و اقرا الحكايات اضحك بجد

لدرجة اني انسى ان ارد عليها

حكايات معانيها تستتر داخلها

و مغزاها رائع و مفيد

اصلح الله حالنا و حال امتنا العربيه باذنه وحده

هبه

اختي العزيزة

هبة

والله زمان هالقمر ما بان

كنت انتظر تشريفك

وانتظرتك كثيرا

وكم كنت سعيدا حين قلمك عانق هذة الصفحات

وكتب اجمل الكلمات

اشكرك اختي العزيزة علي كرمك في التواصل

المحب من فلسطين
13-06-2005, 06:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة,,,


أحنا ياجماعة حضارة 7000 سنة ,,مش ماالهواء ولا حاجة فى ناس كافحت,,

فالتاريخ بكاملة مدون على الجدران...

أحنا موضوعنا اليوم,,ملوش علاقة بالحضارة...أنما لة علاقة بالجدران..

لقد كانت الكتابة عند القدماء لها أهمية كبيرة,لدرجة أنهم لم يتركوا جدران من غير كتابة,,,حيث على ماأعتقد أنها كانت هواية عندهم..

لما كان الواحد يمل من قعدة البيت,,كان يقول لمرراتة أنا طالع أكتب على البيت شوية..

ولما واحد يشوف جارة بيبنى حيط جديدة ,,,يعرف أن عندة عزومة وبينى حيطة للضيوف للكتابة عليها..

((للزكرى الهباب وأيام العذاب,,سوسو وعتريس)).

وعلى ما أعتقد أن الأمية في هذة الفترة لم تأخذ فرصتها...الا عند الناس البوخلاء,,اللى مكنوش بينوا حيطة,,,

علشان كدة كانوا بيقولولنا زمان((أعملوا حيطة ,,حيطة,,)).

وزى مابنشوف ونسمع اليوم,المدرسين الجوالة,,((أدى دروس عربى ونحو..وممكن حساب وعلوم)).

كان زمان عند الفراعنة,,الأميين..كنت تلاقى ناس جوالة بيلفوا فى الشوارع والحوارى..وينادوى..

((نكتبلك على الحيطة والجدار)),,,

((أسللك بلاعات,وأصلح بوابير الجاز,وسن السكينة والمقص)).

******

وطبعا أحنا ورثنا الهواية من الفراعنة,,,

دلوقتى فهمت أحنا لية كنا بنكتب أسامينا على التخت فى المدارس,,واللى ميكتبش تصيبة لعنة المدير..

وأحنا بنكتب الكلام دة للزكرى والأجيال القادمة...

لما أكتب أسمى على التختة ويجى من بعدى أحفادنا,,ويقول وسط زميلة دى تختة جدى ايجل باشا((صاحب فكرة بناء كوبرى بين المشترى والمريخ)).

لذالك نناشد الدولة ضم هذة التخت لهيئة الأثار,,وبكدة ممكن ننشط السياحة الداخلية..

ومموضع الكتابة على الجدران ,,تحبب اولادنا فى العلم.

والمدرسيين عندما يقرأون هذة الكلمات التى كتبها الأطفال.على الحوائط.

((يازمالك ياهندسة لعب وفن وهندسة)),,

((والأهلى حديد الزمالك سيحة)),,

ومن هنا نقدر نعمل منافسة بين الطلاب..

وسوف يعرف أيضا أحفدنا أن حسين أيو راس عاش طول عمرة من غير فونطاس.

عبدة الجحش تاجر سوق السودة يكتب على باب عمارتة.ياناس ياشر كفاية قر.

((مدرستى جميلة نظيفة متطورة)).

ونجد أن هذة الظاهرة ,وهذة الكتابات موجودة فى كل مكان حولنا,,

فى الحدائق العامة ومقاعدها ,نجد قلوب وتواريخ وأسهام ,,

((من قيس الى ليلى)) التتار على الأبواب.

((من حسن لنعيمة)) لقد قامت الثورة.

ومن ناحية أخرى,,دورات المياة التى نالت نصيب الأسد,,

حيث يدون بها نظريات علمية,,هذة النظرية المكتوبة تحت السيفون تتعارض مع نظرية دارون أن

الأنسان أصلة كان قرد.وتعارض نظرية ماكسويل انا كان أصلة سمكة..

ونخرج برأى جديد ...أنا الأنسان المدير كان أصلة حماااااااااااااااااااااار

المحب من فلسطين
21-06-2005, 09:42 PM
رأى ولاد وبنات



كان أحد مدرسي اللغة الإنجليزية يشرح لتلاميذه قاعدة المذكر والمؤنث في اللغة الإنجليزية. وذكر أثناء الشرح أن العواصف في وقت من الأوقات كانت تمنح أسماء مؤنثة فقط ، وأن السفن والطائرات اعتادوا أن يعتبروها مؤنثا. فسأله أحد التلاميذ " هل الكمبيوتر مؤنث أم مذكر؟"


لم يكن المدرس متأكدا من الإجابة ، فقام بتقسيم الفصل إلى مجموعتين : مجموعة الأولاد ومجموعة البنات ، وطلب من كل منهما أن يدلي برأيه مع إعطاء أربعة أسباب تثبت هذا الرأي:

ورأت مجموعة الأولاد أن الكمبيوتر مؤنث وذلك للأسباب التالية:

1-لا أحد يفهم المنطق الخاص به الا صانعه فقط

2- لا يستطيع أحد أن يفهم اللغة الداخلية التي يعمل بها.

3- يحتفظ بأخطائك حتى البسيط منها ليسترجعها لاحقا.

4- عندما ترتبط بإحداهن ، تجد نفسك تنفق نصف مرتبك على الإكسسوارات والطلبات المفاجئة


رأت مجموعة البنات أن الكمبيوتر مذكر وذلك للأسباب التالية:

1- لكي تحصل على اهتمامه ،يجب أن تضغط على كل مفاتيحه.

2- لديه الكثير من المعلومات ،ولكن يصعب فهمه.

3- من المفروض أن يساعدك على حل مشكلاتك ، ولكن في أغلب الأحيان يكون هو المشكلة.

4- بعد الارتباط به ، تكتشف أنك لو انتظرت قليلا
لكان بإمكانك الحصول على أفضل منه

wafaa
22-06-2005, 12:37 AM
:ss: :ss: :ss:


صــــــــراحة أنا عن نفسي أقتنعت بكلام البنات وأسبابهن وخاصــــــــــــــــة :


3- من المفروض أن يساعدك على حل مشكلاتك ، ولكن في أغلب الأحيان يكون هو المشكلة.

4- بعد الارتباط به ، تكتشف أنك لو انتظرت قليلا
لكان بإمكانك الحصول على أفضل منه :good


ومشكور أخي المحب

المحب من فلسطين
24-06-2005, 08:26 PM
:ss: :ss: :ss:


صــــــــراحة أنا عن نفسي أقتنعت بكلام البنات وأسبابهن وخاصــــــــــــــــة :


3- من المفروض أن يساعدك على حل مشكلاتك ، ولكن في أغلب الأحيان يكون هو المشكلة.

4- بعد الارتباط به ، تكتشف أنك لو انتظرت قليلا
لكان بإمكانك الحصول على أفضل منه :good


ومشكور أخي المحب


اختي العزيزة / وفا

اهلا بكي وشرفتيني بردك

اكيد يعني حتقتنعي براي الاولاد الغلابة

ههه

بصراحة انا من رائي

راي الاولاد والبنات منطقيى

اشكر لكي مرورك الكريم

المحب من فلسطين
26-06-2005, 12:57 AM
نسيان
مشكلته الكبرى هي النسيان.. هذا الداء الذي أصيب به منذ أن اعتلى الكرسي الدوّار، وصار في مكتبه الجديد جهاز تكييف، وتلفزيون ملون. وعلى بابه حاجب لا يسمح لأحد بالدخول إلا بموعد مسبق.‏
ينسى الوعود التي قطعها للأصدقاء القدامى، وينسى رفاق الطفولة، وأبناء العمومة والجيران، وزملاء الدراسة، وينسى المواعيد التي يحددها لمقابلة ذوي الحاجة وبسطاء الناس.. وينسى تلبية دعوات المحاضرات والأمسيات الأدبية.. وإذا ما سمع كلمة عتب لطيفة، ينفخ صدره ويكرر قائلاً:‏
-وقتي ليس ملكي.. مهماتي صعبة، وأعبائي كبيرة. لا أنام من الليل سوى ساعة أو ساعتين.‏
ويشير بيده إلى عينيه الناعستين المحمرتين، ويضيف: هذا من طول السهر.‏
وحقيقة الأمر أنه يسهر كثيراً.. ولا ينام قبل طلوع الفجر أما أين يسهر وكيف، ومع من، فهذا لا يجوز السؤال عنه.‏
وهو يتباهى بنسيانه.. فقد قرأ مرّة أن الرجال العظام ينسون الأمور الصغيرة لانشغالهم بما هو أهم وأعظم.. لذلك كان ينسى أو يتناسى قاصداً، فهذه أصول اللعبة التي تناسب منصبه الجديد.‏
ذات يوم.. زاره صديق قديم، باعدت بينهما الأيام، فقد اختار كل منهما طريقه.. تردد مرات عديدة قبل أن يقف على بابه. تذكر ما قاله له يوماً.. أنت خيالي، مثالي أكثر مما يجب، التنظير شيء والممارسة شيء آخر.. سوف تحتاجني وتطرق بابي يوماً ما.‏
عرض عليه قضيته.. فدوّن بعض الملاحظات، وقال له:‏
-مع ذلك.. لا تنسَ أن تذكّرني.‏
وقبل أن يخرج الصديق من مكتبه، قال:‏
-بهذه المناسبة، واحتفاء بمنصبكم الجديد.. أنت مدعو عندي في البيت.. حدد الموعد متى أردت.‏
قلّب أوراق دفتر المواعيد، وقال:‏
-أقبل الدعوة.. ولكن ليس قبل عشرة أيام.‏
-دونها لئلا تنسى.‏
-لا.. لن أنسى.‏
في اليوم العاشر، كان يدق الباب، ويقول له مبتسماً:‏
-جئت في الموعد. لم أنس..‏
وعلى المائدة العامرة بأصناف الطعام والشراب، سأل الصديق ضيفه بتردد وخجل:‏
-ماذا صار بقضيتي؟‏
فغر فمه وسأل: أية قضية؟!‏
-التي قصدتك من أجلها.. ألا تذكر؟!‏
ضرب بيده على جبينه وقال:‏
- يا عزيزي أنا آسف. لقد نسيتها تماماً.. لماذا لم تذكرني بها؟!‏
-ذكّرتك بها مراراً.. كل يوم.‏
-عجيب.. حتى هذه نسيتها. ألم أقل لك إنني صرت أنسى؟!‏

المحب من فلسطين
04-07-2005, 09:11 PM
الفيل الذي يطير ‏


قال الراوي:‏


اجتمع الوالي يوماً بعلماء بلده، وتداولوا في أمور الرعية، وعالجوها بحكمة وروّية. وكما يقتضي العرف والعادة اختاروه رئيساً للاجتماع، يتولى إدارته ويقول فيه كلمته.. ولاسيما وهو يحمل من الألقاب ماتضيق عنه صفحات الكتاب.‏

تكلّم العلماء.. تناقشوا، اختلفوا واتفقوا، أما الوالي فقد كان يكتفي بهز الرأس وتأييد هذا والثناء على ذاك.‏


طال الجدل والحوار، والوالي ينقّل بصره بينهم.. لا تصدر عنه سوى كلمات قليلة، لا تتناسب مع علو قدره وسمو شأنه، وهو الذي اعتاد أن يكون الرأي رأيه والكلمة كلمته.. يقول فيسمعون، ويأمر فيطيعون.‏


ثم أشار إليهم بيده، فسكتوا وصاروا آذاناً مصغية، فنطق قائلاً:‏

- والآن.. حتى يطمئن قلبي، وتتعزز ثـقتي بعلماء أمّتي أريد جواباً عن هذا السؤال: ماهي الحيوانات التي تطير؟!‏


عدّد العلماء أسماء الطيور وأنواعها، وذكروا مزاياها وصفاتها وقدرتها على التحليق والطيران، وهجرتها بين البقاع والبلدان.‏


ويضيف الراوي:‏


إن ابن الوالي، الذي حضر مجلسهم، عصر فكره وتمخّض قائلاً:‏

والفيل؟!.. لم تذكروا الفيل...‏


عقدت الدهشة ألسنة العلماء، وتبادلوا نظرات التعجب والاستنكار وأداروا وجوههم التي ارتسمت عليها ابتساماتهم. ثم نطق أحدهم مستغرباً: ماهذا...؟! الفيل يطير؟! عجب وأي عجب!...‏


ويقول الراوي:‏


إن الوالي استاء من كلام العالم وردّة فعله، فزجره بنظرة متوعدة مهددة.‏

أحنى العالم رأسه وأغمض عينيه.. أدرك أنه قد وقع في مأزق وفكر لعله يجد مخرجاً.‏

وبعد صمت طويل قال: عفواً يامولاي... لكل عالم هفوة، أنا أخطأتُ.. نعم.. الفيل يطير..‏

فغر العلماء أفواههم دهشةً واستنكاراً، فوقع في حيرة من أمره.. فقال بصوت منكسر ذليل: ولكنه لا يحلّق عالياً في الفضاء.‏





تحياتي

نزيف الدموع
05-07-2005, 12:38 PM
تحياتي اخى الحبيب *+*+*+*+*+ المحب من فلسطين +*+*+*+*+*+*+*


ما أروع اسلوبك

ما أجمل حكاياتك

قلم مبدع ومتميز

ادامه الله لسيده المحب

صدق الي قال

الخوف بيقطع الرجلين :D

موقف هذا العالم لا يحسد عليه :D

لك كل تحياتي

اخوك

نزيف الدموع

wafaa
05-07-2005, 01:51 PM
هههههههههه ، صراحة قصة قوية :good

ومشكور أخي المحب

المحب من فلسطين
05-07-2005, 09:57 PM
تحياتي اخى الحبيب *+*+*+*+*+ المحب من فلسطين +*+*+*+*+*+*+*


ما أروع اسلوبك

ما أجمل حكاياتك

قلم مبدع ومتميز

ادامه الله لسيده المحب

صدق الي قال

الخوف بيقطع الرجلين :D

موقف هذا العالم لا يحسد عليه :D

لك كل تحياتي

اخوك

نزيف الدموعاهلا بك اخي العزيز نزيف

اشكرك علي كلماتك الطيبة

وحضورك المميز

دمت اخي بالف خير

المحب من فلسطين
05-07-2005, 09:59 PM
هههههههههه ، صراحة قصة قوية :good

ومشكور أخي المحب
اشكرك اختي العزيزة
وفا
علي المرور الجميل
دنتي بخير وعلي تواصل

manal2
05-07-2005, 11:46 PM
ههههههههه
اللهم لا شماتة
يعطيك الف صحة على مواضيعك الهادفة و الرائعة

المحب من فلسطين
08-07-2005, 02:26 PM
عزيزتي منال

اشكر لك مرورك
وتواصلك
وردك البق

ودمتي بخير

نداء الروح
09-07-2005, 11:11 PM
أخي القدير المحب من فلسطين لقد أستمتعنا بما تكتبه لنا بتفاؤل
لي عودة لي المتابعة
وانتظر المزيد :)

المحب من فلسطين
11-07-2005, 10:59 PM
أخي القدير المحب من فلسطين لقد أستمتعنا بما تكتبه لنا بتفاؤل
لي عودة لي المتابعة
وانتظر المزيد :)


عزيزتي بيان

بأي الجمل ابدا ...
واي الكلمات اختار ...
اابدا في ابدا اعجابي بكماتك وثنائي على تواجدك ...
ام اتطرق الى رقة حروفك وطيب تواجدك ...
او تراني اسعى الى تقديم عبارات الشكر والتقدير
على تواجدك وحرصك على نقش احرفك
فأشكرك اختي
على تقليدك لي اوسمة
قد تكون اكبر من ما استحق

المحب من فلسطين
15-07-2005, 04:11 PM
اخواني اخواتي



اسمحو ا لي ان اشارككم النقاش في موضوع

قد زاد عن حدة

في البداية اطرح هذا السؤال



**وزراء السلطة الا فلسطينية هل هم وزراء ام جنرالات للجيش الاسرائلي؟؟؟



لم يخطر هذا الؤال علي بالي من فراغ

ولا هو اسلوب تهكمي لالفت الانظار

ولا هي مجرد دعابة مستفزة

انه الواقع المرير

الذي يعيشة شعبنا الفلسطيني في الداخل

لو اردة الحديث عن هؤلاء الوزراء لا يكفيني صفحات وصفحات

ولاكن زمن باب عدم الاطاله اقول



من بعض افعال هؤلاء الوزراء



1- احد الوزراء يقوم بتحويل كميات كبيرة جدا من الاسمنت المخصص

والمستورد لارضي السلطة الي شركات اسرائلية تعمل في بناء السور العزل



2 - اخر بالامس يشعل نار الفتنة

حيث قام باصدار اوامر مباشرة الي قوات الامن الفلسطينية

بملاحقة المجاهدين من ( كتائب القسام / وكتائب شهداء الاقصي / وسرايا القدس )

حيث كان الامر واضح وهو ملاحقة كل مجاهد يقوم بتنفيذ عملية جهادية

ضد اليهود

وكان نتاج ذلك هو اشتباك بين المقاومة الاسلامية والوطنية بالسلاح

ليلة امس

مما ادي الي اصابة اربعة من رجال المقاومة

علي ايدي قواتن الامن الا فلسطينية

وهذا فيض من غيض



ومن هنا اقول









هنيئا لك يا شارون

اخترت فاحسنت الاختيار

وزرائنا جنرالات في جيشك

ينفذون ما يؤمرون به دون نقاش

اللهم ولي امورنا خيارنا



وثيقة للتاريخ

فــي
15-07-2005, 04:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيـم

أستاذنا الفاضل
لانضيف جديدا وماذكرتم ليست دعوى يبحث الناس لها عن دليل
بل حقيقة قائمة لايرقى لها الشك
وليس مهماَ أيهما في قبضة الآخر
وأيها ذيل الكلب ورأسه
ولأننا في زمن تمرغنا الذل فيه حتى أصبح الهواء الذي نستنشقه والماء الذي نشربه
ولأننا في زمن ساد فيه الارذال وأصحاب السوابق
, وارتفع صوت الفاسقين وكممت أفواه الشرفاء
وقيدت أرجل الاحرار .
المهم كيف يتعامل العرب والمسلمون مع هذا الواقع ؟
وهذا ماهو ألا نتيجة الضغط الهائل الذي تمارسه اسرائيل على السلطة الفلسطينية
اذا يعتقدون ان الضغط قد يفضي انشطار في الصف الفلسطيني
يجعل سهامهم موجهه إلى نحورهم

والانتفاظة المباركة
التي جعلت الالة الاسرائيلية المتفوقة تترنح أمام
مطارق الابطال الذين باعوها رخيصة في سبيل الله
ولذلك ظلت الانتفاظة رقما عصيا على العدو
وورقة رابحة في ايدي ( المخلصيـــن )

والان اليهود يجربون سياسة لي الذراع والامعان في العسف
وبأذن الله فمانجحوا ولا افلحوا

أعذرني هذا ماكتبته على عجل
ولكن بأذن الله سأعود لمتابعة الموضوع

..

المحب من فلسطين
15-07-2005, 05:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيـم

أستاذنا الفاضل
لانضيف جديدا وماذكرتم ليست دعوى يبحث الناس لها عن دليل
بل حقيقة قائمة لايرقى لها الشك
وليس مهماَ أيهما في قبضة الآخر
وأيها ذيل الكلب ورأسه
ولأننا في زمن تمرغنا الذل فيه حتى أصبح الهواء الذي نستنشقه والماء الذي نشربه
ولأننا في زمن ساد فيه الارذال وأصحاب السوابق
, وارتفع صوت الفاسقين وكممت أفواه الشرفاء
وقيدت أرجل الاحرار .
المهم كيف يتعامل العرب والمسلمون مع هذا الواقع ؟
وهذا ماهو ألا نتيجة الضغط الهائل الذي تمارسه اسرائيل على السلطة الفلسطينية
اذا يعتقدون ان الضغط قد يفضي انشطار في الصف الفلسطيني
يجعل سهامهم موجهه إلى نحورهم

والانتفاظة المباركة
التي جعلت الالة الاسرائيلية المتفوقة تترنح أمام
مطارق الابطال الذين باعوها رخيصة في سبيل الله
ولذلك ظلت الانتفاظة رقما عصيا على العدو
وورقة رابحة في ايدي ( المخلصيـــن )

والان اليهود يجربون سياسة لي الذراع والامعان في العسف
وبأذن الله فمانجحوا ولا افلحوا

أعذرني هذا ماكتبته على عجل
ولكن بأذن الله سأعود لمتابعة الموضوع

..

[B]]عزيزتي في

اقوله صريحة
لا تعرف المجاملة
جمال فكرك
وسعة ثقافتك
واسلوبك الرائع
كل ذلك واكثر
اذهلوني
احي فيكي
روحك الاصيلة
ونبعك الصافي
وثقافتك العلية
دمتي صاحبة قلم حر معطاء
وبالتاكيد
انتظر عودتك
لاستمتع بما احب ان اقراء
لكي مني كل التحية والاحترام[/[/CENTER]B]

فــي
16-07-2005, 03:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أستاذنا
ليس هناك جديد إزاء القديم
حتى بلغ في عصرنا هذا الحد الذي ذابت من حرته الاكباد..
ملت الاقلام و الاوراق تدوين المأسي ..والآهـات ..وملت من تربع الاحلام داخل أسوارها
لن نتحسر على شئ في يوم مثل مانتحسر عليه الان
فلقد كان سر قوة الفلسطينين بالرغم من المحن أنهم نجحوا في الحفظ على وحدتهم
وضبط إختلافاتهم مهما بلغت بحيث لاتفضي إلى صدامات
تستنزف طاقتهم وتريـح عدوهم
ولايشك من يعرف اليهود وحيلهم والاعيبهم
أنهم بذلوا مايشبه المستحيل
في محاولات لدب الخلاف بين الفصائل الفلسطينية
ولكنهم فشلوا وبأذن الله لن يفلحوا ....
ومايحدث الان ....ماذا نقول ...وباي الكلمات نصوغ المعاناة
حجتهم السقيمة ( مكافحة الارهاب ) يحملونها معهم أينما أحلوا وأغاروا ..
رحماك ربنا يالله ...نشكو إليك ضعفنا ..وعجزنا وتفرقنا ..وقلة حيلتنا
تفاجئنا الخطوب تلو الخطوب ...
ولكن أستاذنا الفاضل بأذن الله النصر قريب
( أم حسبتم أن تدخـلوا الجنّـة ولمّا يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم
مستهم البـأسآ والضّـرّآء وزُلزِ ِلوا حتى يقول الرسول واللذين ءامنـوا معه
متى نصـر الله ألآ إن نصر الله قريب )

النصر قريــب

fanta
17-07-2005, 02:18 PM
اخى المحب من فلسطين هل انت بالفعل من فلسطين ام هى شعار فقط لاسم سجلت به فى جميع المنتديات
لانى والله لا ارى اى ضرورة لما تكتب عن ما يحدث فى فلسطين من زاوية واحدة فقط وهى اتهام السلطة بالخيانة فهل بالفعل هذا ما ترمى له وهل انت من فصائل المقاومة واى نوع من المقاومة
فليس لحدث طارىء فى غزة داعى لما تقوله وليس لعدة افراد فاسدين بالسلطة كما تقول كافى لنتهم السلطة بالفساد فهى مليئة بالمناضلين كما يوجد بها الكثير من من ضحوا بحياتهم وعلى راسهم القائد ابو عمار وخليل الوزير و غيرهم الكثير والكثير فلما الان نتهمها بالخيان وعلى ماذا على اتفاق وقعت عليه كل الفصائل فى القاهرة وهو التهدئة بغرض اتمام عملية الانسحاب من غزة فلما الان وبالتحديد فى اليوم الذى وصل به ابو مازن لغزة نفتعل الوطنية ونقوم برمى الصواريخ على المستوطنات فما الذى حدث هل فكرت بعقلك ام انك فقط استخدمت قلبك لطلب تشويه الحقائق التى نهرب منها

اخى ليس فى مصلحتك ولا مصلحة اى فرد لاشعال نار الفتنة بالشعب الفلسطينى فوالله هذا الشعب هو اكثر الشعوب العربية اتحاد وقوة ويكفى انه بالحجر فقط والاسلحة الضعيفة قهر اليهود وجعل الخوف مرابط لهم حتى وهم نائمون

فلما تريد ان تتاجج نار الحقد على السلطة وانت لا تدرى بان الله قال انه لو وجد الاهين لفسد الكون فلما نريد ان نجعل وطننا الحبيب عبارة عن صراع للقوى والاقوى هو من يحكم اليس باتفاق الحميع ان تقوم السلطة بحفظ النظام ولا تنسى ان حركات المقاومة الاسلامية كلها ارادت الدخول للسلطة ومنها البلديات وها نحن فى انتظار انتخابات التشريعى
ارجو من الله ان تدع منطق العاطفة فيما تكتب وتفكر فقط من جانب العقل واهم ما يطلب منا ان ندعو الله ان لا تزيد الفجوة بين السلطة وحماس لان هذا ليس فى صالح اى فرد يحب فلسطين وان فكرت اكثر تجد ان بلدك فلسطين ان كانت كما تقول انها اقل الدول العربية فساد بسبب ترابط التنظيمات بحمد الله

المحب من فلسطين
17-07-2005, 02:43 PM
تحية طيبة فانته

اشكرك عل حوارك
ومناقشتك التي اتمنى من الله ان تكون لاحقاق الحق

اولا تسئلني ان كنت من المقاومة ولاي فصيل انتمي
اقول لك ان كنت تعلم واعلمك ان كنت لا تدري
الطفل في فلسطين مقاوم
وليس فينا وليس من من هو متخاذل حتي وان سمى نفسة فلسطيني
ثانيا
انا اكلمك واكتب اليك من ارض فلسطين
من جرحها ومن نزفها
من اسفها علي ابنائها المتقاتلين
اخي لا تحسبني فرحا بما يحدث
ولا يخطر ببالك ان ما يحدث في مصلحة شعبنا وقضيتنا
ولكن
الا تعلم ان خطاء الانسان العادي يمكن ان يغفر
ولكن خطئ العالم والمسؤول لا يمكن غفرانة

عندما يصل السيل الزبى
ويتعدي ضعفاء النفوس حدودهم
ويعطون اوامر صريحة لعناصرهم
بان اطلاق النار يجب ان يكون في المقتل وهناك دلائل
وعندما يكون وزير الداخلية له سوابق في ارتكاب الجرائم
ومجزرة مسجد فلسطين في غزة شاهدة عليه
هنا نسائل
لماذا يوضع هذا الشخص بالذات وزير للداخلية
وفي هذة اللحظة الحرجة بالذات

واخذ من كلماتك التي تعترف فيها بان هناك افرادفاسدين في السلطة

اسئلك لماذا الاصرار علي الاحتفاظ بهؤلاء الافراد
واسئلك واتمنى الاجابة
هل تنكر ان احد الوزراء قام ببيع كميات من الاسمنت لليهود لاستخدامها في
بناء سور الفصل العنصري
ان كنت لا تدري
فاقرء الصحف وراجع ملفات المحكمة التي ادانت هذا الوزير

اخي لا اريد ان اشعل الفتن
ولكن اريد الاصلاح ولو بالكلمة

الثمرة العفنة تفسد باقي الثمر

دمت بخير
وعلي تواصل
ويسعدني جدا محاورتك

المحب من فلسطين
17-07-2005, 02:52 PM
عزيزتي في

اشكرك علي تواصلك المفيد
وكلماتك الجميلة
عزيزتي
اقسم بالله
انني اريد الخير والخير كله
ولكن لا ولن نقبل بان نكون كالنعامة تدفن نفسها بالرمال
نحن الشعب الفلسطين
نقولها بصراحة
اما حياة تسر الصديق
واما ممات يغيظ العدى
نحن اصحاب دعوة صادقة
دعوة
للحب
والاخوة
والصداقة
نحن ابنا هذا الوطن ولن نقبل بغير ذلك
ولن نكون معارضة من اجل المعارضة
ولن نكون معارضة كما في بعض الدول
شجب واستنكار
نحن اصحاب حق في التغير
نحن شعب فلسطين الذي صنع المعجزات
والتي حاور اليهود بكل اللغات
لغة الحرب والسلام
ولا ولن نكون ضعفاء
ولن نسمح لفئة مستهتر بان تقضي علي مقدرات هذا الوطن وانجازاتة
اليهود سينسحبون
وسيجون اذيال الهزيمة باذن الله
سينسحبون هروبا وخوفا
من طفل تربى علي موائد القران
وشاب تتلمذ وشرب الحرية من نبع الشهداء
اشكرك اختي العزيزة
واشكر لك حوارك البناء
ودمتي
ودام قلمك النابع بالصدق
ولنا لقاء
ان شاء الله

wafaa
17-07-2005, 09:33 PM
أهلا باأخــــــــــــــــــــي المحب

في الأحداث الأخيرة علقت بيني وبين نفسي هو القضية الفلسطينية ناقصة تشتت ومشاكل وفتن يافرحة اليهووووود
ومن المستفيد من كل هاالتدهورات ؟؟؟؟؟
لكن يبدو أنها لعبــــــــــــة الســــاســـة والسياسة والله يعينكم وينصركم على الفتن واليهود

المحب من فلسطين
18-07-2005, 12:11 AM
أهلا باأخــــــــــــــــــــي المحب

في الأحداث الأخيرة علقت بيني وبين نفسي هو القضية الفلسطينية ناقصة تشتت ومشاكل وفتن يافرحة اليهووووود
ومن المستفيد من كل هاالتدهورات ؟؟؟؟؟
لكن يبدو أنها لعبــــــــــــة الســــاســـة والسياسة والله يعينكم وينصركم على الفتن واليهود

اختي العزيزة / وفا

الوفا من طبعك
والجود من اصلك
ونسال الله العلي القدير
ان يولي امورنا الي خيارنا
وان يتم نعمتة علينا وعليكم
ودمتي بالف خير

فــي
18-07-2005, 01:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخينا الفاضل fanta

قال تعالى ( يابني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين )

لاتستعجل ...أقراء هذه الآية ايضا

قوله تعالى ( ولقد علمتكم الذين أعتدوا منكم في السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين )

وآيـة ( لعن الذين كفروا من بني إسرائل على لسان داوود وعيسى ابن مريم )

والان لمـاذا لعنهم الله وهو قد فضلهم على العالمين
تـريد أن تعرف السبب ...
أقرا قوله تعالى ( كانوا لايتناهون عن منكر فعلوه لبئس ماكانوا يفعلون )

والان نأتي كيف هي أمتنا ..

وصفها الله بانها خير امة ( كنتم خير أمة أخرجت للناس )
لكن لمـاذا وصفها اله بهذا الوصف قال تعالى ( تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر )

هذا هو حال أمتنا ...وهذا هو حال الاتقياء
ومافعله أستاذنا الفاضل المحب من فلسطين لم يكن والله سواء
تجسيد وترجمة واضحة وواقية لهذه الايات
لقد استنكر لفعل هذا الوزير أنتصر لدينه بكلمة اظهر عزته بمقولة
جعل من كؤوس الذل التي تجرعها بداية عز لهم قالها لهم أردنا العز بغير العزيز فأذلنا العزيز
أما وصف هذا الوزير بالعميل او الخائن
نطقها وفؤاده يعتصر الماَ..وحزناَ لان يقول هذه الكلمة الجريحة
ولكن هناك فرق شاسع بين من وضع مشاعر الناس نصب عينيه ومن وضعها وراء ظهره
نريد منك أخينا الفاضل كلمة نستطيع وصف بها من فعل فعلته ؟
أخي الفاضل هل تريد المجاملات أم حديث الببغاوات
تذكر أن الذي يدفع الثمن أولا وأخيرا هو الشعب من دماء رجاله وابنائه
والنصر لاياتي إلا من عند الله سبحانه لايأتي من مجاملة وزير أو مسؤول
أما الهدنـة فهي ليست سواء تهدئية مؤقتة للقضية وإسرائيل تعي أهمية هذة التهدئة
اما المجاملات ومن ثم البكاء والشفقة عليهم لن تعيد الارض إلى أصحابها
والغناء لشعب هو في أمس الحاجة الى جهاد ...كل ذلك لن ينفع
نحن نريد المزيد ...نحتاج الى المزيد ...
نحتاج الى قوة .الى دفاع إلى جهاد في سبيل الله
يرجع لنا مستحقاتنا وارضينا نريد استرجاع ماهو لنابالاصل
فهل هذا كثير؟!

و أستاذنا الفاضل المحب لانحزن لما أصابنا من أذى ولانيأس من رحمة الله
فإن النصر مع الصبر ونحتسب ونثق بالله وحده لابغيره
ونتوكل عليه فهو سينصرنا على هؤلا الذين لايعرفون الرحمة
وسينتصر الحق على الباطل وكلمة الله هي العليا

والله تمنيت أن اكتب بشكل أكثر تعمقاَ وتفصيلاَ
ولكن هذا مااستطعت كتابته على عجل

المحب من فلسطين
18-07-2005, 11:00 PM
الاخت العزيزة /في

ما شاء الله
اشهد انك محاورة عصية
واسلوبك جميل
وفكرك بناء
اشكرك علي كلماتك التي زينتي بها هذة الصفحة
واتمنى ان تكوني دائما بالف الف خير
وعلي تواصل دائم

اهدي اليك اسمى ايات الاخوة في الله

نداء الروح
19-07-2005, 12:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركات
أهنئك أخي الفاضل : المحب من فلسطين
قرأت الموضع أكتر من مرة وثبت لي بأن كاتب الموضوع شباب وفي مخلص ومحب للوظنه
قد ثبت ولاؤه ورجولة من أجل إخماد نار الغاصبين والمحتلين الصهاينة الذين دخلوا بكل وقاحة وكأنهم أصحاب
هذا البلد المحتل الذي أصبح تحت سلطة الصهاينة الغاشمين وللأسف هناك من مهدد لهم الطرق وفتح لهم الأبواب واتمني لهم الزوال وإلى أبد فقد قتلوا شيوخ ووعتقلوا ُأناس لا ذنب لهم حرموهم من طعم الحياة

ومن هم من أصبحوا مهجرين في مختلف أجاء العام
وذلك بسبب لخونه يدعون أنهم سوف يحررون أرجاء فلسطين من المحتلين وهم يسندهم ويشاركوهم
في مجالسهم المخصص لهم ويرسمون خطط وينفذون
وهذا لحال من طبعه
أشكرك الأخ المحب على ما تقدمه لنا وليس بغريب علينا أن نقرا ما يكتبه الأخ المحب
وأعلم إن الانتظار طال والصبر وقلوب بدأت لا تحتمل أن ترا اسم الصهاينة
فرج الله مهموكم ونصر بلدكم
فحماكم الله من كل سوء

المحب من فلسطين
22-07-2005, 05:53 PM
عندما يحين لقاء الأساتذه .. وعتدما تقف الكلمات ..

احترام .. لأساتذتها .. فنحن بدورنا .. ايضآ نقف احترامآ .

معها .. وتقديرآ .. لهذه الأستاذه .. التي بلورت الكلمات ..

بأجمل صوره .. ودخلت .. في معانيها .. الشعور الصادق ..

المحب .. لن نقول ... شكرآ لك .. على هذه الكلمات ...

بل .. سنقول .. ومعها مليون تحيه .. شكرآ لك على هذه ..

الدرر .. المزينه ... بأحاسيس .. دفــ الروح ــئ ..

تراقصت الشعور ..طربآ .. لهذه السيمفونيه .. الرائعه ..

والتي اشرف على اخراجها ... الأستاذه محبوبه ..

فلك .. منا كل الشكر والتقدير .. اختي الكريمه ..
بيان الزوح

ودمتي
بالف خير....

وســ Wassanــن
22-07-2005, 08:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الاخ الكريم المحب من فلسطين


تحية مسائية
في شئ اسمه الأجندة الأمريكية الصهيونية ...... معروفة بحب اكررها للمرة المليار زي ما الكل يعرف:
ضرب مكامن الخطر الاخيرة التي تتعرض للمخطط الامريكي الصهيوني في المنطقة – الإسلامية- وكان النظام العراقي المخلوع هو أهمها .......... وهي خلصوا منه
الآن يأتي النظامان السوري والايراني ونشاطات الجماعات الاسلامية المقاومة في كل من لبنان وفلسطين وتحديدا "حزب الله"، و"حركة المقاومة الاسلامية – حماس"، و " حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين".


بالنسبة للحركات الجهادية

المشكلة يا اخي انه هذه الحركات لا يمكن إغواؤها بأية مكاسب سياسية او أطماع يمكن أن تتخلى بها عن مسار عملها الجهادي داخل وخارج فلسطين، لذلك اطلقوا عليها بالاتفاق مع الحبايب باسم الحرب على الارهاب .

وخذلك مؤتمرات ومحاضرات وندوات وصرف عليها بملايين الدنانير والشنكيلات والريالات عشان شو الحرب على الارهاب وبإن الارهاب هذا يعرقل عملية السلام الاخضر في الشرق الأوسط ويدعمها نظام "الملالي الشرير" في ايران الذي يسعى للحصول على قنبلة ذرية لأفناء الكيان الصهيوني.

طيب يا المحب كيف هذه الاجندة تتقدم بدون أي شخبطات بقلم رصاص ولا شخبطات باللون الاحمر .......... ولا تغير في الترتيبات .......... لازم نعمل على اساسات الدول هذه عن طريق المسؤولين منها عشان نمحي الارهاب من الوجود ..... والارهاب هذا مين ........... الاسلام طبعا ............ بدأنا بقوانين الإصلاح والمصلحين ........... أي اصلاح وقوانين خلع وملع وفك وايجازة قيادة لدول الحرمين .......... ونت مفتوح على مصرعيه ...... ورفع بنزين ......... ورفع خبز ........ وبطالة تقهر ........... وفساد اخلاقي ...... وغلاء معيشة .....................

هذا الإصلاح
الله يخليلنا إياه ويطول بعمره المعزب – الإصلاح -

*.*

هسا الدول اللي ما نفع فيها الاصلاح ينفع فيها الدسائس ........ والمؤامرات والخطط والافتراءات والتصفية والإبادة ............ والرشاوي والعملاء الخونة .

وكم وكم شفنا شباب في ينتحرون ويقتلون انفسهم بس بعد ما شافوا ايش خيانتهم لبلدهم سوت في حارة كاملة .......... عشان كم الف شيكل والا دولار....... يخبر عن مجاهد ما للسلطات الاسرائيلية وايش النتيجة المروحيات تقصف الشارع بكاملة عشان ما يظل اثر لا لهذا المجاهد المقاوم ولا حتى لاهله عشان ينقرض من الوجود.

الطوفان – تسونامي رايس – لما زارت المنطقة
....... مفتشية امن الدول العربية ........
منطقة منطقة كانت لاسباب ......... والا الحلوة ما تزور الدول العربية لله
بالعكس عشان تطبيق قوانين وأوامر جديدة وهذا اللي انت تشوفه ببلدك من ضمن هذا الباب
فقالوا الانسحاب من غزة
هل الانسحاب راح يكون بدون مقابل
لا طبعا

المحب من فلسطين

بنا ستشرق شمس الحق ساطعة ويرحل الليل والآهات والحزن
وتمسح الأمة الشماء دمعتها ولن يغمض لنا عن جرحها جفن

اخي القدير

بالرغم من هذه المآسي .... الا ان المجهاد المسلم الحق بحفظ الله ورعايته .... وكل يوم يولد طفل جديد ..... ووعد الله المسلمين بالنصر إن اخذوا بأنفسهم أسباب النصر لا الهزيمة .............. لا الهزيمة
قال تعالى : ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين)

وقال ايضا : ( ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون إن كنتم مؤمنين)


تقبلوا مني ارق التقدير


وسـWassan ــن

المحب من فلسطين
23-07-2005, 10:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الاخ الكريم المحب من فلسطين


تحية مسائية
في شئ اسمه الأجندة الأمريكية الصهيونية ...... معروفة بحب اكررها للمرة المليار زي ما الكل يعرف:
ضرب مكامن الخطر الاخيرة التي تتعرض للمخطط الامريكي الصهيوني في المنطقة – الإسلامية- وكان النظام العراقي المخلوع هو أهمها .......... وهي خلصوا منه
الآن يأتي النظامان السوري والايراني ونشاطات الجماعات الاسلامية المقاومة في كل من لبنان وفلسطين وتحديدا "حزب الله"، و"حركة المقاومة الاسلامية – حماس"، و " حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين".


بالنسبة للحركات الجهادية

المشكلة يا اخي انه هذه الحركات لا يمكن إغواؤها بأية مكاسب سياسية او أطماع يمكن أن تتخلى بها عن مسار عملها الجهادي داخل وخارج فلسطين، لذلك اطلقوا عليها بالاتفاق مع الحبايب باسم الحرب على الارهاب .

وخذلك مؤتمرات ومحاضرات وندوات وصرف عليها بملايين الدنانير والشنكيلات والريالات عشان شو الحرب على الارهاب وبإن الارهاب هذا يعرقل عملية السلام الاخضر في الشرق الأوسط ويدعمها نظام "الملالي الشرير" في ايران الذي يسعى للحصول على قنبلة ذرية لأفناء الكيان الصهيوني.

طيب يا المحب كيف هذه الاجندة تتقدم بدون أي شخبطات بقلم رصاص ولا شخبطات باللون الاحمر .......... ولا تغير في الترتيبات .......... لازم نعمل على اساسات الدول هذه عن طريق المسؤولين منها عشان نمحي الارهاب من الوجود ..... والارهاب هذا مين ........... الاسلام طبعا ............ بدأنا بقوانين الإصلاح والمصلحين ........... أي اصلاح وقوانين خلع وملع وفك وايجازة قيادة لدول الحرمين .......... ونت مفتوح على مصرعيه ...... ورفع بنزين ......... ورفع خبز ........ وبطالة تقهر ........... وفساد اخلاقي ...... وغلاء معيشة .....................

هذا الإصلاح
الله يخليلنا إياه ويطول بعمره المعزب – الإصلاح -

*.*

هسا الدول اللي ما نفع فيها الاصلاح ينفع فيها الدسائس ........ والمؤامرات والخطط والافتراءات والتصفية والإبادة ............ والرشاوي والعملاء الخونة .

وكم وكم شفنا شباب في ينتحرون ويقتلون انفسهم بس بعد ما شافوا ايش خيانتهم لبلدهم سوت في حارة كاملة .......... عشان كم الف شيكل والا دولار....... يخبر عن مجاهد ما للسلطات الاسرائيلية وايش النتيجة المروحيات تقصف الشارع بكاملة عشان ما يظل اثر لا لهذا المجاهد المقاوم ولا حتى لاهله عشان ينقرض من الوجود.

الطوفان – تسونامي رايس – لما زارت المنطقة
....... مفتشية امن الدول العربية ........
منطقة منطقة كانت لاسباب ......... والا الحلوة ما تزور الدول العربية لله
بالعكس عشان تطبيق قوانين وأوامر جديدة وهذا اللي انت تشوفه ببلدك من ضمن هذا الباب
فقالوا الانسحاب من غزة
هل الانسحاب راح يكون بدون مقابل
لا طبعا

المحب من فلسطين

بنا ستشرق شمس الحق ساطعة ويرحل الليل والآهات والحزن
وتمسح الأمة الشماء دمعتها ولن يغمض لنا عن جرحها جفن

اخي القدير

بالرغم من هذه المآسي .... الا ان المجهاد المسلم الحق بحفظ الله ورعايته .... وكل يوم يولد طفل جديد ..... ووعد الله المسلمين بالنصر إن اخذوا بأنفسهم أسباب النصر لا الهزيمة .............. لا الهزيمة
قال تعالى : ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين)

وقال ايضا : ( ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون إن كنتم مؤمنين)


تقبلوا مني ارق التقدير


وسـWassan ــن


اهلا بك اختي العزيزة
واشكرك علي حوارك الجميل
واسلوبك الرائع
اتمنى ان نري نور قلمك دائما
وتمنياتي لك بالخير

وســ Wassanــن
25-07-2005, 06:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الاخ الكريم المحب من فلسطين

صاااااااااااااااااااااااااه

المحب ...........زيد تاء التانيث على اخي

بتصير عمتي وسن

هع هع هعات

شكرا يالحبيب

خيتك وســ Wassanــن

المحب من فلسطين
25-07-2005, 08:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الاخ الكريم المحب من فلسطين

صاااااااااااااااااااااااااه

المحب ...........زيد تاء التانيث على اخي

بتصير عمتي وسن

هع هع هعات

شكرا يالحبيب

خيتك وســ Wassanــن

عزيزتي
اولا اسف علي خطئي
واتمنى ان تسامحيني
ولكي مني جزيل الشكر

يمنـــــــى
26-07-2005, 02:29 AM
كثيره هي الكلمات التي تفقد قيمتها عند التكرار

وكثيره تلك التي تزداد رونقا في كل مره تقال

وهاانا اعيد نسج كلماتي مره اخرى لانقل لك سيدي احتراما اخر لما خط قلمك

كلمات كلما اعدت ربط حروفها ازدادت رونقا لانها عانقت عطر مانثرت

سوف لن اقول اكثر لانني ارى من هم اكثر قدره مني في الجدال قد حظروا

وربما يكون لي تدخل بوقت اخر عندما احقق فيه تجميع افكاري

المحب من فلسطين
26-07-2005, 09:01 PM
كثيره هي الكلمات التي تفقد قيمتها عند التكرار

وكثيره تلك التي تزداد رونقا في كل مره تقال

وهاانا اعيد نسج كلماتي مره اخرى لانقل لك سيدي احتراما اخر لما خط قلمك

كلمات كلما اعدت ربط حروفها ازدادت رونقا لانها عانقت عطر مانثرت

سوف لن اقول اكثر لانني ارى من هم اكثر قدره مني في الجدال قد حظروا

وربما يكون لي تدخل بوقت اخر عندما احقق فيه تجميع افكاري
عزيزتي
يمنى

اشكرك علي التواصل
والرد البق
حوارك جميل
وردك اجمل
وتمنياتي لكي بالتوفيق
والتقدم

المحب من فلسطين
05-08-2005, 04:55 PM
النظريه اللى هيا فى العلاقه بين برميل الطرشى والمرأه العصريه




بسم الله الرحمن الرحيم
ربنا يســــــتر

الموضوع للنقاش فى الصميم قبل أن يكون زجل للتقييم
وربنا يستر
تعالوا نبدأ
أخوانى العصريين المتألمين و المعذبين لقد أحسست بمشاكلم يا أحبابى فأتيت اليكم بثمره عنائى وخبرتى المعمليه فأثبتت نظريه تربط بين برميل الطرشى والمرأه العصريه
هتقولولى ياعم الشيخ يا ماما يجعل كلامنا خفيف
أقولكم لقد وهبت نفسى من أجل القضيه و مش خايف من القتل ولا أنى أروح فى داهيه
فلقد عانيت الكثير و شربت من كأس مرير فالموضوع جد خطير ومش مهم رقبتى تطير
بس انتوا ابقى بخروا عليا و ادعولى يحمينى من شر البليه الحرمه العصريه
قبل الجواز !!!

فى داهيه هتروح يا دكتر وحياتك هتتعكر
يا جماعه من غير ما أفكر سيبونى أنا بس بذكر
بفكرك يا عصريه انك قبل الجواز كنتى بهيه
و ياما تدللتى عليا وسقتينى المر بأديا
ودوختينى وراكى فى الدنيا
وجريت وياما ناديت بحبك و كتير سعيت عشان أرضيكى وأحقق أمانيكى وبرضه قاسيه عليا
بس أنا بن بلد صبرت عليكى وعلى أهلك وابوك

الأهل:- هات مهر
أنا:- عنيا
الأهل:- هات شقه
أنا:- أهيا
الأهل:- طيب تكييف لزوم التلييف و صالون ويكون مدهون بالدهب يا عنيا أصل العروسه عصريه
- طيب يا بنى لازم أوضه نوم وتدفع المعلوم ولو مش عاجبك قوم ما نعطلكش يا عنيا
- دى عروستنا بنت بنوت واللى مش عاجبه يموت دى عروستك عصريه
- كتير جالها ملوك و أمراء من سيبريا
أنا:-( هى سيبريا فيها أمراء؟ )
الأهل:- والله دة اللى حصل ولو مش مصدق اتصل بالسفارة الهنديه
- هيقولولك أن عروستك مصريه واميتابتشان جابلها هديه

هيا العصريه:- ( ايه يا عصرى مستكترها عليا ؟)

أنا:- لا يا حبيبتى أكيد حصل
- وأدى كل المعلوم وصل و أفديكى بروحى ديه
-ورغم ان أبوكى وعمك واختك واخوكى كلفونى وكلفوكى ( من وجه نظرهم ) بس رايدك يا عصريه
بعد الجواز!!!!

أنا:- أخيرا يا حبيبتى فى العش أنا وانتى أخيرا اتجمعنا ( وبالجواز اتشمعنا ) هنعيش فى هنا وسرور ومنى
هى:- طبعا طبعا يا حبيبى يا منايا وكل نصيبى ( أنت لسه شفت تعزيبى )
أنا:- بتقولى ايه ياعنيا ؟
هى:- أبدا يا حبيبى بقول استنى عليا دا أنا لسه ههنيك ( وفى الويل أوديك )
أنا:- مش سامعك بتقولى ايه ؟
هى:- بقولك أنت نفسك فى ايه ؟
أنا:- نفسى أشوفك حوريه داخلة وطالعه عليا وفى بيتنا تملى عليا أجمل وأحلى ذريه
بعد سنين!!

أنا:- مالك كدة يا حبيبتى تخنتى واتنيلتى ونستينى ونسيتى سيرتى شكلك ماله اتغير شبه القرد الصغير شكلك شنيع وكمان مريع مش انت العصريه
هى:- مش عارفه ايه اللى حصل ليا ؟
- البيت هلكنى و عيالك تعبتنى
أنا:- للدرجه دى دا ريحتك بصل ( وكنتى عسل ) طب ايه اللى حصل فهمينى يا وليه ؟
هى:- أحسنلك تلم لسانك يا أما هشد ودانك و لو زودت جنانك هقتلك بأديا
أنا:- نعم كل دة ليه عشان بقيتى تخينه يا عنى ما أسئلكيش يا لئيمه قوليلى ردى عليا ؟
هى:- والله انت اللى اخترت وعلى باب بيتنا اتصدرت وأنا اللى تكرمت ورضيت بيك حتى أسئل فى الكليه
أنا:- طبعا انا الغلطان وعلى غلطى كتير ندمان ياأخواتى أنا رحت فى داهيه

الست ريحتها بصل والمحشى على مخى فصل والتوم شوف اللى حصل من بق دى الوليه
واللبس كله معفن ولا موضه ولا شئ يفتن فينك يا قاضى تفصل بحكم فى القضيه
حكمت المحكمه 1

- القاضى : قبل ماتحصل مصايب وقتل قررنا نحن الفصل بين العصرى والعصريه والى حين أوان جديد يمكن يحصل تهديد من الحكومه الأمريكيه

- وعليه وحتى تثبت العصريه برائتها من التهم ديا وياريت تبطل سلبيه الحرمه العصريه

- توصى المحكمه بالأتى وابعدى أنتى يا حماتى يا سبب تعاسه حياتى

- يا عصريه بطلى عند واقفى جنب أبن بلدك يا بنيه
- قبل الجواز ساعديه وفى الحق اشهدى ليه ضد أبوكى وعيلتك ديا
- بعد الجواز ضميه وفى حضنك خبيه ملوش غيرك يا صبيه
- احتفظى دايما بجمالك ربنا يصلح أحوالك وتعيشوا عيشه هنيه
- يا أما الواد هيهرب على بره وراح يجيبلك ضره وانتى الخسرانه ........... يا بهيه

- يا جماعه الموضوع أخد منى ساعه كتابه فيل ريت ردوا عليا
ربنا يستــــــــــــــــــــــــــــر عليــــــــــــــــــا ومروحش فى بلوى قويه

المحب من فلسطين
12-08-2005, 02:50 PM
فتنة الانسحاب من غزة
الانسحاب من غزة إنجاز مسموم، لا تستطيع أن ترفضه،
ولا تستطيع أن تقبل بنتائجه. وبالمعيار النسبي هو خطوة إلى الأمام،
لكن أخشى ما أخشاه أن تستصحب معها عشر خطوات إلى الوراء،
بحيث تتخلص "إسرائيل" من كابوس غزة، لكي تبتلع الضفة وتجهض الحلم الفلسطيني.
(1)

أحذر من الوقوع في الفخ والاستسلام للمبالغة في حجم الإنجاز،
الذي هو في أحسن فروضه خطوة أولى على طريق استرداد الحق المسلوب،
في حين تريده "إسرائيل" خطوة أخيرة، تمهد لإغلاق ملف القضية،
وتفتح الباب لتطبيع العلاقات مع العالم العربي.
و ليس سراً أن تسويق العملية بدأ بالفعل.
وإذا كان وزير الخارجية "الإسرائيلي" سيلفان شالوم قد تحدث عن "طفرة"
في العلاقات العربية "الإسرائيلية" هذا العام،
فإن وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس فصلت في الأمر،
حين أعلنت في تل أبيب (يوم 22/7/2005) أن الإدارة الأمريكية قررت
أن تؤدي دوراً نشطاً لإعادة العلاقات المقطوعة بين العرب و"إسرائيل"،
بعد الانسحاب من غزة. وقالت إن واشنطن تقترح عقد مؤتمر دولي لهذا الغرض،
تشارك فيه عدة دول عربية أقامت علاقات خجولة مع "إسرائيل"،
وثمة دول مرشحة للانخراط في التطبيع.

ما يثير التوجس ويبعث على القلق أن تلك الضغوط تمارس في أجواء من عدم الممانعة،
يخشى في ظلها أن يقع العرب في الكمين ويبتلعون الطعم المسموم،
بحيث ينتهي بهم الأمر إلى الانصياع و الإسهام في إجهاض الحلم،
عبر إدراج تسويغ التطبيع بعد الانسحاب من غزة على جدول الأعمال العربي،
وسط التهليل الإعلامي الذي يصور الانسحاب بحسبانه عملاً "تاريخياً" يستحق الثناء والشكر.

الأجواء المواتية التي ادعيها تتلخص في العوامل التالية:
- الخلل في موازين القوة، الذي هو لمصلحة "إسرائيل" بامتياز،
بفضل المساندة والدعم الأمريكيين بالدرجة الأولى. إذ بسبب ذلك الخلل،
فإن الطرف الأقوى سيكون الأقدر على فرض إرادته وإملائها على الآخرين.

- الضعف الشديد في عموم الموقف العربي،
الذي يجعل العواصم المؤثرة في القرار حريصة على استرضاء الولايات المتحدة والاستجابة لطلباتها.
بل إن ثمة عواصم أصبحت لا تتردد في التقرب من "إسرائيل" حتى بمصالحة شارون شخصياً!
بمظنة أن ذلك يفتح لها أبواب الرضى في واشنطن.

(2)

قبل حوالي أسبوعين، في 28/7/2005، نشرت صحيفة "هاآرتس" مقالة مثيرة للانتباه،
كتبها المفكر والمؤرخ الصهيوني البارز ميرون بنفنستي، قال فيها
إن شارون وأعوانه حين أطلقوا مبادرة الانسحاب من غزة،
دون أي اتفاق أو تفاهم مع السلطة الفلسطينية،
فإنهم من الناحية العملية أجهزوا على آخر بقايا مرحلة أوسلو،
التي قامت على الاعتراف بالفلسطينيين كطرف شرعي،
يمثل مجموعة سكانية تستحق أن تمتلك حق تقرير مصيرها.
وقد وصف الخطوة أحادية الجانب بأنها بمثابة إعادة العجلة إلى الوراء،
للفترة التي حاولت فيها "إسرائيل" استلاب حق الفلسطينيين في تقرير مستقبلهم.
مدعية أنهم ليسوا كياناً ثقافياً وسياسياً وشرعياً،
وإنما هم مجموعة من "الإرهابيين"، الذين يتعين عدم إشراكهم في أية مفاوضات.
وأبدى الرجل دهشته من أن بعض الأطراف العربية التي تختلف جذرياً في هذه النظرة للفلسطينيين،
تبدي حماساً لمساعدة شارون على تنفيذ خطته،
التي يرفض فيها أية محاولة لإجراء مفاوضات طبيعية بين طرفي الصراع.

(3)

تغنينا هذه الشهادة في تسليط الضوء على دوافع القيادة "الإسرائيلية" في تقريرها لفكرة الانسحاب من غزة،
بغير أي تفاهم أو اتفاق مع الفلسطينيين،
وكيف أن هذه الخطوة أبعد ما تكون عن البراءة أو حسن النية،
كما يتوهم البعض. إلا أنني أضيف إليها بعداً آخر، يتمثل بأنه ما من اتفاق تم مع "إسرائيل"،
أو مبادرة صدرت عنها، إلا وظفت لتسكين وتخدير الطرف الفلسطيني والعربي،
ولإطلاق يد "اسرائيل" في ممارسة التوسع وتكريس الاحتلال، وفرض وقائع جديدة
على الأرض لاغتيال الحلم الفلسطيني.

لماذا الانسحاب من غزة بالذات؟
في الإجابة على السؤال ينبغي أن يكون واضحاً أن ثمة إجماعاً بين المعلقين في الدولة العبرية
على أنه حين أقدم على تقرير تلك الخطوة، التي استخدم في وصفها مصطلح "فك الارتباط"،
فإنه انطلق من منطق إدارة الأزمة وليس حلها.
وهؤلاء يؤكدون أن الرجل بات يدرك أنه ليس بإمكانه
الاحتفاظ بالمشروع الاستيطاني بكامله في الضفة وقطاع غزة وهضبة الجولان،

وذلك لسببين جوهريين هما:

اندلاع انتفاضة الأقصى التي كانت عالية التكلفة بالنسبة له،
ولعدم استعداده دفع أي ثمن لقاء أي تسوية سياسية مع الطرف الفلسطيني.
لذلك آثر أن يلجأ إلى خطوة فك الارتباط من جانب واحد. وكانت غزة هي الأكثر ملاءمة لتنفيذ خطته،

لماذا؟
للتخلص من الثقل السكاني الفلسطيني (يعيش في القطاع مليون وحوالي 300 ألف نسمة)،
وهو الهاجس الذي يؤرق "إسرائيل".
إذ بعد الخروج من غزة فإن الصراع يحسم ديموجرافياً لمصلحة الدولة العبرية.
وقد عبر شارون عن ذلك صراحة أكثر من مرة.

انعدام الفائدة الاستراتيجية لقطاع غزة. سواء من حيث الموقع، أو الحجم (مساحته 365 كيلومتراً مربعاً،
مثل 6% من الأراضي التي احتلت عام 67،
كما أنه أصغر من أي محافظة في الضفة الغربية) وإلى جانب انعدام الفائدة الاستراتيجية،
فإن الاستيطان في القطاع لا يوجد له ما يبرره في الأساطير الدينية.

بالنسبة "لإسرائيل" فإنها تريد أن تستغل الانسحاب من غزة،
لكي تسوقه بحسبانه تنفيذاً "إسرائيلياً" لقرار مجلس الأمن 242 في صيغته الإنجليزية.
ومن الثابت أن الجهات المختصة في "إسرائيل" أعدت دراسة ووثائق قانونية في هذا الصدد،
للاستناد إليها في تسويق هذه الحجة بالمحافل الدولية.

(4)

هل ينتهي احتلال غزة بعد الانسحاب المفترض،

وهل خروج "الإسرائيليين" من القطاع فيما سمي بفك الارتباط يعد انسحاباً حقيقياً من وجهة نظر القانون الدولي؟

بين يدي تقرير لمجموعة من القانونيين الفلسطينيين الذين يعيشون في الداخل،
ويدركون حقيقة الدوافع والتفكير "الإسرائيليين"،
لا يتسم بأي قدر من التفاؤل. إذ يرون أن الاحتلال سوف يستمر ولكن بصورة أخرى مغايرة.

وتتلخص وجهة نظرهم فيما يلي:

"إسرائيل" ستواصل السيطرة على أجواء القطاع،
وفي نفس الوقت ستحرم الكيان الفلسطيني من استخدام هذه الأجواء بدون إذن الدولة العبرية.
وعلى الرغم من أن "إسرائيل" لم توافق على إعادة تشغيل مطار غزة الدولي بعد.
إلا أنها أوضحت بشكل لا يقبل التأويل أنها ستفرض قيوداً مشددة على ظروف تشغيله.

"إسرائيل" ستواصل السيطرة على شواطئ القطاع تماماً،
وستواصل حصارها،
بمعنى أن الكيان الفلسطيني لن يتمتع ب "مياه إقليمية" يحق له فيها إقامة ميناء يعمل بشكل حر،
وعلى الرغم من أنه حتى الآن لم تتم الموافقة على تدشين الميناء،
إلا أن "إسرائيل" تصر على أن تشغيله سيخضع لنفس أسلوب تعاملها مع المطار.

حتى هذه اللحظة لم توافق "إسرائيل" بصورة رسمية على إخلاء الشريط الحدودي،
ورغم تواتر الحديث عن إخضاعه في النهاية للإشراف المصري،
فإن "إسرائيل" تؤكد أنها ستواصل فرض قيود على الحركة عبر الشريط.

الأدهى من كل ذلك هو
ما كشفت عنه أيضاً "هاآرتس" (في 5/7/2005)
وهو أنه بخلاف التبريرات التي أعلن عنها لتأجيل الانتخابات التشريعية،
والتي ادعى فيها أنها جاءت لصياغة قانون انتخابي جديد،
فإن الصحيفة نقلت عن مصدر كبير في مكتب شارون قوله إن "إسرائيل" والإدارة الأمريكية
تلقت تأكيدات من قيادة السلطة بأن تأجيل الانتخابات التشريعية جاء
من أجل منع مشاركة حماس فيها.

المحب من فلسطين
12-08-2005, 04:00 PM
للرفع ****

wafaa
13-08-2005, 02:35 AM
الإنسحاب من غزة :confused:

أذاننا الفت هذه العبارة

واليهود يتبجحون بأنهم سينسحبون منها رغم المعارضة التي يبديها المستوطنيين

ونحن يدور في رؤسنا المثقلة بالواقع المرير مالذي ترمي إليه هذه الشراذم الأسرائلية

فالتاريخ والواقع والحاضر علمنا من هم اليهود :eek:

فأنتظروا ونحن معاكم ننتظر أذا أمدنا الله بالعمــــــــر

هبه
13-08-2005, 04:02 AM
لا اقول غير الله يكون في العون

و اللي في الداخل معايش الوضع وقسوته غير عن اللي في الخارج

و الكل يعلم انه مقابل العدد البسيط من المستوطنات التي تم اخلاؤها في القطاع

فان مئات المستوطنات سوف تبنى في الضفه الغربيه

و الله يرفع الظلم و يعلي شأن الامه

و جميعنا معكم بالدعاء و ان شالله النصر قريب

هبه

wafaa
14-08-2005, 01:40 PM
:eek: :eek: :eek:

أنا كتبت رد لكن مش عارفة شنو اللي صار

عموما الرد قاااااادم فلا تستعجل :mad:

wafaa
14-08-2005, 03:03 PM
أهلا بزوج المرأة العصرية التي لها علاقة ببرميل الطرشي ( مع أني لا أعرف الطرشي بس أعرف البرميل ) :cool:


المرأة العصرية يعني في إمراة من هذا الزمن و هذا العصر ؟؟

والذي يصر فيه الزوج على أن يختار إمراة عاملة لتشاركه ليس مر الحياة فقط بل وفي جلب لقمة العيش لان المشاركة شئ إيجابي يعني الصراع معه من أجل حياتهما ومستقبلها وتنخرط هذه المرأة في أداء مهامها الجديدة من عمل داخل وخارج المنزل مما يجعلها منصرفة عن الاهتمام بنفسها أمام مطالب الحياة الزوجية

وأما المقدم والذهب والذي في حكمه مامن عروس بيع ذهبها بعد الزواج مباشرة لشراء بيت يأويها بعد أن تصبح الحياة مع أهل الزوج مستحيلة أو شراء سيارة لزوجها وربما وصل الحال ان يأخذ أيضا سلفية على مرتبها :(

أخي المحب ليس الرجال هم المظلومين بل النساء وكلنا يعلم هذا

وهن الأتي يصبحن كبرميل الطرشي نظرا لأصابت معظمهن بالاكتئاب الحاد نتيجة ضغوط الحياة والأزواج ولنا الله :cry:

المحب من فلسطين
14-08-2005, 07:24 PM
الإنسحاب من غزة :confused:

أذاننا الفت هذه العبارة

واليهود يتبجحون بأنهم سينسحبون منها رغم المعارضة التي يبديها المستوطنيين

ونحن يدور في رؤسنا المثقلة بالواقع المرير مالذي ترمي إليه هذه الشراذم الأسرائلية

فالتاريخ والواقع والحاضر علمنا من هم اليهود :eek:

فأنتظروا ونحن معاكم ننتظر أذا أمدنا الله بالعمــــــــر


الاخت العزيزة وفا

اشكرك علي مرورك الجميل

وردك المفيد
دمتي بخير وعلي تواصل

المحب من فلسطين
14-08-2005, 07:26 PM
لا اقول غير الله يكون في العون

و اللي في الداخل معايش الوضع وقسوته غير عن اللي في الخارج

و الكل يعلم انه مقابل العدد البسيط من المستوطنات التي تم اخلاؤها في القطاع

فان مئات المستوطنات سوف تبنى في الضفه الغربيه

و الله يرفع الظلم و يعلي شأن الامه

و جميعنا معكم بالدعاء و ان شالله النصر قريب

هبه

=5]اهلا بكي اختي العزيزة / هبة


يا صاحبة الحرف الذي ينبض بالحياه

عدت من جديد لأرى إبداعك
وأسطر إعجابي الشديد بحروفك الرائعه

دمتي بخير وعلي تواصل[/CENTER]

المحب من فلسطين
14-08-2005, 07:40 PM
الاخت العزيزة وفا

اولا اشكرك علي تواصلك الجميل
وكرمك في الرد

عزيزتي

كلنا يعلم ان نسبة العنوسة عند البنات كبرت
بشكل لا يتصورة احد
وهنا حبيت القي الضوء بعض العراقيل الذي يضعها الاهل علي الزوج المتقدم
للزواج
ولعلي كنت اقصد من عنواني اثارة الموضوع
لكي يكون له روح نقاش
وكم كنت اتمنى ان يشاركونا الخوة والاخوات العضاء النقاش
كي نصلت اضوء
علي مشاكل الزواج
والعراقيل التي توضع في الطريق
وعلي اسباب فشل الزواج


ولكن قدرنا هنا في هذا القسم
ان زوارنا هنا اقلاء
فقليلا ما نجد المحاور
والمناقش


واتمنى ان لا اكون ازعجتكم في طريقة عرضي للموضوع

كوني بالف خير
وتمنياتي لكي بالتوفيق

وســ Wassanــن
15-08-2005, 06:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركانه

الاخ الفاضل المحب من فلسطين

الإنسحاب من غزة يعني اعلان غزة دولة فلسطيية ذات قيادة وسيادة مستقلة .

والباقي تهيئته لاعلان الدولة الاسرائيلية

كان الله في العون

وســـWassanــــن

marwa
15-08-2005, 09:13 PM
جميــــــــــــل طرحك للمواضيــــــــــع سيدي والاجمـــــل منها هاته القضايا التي تسكن حروفك وكلماتك

اردت ان انـــــــــــــــــاقشك الكثيـــــــــــــــــر مما حملت لنا ولكن لم ارد احداث خلل بنظام قضاياك لهذا ساكتفي بنقاش هذه الاخيره معكم

انا نفسي ساقول ما قالت الاخي وفاء : لا اعرف الطرشي ولكن اعرف البرميل لم افهم كل كلماتك بحكم اختلاف اللهجات احيانا ولكن الفكره واضحه وهذا هو المهم

انا لا اعرف لماذا سلطت اضواءك على المراه فقط من هذا الجانب . او بالاحرى لماذا ركزت فقط على اهمالها دون ذكر اهمال الرجل الذي قد يكون هو السبب في الوصول الي هذه المرحله

لا اعرف قد تكون تجربتك هي المنطلق في الروايه او الافكار التقليديه الراسخه بذهن الرجل العربي هي المنطلق

انا لا اعارضك الامر كله بل ان الزوجه تتحمل ايضا جانبا من المسؤوليه وهذا اكيد ولكن ما هو ليس اكيدا ان الرجل مسكين لا حول له ولا قوه

انا لن امثل لك بالكلمات دور المراه لان الجميع يعترف به ولكن ساكتفي بقول ان المسؤوليه يقع جانب منها على الرجل ان لم نقل اغلبها

ام قضيه المهر و و و و فهي ظاهره منتشره في الكثير من الدول العربيه ولكن من المسؤول ؟؟؟؟ لا ليست المراه هي المسؤوله وكلنا نعرف ان البنت اضعف من ارجل عندما تحب بل انها مستعده للقبول بالرجل كما هو وان لم يملك شيئا لانها كثيرا ما تحكم عاطفتها على عقلها

اما من يطلب المهر وصاحب الكلمه الاخيره هو رب البيت ورب البيت هو رجل سيدي يعني وكما يقال تعددت الاسباب والموت واحد اي وبمعنى اخر تعددت الاعذار والرجل هو المسؤول

marwa
15-08-2005, 09:37 PM
كالمعتاد وكما لاحظت دائما حظورك سيدي مرتبطا بالواقعيه والاحساس بقضايا المجتمعات وهذا ان دل لى شئ فانه يدل على عقل راجح وشخص عانق الرقي والابداع

انا سمعت كثيرا عن الانسحاب من غزه هذه ارض الاحرار وسكنني فرح كبير رافق طهر الارض من الدنس والقذاره اليهوديه ولكن .........هل يجب ان نكتفي بتصيق ما يقال وما نسمع ؟؟؟

هل اليهود اليوم اصبحوا اهل ثقه لنتقبل قرارهم دون اي تردد او شك ؟؟؟

هذه بعض الكلمات بقلم تيسير خـــــــــــالد تحمل ما بنفسه وما بنفسي وما بنفس الكثير منا انقلها لكم كنقاش لما طرح لاني ابدا لن استطيع مضهاته في الكتابه والتعبير مما يجول بخاطري

كثيرة هي المؤشرات التي تؤكد أن الحكومة الاسرائيلية التي يقودها شارون لا تبحث عن سلام مع الشعب الفلسطيني بقدر ما تسعى إلى فرض الاستسلام عليه بمشروع تسوية على مراحل لا يقدم للفلسطينيين سوى حكم إداري ذاتي للسكان على اقل من نصف مساحة الضفة الغربية وقطاع غزه . ملامح مشروع التسوية هذه ترسمه ثوابت في سياسة حكومة اسرائيل لم تعد تخفى على أحد ، ولا حتى على المتابع من بعيد . وفقط للتذكير فان ثوابت هذه السياسة تتجلى بوضوح في سلسلة من المواقف يجب ألا تغيب عن متابعة المسؤولين في قيادة الساحة الفلسطينية على المستويين الرسمي والشعبي :

فحكومة إسرائيل ومن خلفها الادارة الامريكية ولاعتبارات واضحة تتصل أساساً بالتهرب من استحقاقات السلام تواصل الادعاء بعدم وجود شريك فلسطيني تتفاوض معه من اجل التوصل الى اتفاق سلام .

وقد يكون شارون جاداً في خطة الانسحاب من قطاع غزه ، ولكن في خطة البدائل الموازية في الضفة الغربية لا يبدو انه سوف ينقلب على هويته السياسية والايدولوجية خاصة وان مشروعه الاستيطاني الأساس يستهدف الضفة الغربية أولاً وقبل أي شئ آخر . لا شك أن شارون يناور ويخادع في خيارات البدائل


بقلم : تيسير خالد

المحب من فلسطين
15-08-2005, 10:20 PM
http://www.al3needm.jeeran.com/welcome1.gif

الاخت العزيزة / مروة

تحية طيبة 00000 وبعد

http://www.al3needm.jeeran.com/welcome1.gif

سيدتي ...
بمداد البحر اكتب حرفي ...
وبعبير الورد اردد همساتي ...
وبرائحة النرجس اعطرها ...
فتواجدكِ اضفى على الموضوع النور ...
وشعشعت السطور ...
فأي فخر بهذا الحضور ...
واي شرف هذه الدرور ...

فليديم الله تواجدكِ ومصدر حرفكِ .. ومنبع كلماتكِ ...

اختي العزيزة

لعل في اسلوبي في الكتابة شيئ من الاستفذاذ
واصدقك القول بانة مقصود

وذلك لكي احرك الكلمات الراقدة
والاقلام الناعسة
مادام هذا ردكم فانا وصلت الي الهدف من طرحي للموضوع
وتاكدي اختي العزيزة انني لا احمل الفتاة او المراة
اكثر من طاقتها
وانما اردت ان احاوركم في هذا الموضوع
لكي نصل في النهاية الي خلاصة
من هو المسؤل

دمتي اختي العزيزة
ودام تواصلك
كوني بخير وعلي تواصل

المحب من فلسطين
15-08-2005, 10:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركانه

الاخ الفاضل المحب من فلسطين

الإنسحاب من غزة يعني اعلان غزة دولة فلسطيية ذات قيادة وسيادة مستقلة .

والباقي تهيئته لاعلان الدولة الاسرائيلية

كان الله في العون

وســـWassanــــن



http://www.spundreams.com/sets/flowers/danflowela.gif
اهلا بك اختي العزيزة

الادهة والامر
ان المطلوب من العرب ومن الفلسطينين
اكبر واكثر من ذلك
فالطبيع وما ادراكم ما التطبيع
والعلاقات المشتركة
اي وباختصار
احتلال مبطن لكل الدول العربي


كوني بخير
وعلي تواصل

المحب من فلسطين
15-08-2005, 10:30 PM
http://al3needm.jeeran.com/70s1.gif


الاخت العزيزة / مروة
تحية طيبة 00000 وبعد

سيدتي ...
لكِ الشكر خاص ...
ولكِ الامتنان والعرفان ..
على هذه العبارات المتناغمة ..
ولكِ عظيم تقديري واحترامي

علي اضافتك الرائعة

اختي العزيزة

يبقي اليهود هم اليهود
واهدافهم مهما اخفيت واضحة
وسياساتهم مهما اختلفت كلها وجوه لعملة واحدة
ويبقي
الحق موجود ما دام ورائة مطالب
والنصر باذن الله قادم
والنصر صبر ساعة
وعلي ايادي طاهرة متوضئة

تحياتي اختي العزيزة
كوني بخير وعلي تواصل[/B][/FONT][/SIZE][/COLOR][/CENTER]

فــي
16-08-2005, 05:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيـــم

أستاذنا المحـب

تناولك لمثل هذه المواضيع شئ رائع
وأسلوبك استاذنا جميل و مشوقاَ
دون الدخول مباشرة في صلب الموضوع
ووصلنا إلى الهدف بتلقائية
أوافقك الرأي وأضع يدي بيدك تأييداَ للفكرة التي طرحتها
لكن أرجو أن تسمح لي هناك جوانب اخرى
أعتقد أنه من الضروري التطرق إليها حتى يكتمل الموضوع

وهي الأسس التي يبنى عليها الزواج ...والتي تبدأ من الأختيار
وحتى استاذي لا أطيل عليكم
افردت موضع يتحدث عن هذه الفكرة
في هذا الرابـط
كوننا سلعة الكل يأتي ويُبحلق بهذا الوجه كأنه فستان للشراء ليس فتاة للزواج (http://www.tabeebe.com/vb/showthread.php?t=32550)
أدرك حقيقة أنه لن يكون ابدا بجودة ماتكتب
لكن كن استاذي على يقين أن زيارتك له وطرح رائك وملاحظاتك تشرفني

هناك فتيات مظلومات ..كما ذكروا أخواتي الفاضلات ( وفـاء , مـروة )
لكن قد يكون هناك فتيات ظالمات ...
والرجال ايضا منهم الظالم ومنهم المظلوم ...

(انها ببساطة انانية
فالبنت تريد لزوجها ان يعاملها بطريقة عصرية
ومعظم الشباب يريدون من الزوجة
ان تكون مطيعة الى حد الخضوع
وصامته الى حد الخرس
ومتفانية الى حد التلاشي ..
كثيرون الذين يجهلون تعاليم الدين والدنيا
يبريدون أن يعيشوا كما يحلوا لهم
ويريدوا للزوجة ان تعيش كما هم يشتهون
وهناك بعض الفتيات ينظرن للزواج على انه شر لابد منه
وان الزوج يجب ان يكون اعمى فلا يرى سواها
واصنج فلايسمع إلا لها
وانه يجب ان ينسى امه وأباه وأخته وأخاه
تريد له ان يكون صرافاَ آليــا ..
بضغط الأزرار المناسبة فتنتثر الفلوس ...
لماذا التباعد من أجل ظروف زائلة
والتفريط في شراكة ناجحة
والعبث بحياة قادمة )

أستاذنا المحب
( فقلما نجد لآلي حقيقية هذه الأيام وأنت إحداها )
ندعو لكم صادق الدعاء أينما كنتم .. ونتمنى لكم الخير حيثما حللتم ..
أسال الله ان يجمعنا دائما على خير

المحب من فلسطين
16-08-2005, 06:47 PM
الاخت العزيزة /في

اسعد الله اوقاتك

http://neso.jeeran.com/_.gif

رسائلك هنا تموجت بها عقولنا

تشعرنا وكاننا نحن من كتبها

لما تحكيه من صدق الشعور ..
وصدق الحديث
وروعة المسؤول
وثقافة المسلمة
فسلمتِ وسلم هذا القلم الذي كتب وأبدع ..!!

أسجل لك أعجابي بما سطرتِ هنا

ومهما عبرت أجدني مقصر بوصف ما قرأت

المحب من فلسطين
16-08-2005, 09:29 PM
فضيحة
لندع الصورة تتكلم


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

http://www.jolaq.com/uploader/upload/fadeha.gif

قووت
17-08-2005, 06:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

لاحول ولااا قوة إلا بالله العلي العظيم

وحسبي الله ونعم الوكيل

نعم المولى ونعم النصير

Dina
17-08-2005, 09:20 AM
حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

manal2
17-08-2005, 09:20 PM
لا حول و لا قوة الا بالله
لم اجد اي تعليق للموضوع لانني انصدمت بصراحة.
هذا ما تجود به وسائل الاعلان اما ما خفي يا اخي المحب من فلسطين فالله اعلم به.
الله معكم

المحب من فلسطين
17-08-2005, 09:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لاحول ولااا قوة إلا بالله العلي العظيم

وحسبي الله ونعم الوكيل

نعم المولى ونعم النصير


]الاخت العزيزة قوت

اشكر لك مرورك
وادام الله تواصلك

كوني بخير
وتمنياتي لك بالتوفيق[/SIZE]

المحب من فلسطين
17-08-2005, 09:43 PM
حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل


اختي العزيزة دينا

بارك الله فيكي علي تواصلك الكريم

وتمنياتي لك بالخير
كوني دائما علي تواصل

المحب من فلسطين
17-08-2005, 09:50 PM
لا حول و لا قوة الا بالله
لم اجد اي تعليق للموضوع لانني انصدمت بصراحة.
هذا ما تجود به وسائل الاعلان اما ما خفي يا اخي المحب من فلسطين فالله اعلم به.
الله معكم



الاخت الكريمة / منال

تحية طيبة 00000 وبعد

عندما يسمع الانسان ما لا يطاق تصم اذانة
وعندما يعم الفساد
فاضعف الايمان ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

هي سياستهم
ومخططاتهم
التي عملوا ويعملون من اجلها
حكام الدولار كحجارة الشطرنج يلغب بهم
واداة من ادواتهم
وتعازينا الي الشعب المصري
الذي فية من الرجولة الكثير الكثير
وانما اولائك المرتزقة
الحارجين عن الصف
الذين لا يخافون الله
ولا يهمهم الي كراسيهم
فلن تدوم لهم
والمارد الاسلامي بدا يتململ
وسينهض من نومة
ليحق الح
ويزهق الباطل

من هنا اقولها صريحة

الخزي والعار لكل المتامرين
والمتخاذلين
والتحية كل التحية
الي كل عربي مسلم
رفض الذل والمهانة
وابى الا انى يكون مسلما
يخاف الله ولا يخاف سواه

تمنياتي لكم بالخير

نداء الروح
17-08-2005, 11:55 PM
إذا ذهب الذين ذهب الحياء

ما أنتوقع لهدرجة بكل حاقره وسخافه يبعا البلد العربية وليس من السهوله الخيانة
من الأنباء العروبة أين الوفاء و عدلة كل السين لي عاشه في بلد عربي كبر وترعر فيه

النهاية الخيانة فعلا هم ضعافاء النفوس لايهمهم شيء سوى المساندة الاسرئيلة ويفتخروبه وكأنهم نسوا ماذا فعلت بهم

يالها من جريمة شنعجا حسبي الله ونعم الوكيل وإن العذاب الله لشديد الله يخزيهم :mad:

لاتعليق أكثر من ذلك

مشكور أخي المحب من فلسطين

لاحرمنا من تواجدك

دمتم بخير

الشمايل
18-08-2005, 01:45 AM
أخي المحب من فلسطين :eek: :eek: :eek: فعلا فضيحه
و كارثه و مصيبه
إقشعر جسدي و جمدت الدماء في عروقي
حسبي الله و نعم الوكيل

mhaajer
18-08-2005, 02:22 AM
حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

ام حمودي 24
18-08-2005, 02:42 AM
لاحول ولا قوة الابالله

حزينه القلب
18-08-2005, 12:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تحياتي للمحب

حسبيا الله وانت نعم الوكيل

العالم مليان فضايح اكتر من هيك حتى بين الشعب نفسه

رضوى
18-08-2005, 02:00 PM
السلام عليكم ورحمتة تعالى وبركاتة
اللهم يا مقلب القلوب ثبث قلوبنا على دينك
ولاحول ولاقوة الا بالله العلى القدير
جزاءك الله خيرا اخى الفاضل على هذه الصورة
ودمت فى رعاية الله

المحب من فلسطين
18-08-2005, 05:42 PM
إذا ذهب الذين ذهب الحياء

ما أنتوقع لهدرجة بكل حاقره وسخافه يبعا البلد العربية وليس من السهوله الخيانة
من الأنباء العروبة أين الوفاء و عدلة كل السين لي عاشه في بلد عربي كبر وترعر فيه

النهاية الخيانة فعلا هم ضعافاء النفوس لايهمهم شيء سوى المساندة الاسرئيلة ويفتخروبه وكأنهم نسوا ماذا فعلت بهم

يالها من جريمة شنعجا حسبي الله ونعم الوكيل وإن العذاب الله لشديد الله يخزيهم :mad:

لاتعليق أكثر من ذلك

مشكور أخي المحب من فلسطين

لاحرمنا من تواجدك

دمتم بخير

اختي العزيزة بيان الروح

اشكر لكي مرورك الكريم
وتعليقق الجميل

تمنياتي لكي بالتوفيق

ودوام التقدم والتميز

كوني بخير

المحب من فلسطين
18-08-2005, 05:44 PM
أخي المحب من فلسطين :eek: :eek: :eek: فعلا فضيحه
و كارثه و مصيبه
إقشعر جسدي و جمدت الدماء في عروقي
حسبي الله و نعم الوكيل



الاخت العزيزة / الشمايل

بارك الله فيكي علي مرورك
وردك
واتمنى من الله العلي القدير
ان يصلح حال المسلمين
وان يولي امورنا الي خيارنا
كوني بخير وعلي تواصل

المحب من فلسطين
18-08-2005, 05:45 PM
حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل

حسبي الله ونعم الوكيل


حسبي الله ونعم الوكيل

خير الكلام واجمل الردود

بار الله فكي علي مرورك وتواصلك

المحب من فلسطين
18-08-2005, 05:50 PM
لاحول ولا قوة الابالله


الاخت العزيزة

ام حمودي

بارك الله فيكي علي تواصلك الكريم
وردك المختصر الجميل
كوني بالف خير
وتمنياتي لك بالتوفي

المحب من فلسطين
18-08-2005, 06:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تحياتي للمحب

حسبيا الله وانت نعم الوكيل

العالم مليان فضايح اكتر من هيك حتى بين الشعب نفسه

الاخت العزيزة

اولا ادعو الله العلي القدير ان يفرح قلبك
وان يسعدك في حياتك
وان يعطيك ما تتمنين
صدقتي اختي العزيزة

العالم مليان

ولكنة مليئ بالخير ايضا

ورسولنا ( ص) يقول

( الخير فيا وفي امتي الي يوم الدين )

كوني بخير وعلي خير
وبالخير استمري

المحب من فلسطين
18-08-2005, 06:08 PM
السلام عليكم ورحمتة تعالى وبركاتة
اللهم يا مقلب القلوب ثبث قلوبنا على دينك
ولاحول ولاقوة الا بالله العلى القدير
جزاءك الله خيرا اخى الفاضل على هذه الصورة
ودمت فى رعاية الله

الاخت العزيزة / رضوي

تحية طيبة 00000وبعد

اللهم امين يا رب العالمين

اشكرك اخي العزيزة علي تواصلك

وكرمك في الرد
تمنياتي لكي بالتوفيق

كوني بالف خير

المحب من فلسطين
18-08-2005, 10:01 PM
إلى ضمير كل حي !!!!

هذا الموضوع منقول

http://beyrouti.jeeran.com/arab.jpg

ام النوفي
18-08-2005, 10:07 PM
الف شكر لك
وبارك الله فيك

المحب من فلسطين
19-08-2005, 05:29 PM
الله أكبر.. نصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده


خيّمت مظاهر الفرح والاحتفالات في جميع أرجاء قطاع غزة، لاسيما مع البدء بشكل رسمي بجلاء قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه عن القطاع، بعد احتلال استمر أكثر من سبعة وثلاثين عاماً.

وجاء اندحار الاحتلال من غزة وشمال الضفة "إنجازاً للمقاومة وثمرة لتضحيات شعبنا وصموده وآلامه ومعاناته" كما قالت حركة حماس في بيان أصدرته يوم (13/8)، مؤكدة أنه "دليل على قدرة المقاومة على الإنجاز وتحقيق الأهداف، خاصة في مواجهة عدو كعدونا الصهيوني الذي لا تجدي معه إلاّ القوة".

"أربع سنوات من المقاومة غلبت عشر سنوات من المفاوضات "بهذه العبارة التي علقها كوادر حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في شوارع قطاع غزة، وبأداء صلاة الشكر والقنوت لله عز وجل شكراً، بدأت حركة حماس احتفالاتها باندحار الاحتلال الصهيوني عن قطاع غزة"، وانطلقت بعدها دعوات التهليل والتكبير والشكر لله في مساجد قطاع غزة إيذاناً ببدء أول أيام "النصر والتحرير"، وصدحت المساجد والشوارع بعبارات النصر المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم "الله أكبر.. الله أكبر، نصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده".



مشعل: القدس في الطريق وحق العودة في الطريق
رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأستاذ خالد مشعل هنأ الشعب الفلسطيني بالإنجاز الكبير ببدء الاندحار الصهيوني، ودعا الشعب الفلسطيني أن يبقى متماسكاً موحداً وأن ينشغل بمسؤولياته وليس بالغنائم، مشدداً على ضرورة وجود وبقاء تشكيلات المقاومة، ومستنكراً تصريحات الذين يتحدثون عن ترك السلاح مشيراً إلى أنه لا ثقة لنا بهذا العدو الذي سبق وأن خرج من أرضنا وعاد إليها".

ويضيف مشعل في حديث لإذاعة "صوت الأقصى" التي تبث من غزة اليوم (15/8) "أقول لشعبنا في الداخل والخارج أن نستذكر فضل الله علينا ورسولنا الحبيب أعطانا نهجاً في التواضع في لحظات النصر، ففي مقام النصر ليس هناك تبختر ولا كبر ولا خيلاء وإنما تواضع لله صاحب الفضل في هذا النصر العظيم ويجب أن نفرح دون كبر وهذا يدعونا للتقرب إلى الله كما يجب أن نفرح بعيداً عن الفساد والمفسدات"، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني ليس سوى في أول المعركة أمام مسؤوليات كبيرة و"نريد أن نقدم نموذجاً حضارياً وأن ننجح في مهماتنا وأن ننجح في معركة الإصلاح ومكافحة الفساد".

ويشير مشعل إلى أن الفرحة بالانسحاب من غزة لا تعني أننا منخدعون بخطة شارون، والذي ينجز خطوة للتحرير قادر على إنجاز بقية الخطوات وقال:"القدس في الطريق وحق العودة في الطريق، وهذه أرض لا يمكن أن تعيش إلا في ظل العروبة والإسلام والعز والاستقلال ولا بد من الصبر فهي الطريق الوحيد لإنجاز الأمنيات".



"فآواكم وأيدكم بنصره"
من جانبه، ووسط حشد غفير من المصلين الفلسطينيين، ألقى الناطق باسم حركة حماس مشير المصري كلمة مركزية للحركة في المسجد العمري الكبير بمدينة غزة ليلة (14-15/8)، أكد فيها أن هذا النصر يأتي من الله سبحانه وتعالى و"أن هذه الليلة سيظل الفلسطينيون يذكرونها طوال السنوات القادمة، حيث يتذكر فيها شعبنا الفلسطيني الشهداء وعلى رأسهم الإمام الشهيد الشيخ أحمد ياسين والدكتور الشهيد القائد عبد العزيز الرنتيسي والقادة الشهداء إبراهيم المقادمة والمهندس إسماعيل أبو شنب والشيخ صلاح شحادة وأبو علي مصطفى وفتحي الشقاقي وجهاد العمارين، تالياً قوله تعالى: "واذكروا إذ كنتم قليل مستضعفون تخافون أن يتخطفكم الناس فآواكم وأيدكم بنصره" .

وخلال حديثه أكد المصري أن الاحتلال يخرج مندحراً وخيار المقاومة ينتصر ويصبح خيارا استراتيجياً بعدما أثبت نجاحه وفشل خيار التسوية والمفاوضات والتنسيق الأمني، معتبرا أن هذا هو نصر الشعب الفلسطيني بأكمله ومحطة في طريق الانتصار الشامل يستحضر فيها المسلمون عظمة الله عز وجل.



راية الجهاد ستبقى مشرّعة حتى زوال الاحتلال
ومضى المصري قائلاً: "الاستشهاديون والمقاومون وصواريخ "القسام" وصواريخ "البنا" و"الياسين" والعمليات الجهادية هي التي أخرجت العدو الصهيوني من قطاع غزة ولقنت العدو دروساً لا ينساها ليفر من غزة صاغراً، كخطوة على طريق تحرير باقي الأرض الفلسطينية" مشددا ً على أن سلاح المقاومة سيبقى حتى زوال الاحتلال عن كامل التراب الفلسطيني، وقال: "لا يحلم أحد أن تلقي حماس أو المقاومة سلاحها طالما هناك شبر من أرض فلسطين تحت الاحتلال إذ ستبقى راية الجهاد يرفعها أبناء حماس وكافة فصائل المقاومة.

وتابع المصري كلامه في ليلة النصر قائلاً: "في هذه الليلة التي يحي فيها الشعب الفلسطيني بدء الانتصار، يقضي على ثقافة الانهزام والانبطاح التي يحاولون زرعها في هذه الأمة"، مشدداً على أن حماس ستواصل حمل خيار المقاومة وترى أن خروجهم من غزة يعد أول خطوة في خروجهم من القدس على طريق التحرير، فهم يفرون من أمام ضربات المجاهدين.

غوادي
19-08-2005, 11:12 PM
الله أكبر ولله الحمد والشكر

والله فرحنا كثيراً

وعقبال ماتحرر كل أرض فلسطين

ونصلي في المسجد الاقصى قريباً بإذن الله

هبه
19-08-2005, 11:24 PM
الحمد لله على ذلك

و ان شالله التحرير الكامل للأرض المحتله

و الجميع يتمنى ان لا يقف الامر على ذلك

و الله الموفق

هبه

نزيف الدموع
20-08-2005, 01:16 AM
اخى المحب

اشكر لك هذه المبادرة الرائعة

نعم يا اخى الفاضل

ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة

فاليوم غزة وغدا القدس

اسال الله العلى العظيم

ان يجمعنا بصلاة فى اقصانا الحبيب

وتقبل تحياتي

اخوك

نزيف الدموع

نزيف الدموع
20-08-2005, 01:21 AM
مشكور اخى على هالموضوع

كل ما استطيع قوله


حسبي الله وحده نعم الوكيل

الشمايل
20-08-2005, 01:22 AM
مبـــــــــــــــــــــارك على أهل فلسطين
أولى بوادر النصر بإذن الله

و نسأل الله القدير القوي أن يرفع البلاء عن
كل بقعه للمسلمين و يرزقهم النصر المبين

آآآآآآآآآآآآآآآآمين

الشمايل
20-08-2005, 01:26 AM
هؤلاء من دخل جحر الضب

و للأسف منهم كثير و لكن

هناك من لا يرضى بالخزي وهذا العار

المحب من فلسطين
20-08-2005, 10:53 PM
مبـــــــــــــــــــــارك على أهل فلسطين
أولى بوادر النصر بإذن الله

و نسأل الله القدير القوي أن يرفع البلاء عن
كل بقعه للمسلمين و يرزقهم النصر المبين

آآآآآآآآآآآآآآآآمين


]الشمايل

اشكرك عزيزتي علي التواصل وكرم الرد

تمنياتي لكي بالتوفيق

كوني بخير
وعلي تواصل[/SIZE]

المحب من فلسطين
20-08-2005, 10:55 PM
اخى المحب

اشكر لك هذه المبادرة الرائعة

نعم يا اخى الفاضل

ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة

فاليوم غزة وغدا القدس

اسال الله العلى العظيم

ان يجمعنا بصلاة فى اقصانا الحبيب

وتقبل تحياتي

اخوك

نزيف الدموع


]نزيف الدموع

كما عهدناك دائما

كريم في
التواصل
والرد

كن دائما بالف خير
ومبارك علينا وعليك وعلي الامة الاسلامية هذا النصر
ومن نصر الي نصر باذن الله[/CENTER]

المحب من فلسطين
20-08-2005, 10:57 PM
الحمد لله على ذلك

و ان شالله التحرير الكامل للأرض المحتله

و الجميع يتمنى ان لا يقف الامر على ذلك

و الله الموفق

هبه

هبة

انت دائما في المقدمة

لا تفوتك فائته
فكرم تواصلك واضح
وحسن خلقك مشهود له
واحساسك بالفرحة ملموس

عزيزتي
دائما انتظر مرور كلماتك
كوني بالف خير
وعلي تواصل

المحب من فلسطين
20-08-2005, 10:59 PM
الله أكبر ولله الحمد والشكر

والله فرحنا كثيراً

وعقبال ماتحرر كل أرض فلسطين

ونصلي في المسجد الاقصى قريباً بإذن الله


غوادي

فرحنا فرحكم
ونصرنا نصركم

اشكرك علي تواصلك وكرمك في الرد
كوني دائما بخير

المحب من فلسطين
20-08-2005, 11:07 PM
الف شكر لك
وبارك الله فيك


ام النوافي

اشكرك علي تواصلك

وكرمك في الرد

كوني بالف خير
وعلي تواصل

المحب من فلسطين
20-08-2005, 11:08 PM
مشكور اخى على هالموضوع

كل ما استطيع قوله


حسبي الله وحده نعم الوكيل


نزيف الدموع

دمت بخير وعلي تواصل

كلماتك دائما تؤنسني
وحروفك تسعدني
تمنياتي لك بالتوفيق

المحب من فلسطين
20-08-2005, 11:10 PM
هؤلاء من دخل جحر الضب

و للأسف منهم كثير و لكن

هناك من لا يرضى بالخزي وهذا العار


الشمايل

صفحاتي سعيدة بملاقات كلماتك
ومواضيعي تزدان ببريق احرفك

كوني بالف خير
وعلي تواصل

الاحلام
22-08-2005, 04:44 AM
عزيزي المحب من فلسطين

لن يدوم الحل على ما هو عليه

وكلنا امل بان يكون الغد افضل

وان يفيق الحكام من سباتهم

وان يهبوا لنجدة الاقصى

وههاهي البشائر قد هلت

فاليوم ينسحب اليهود من غزة

وغدا من كل فلسطين بل من كل الدول العربية

عزيزي المحب دمت لنا ودامت روحك وطنية

الاحلام
22-08-2005, 04:49 AM
عزيزي المحب

لن ازيد على ما قاله اخي نزيف الدموع

فما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة

ودمت لنا وللوطن

*منى*
23-08-2005, 04:37 PM
الله اكبر على كل من طغى وتجبر
لن تصدقوني ان قلت لكم لم افرح بانسحاب الكيان الصهيوني من ارض غزة
كانت غصتي ومرارة التهجير اكبر من الفرح
اقول حمدا" لله على النصر لكنه ناقص
اسال الله ان يعيدنا الى ديارنا مرفوعي الرؤوس
عندها سوف افرح وامسح اثار الحزن والغصة
اشكرك اخي المحب من فلسطين على نقلك الخبر
ومبارك ان شاء الله النصر

المحب من فلسطين
23-08-2005, 08:48 PM
عزيزي المحب من فلسطين

لن يدوم الحل على ما هو عليه

وكلنا امل بان يكون الغد افضل

وان يفيق الحكام من سباتهم

وان يهبوا لنجدة الاقصى

وههاهي البشائر قد هلت

فاليوم ينسحب اليهود من غزة

وغدا من كل فلسطين بل من كل الدول العربية

عزيزي المحب دمت لنا ودامت روحك وطنية


اهلا بكي عزيزتي الاحلام

اشكرك علي تواصلك الكريم

وكرمك في الرد الجميل

دمتي بالف خير وعلي تواصل

المحب من فلسطين
23-08-2005, 08:50 PM
عزيزتي الاحلام

اشكرك علي مرورك الطيب

وكلماتك الجميلة
كوني بالف خير
وعلي تواصل

المحب من فلسطين
23-08-2005, 08:52 PM
الاخت العزيزة /منى

ادام الله تواصلك بالخير
واتم الله فرحتنا وفرحتك

كوني بالف خير
وتمنياتي لكي بالتوفيق

لين الورد
24-08-2005, 01:04 PM
الله أكبـــــــــــــر الله أكبـــــــــــــــر :) :)
أسأل الله العلي العظيم ان يذل اليهووود
وان ينصر الإسلام والمسليمن في كل مكان
وماحصل أخي المحب في غزة
بأذن الله بادره من بوارد النصر والأنتصار
نبارك لأنفسنا ولجميع المسلمين
وبأذن الله يأتي اليووم اللذي نصلي في المسجد الأقصى :)

أختك بالله .. لين الورد
ربي لاتذرني فردا وانت خير الوارثين

لين الورد
24-08-2005, 01:08 PM
لا حول ولا قوة الا بالله
صحيح هذا الوضع يشعر بالألم
ولكـــن نقول حسبنا لله ونعم الوكيـــل
وبأذن الله اخي المحب القـــــــــــادم أفضل
هكذا هو حال الامم يوم تترتفع ويوم تنخفض
ولكن يبقى شيء واحد وهو الايمان بالله رغم كل شيء :)

أختك بالله ... لين الورد
ربي لاتذرني فردا وانت خير الوارثين

*منى*
24-08-2005, 05:33 PM
الاخ الفاضل /المحب من فلسطين
ماتت ضمائر الحكام
نامت اعين الجبناء
لكن الله حي لا يموت وعين الله تسهر ولا تنام
ان ربك بالمرصاد , يمهل ولا يهمل

كانت امة العرب تتبع
اما اليوم فانها بقايا امة
تتبع من لا حول لهم ولا قوة امام قوة الله
حسبنا الله ونعم الوكيل

المحب من فلسطين
24-08-2005, 06:41 PM
الله أكبـــــــــــــر الله أكبـــــــــــــــر :) :)
أسأل الله العلي العظيم ان يذل اليهووود
وان ينصر الإسلام والمسليمن في كل مكان
وماحصل أخي المحب في غزة
بأذن الله بادره من بوارد النصر والأنتصار
نبارك لأنفسنا ولجميع المسلمين
وبأذن الله يأتي اليووم اللذي نصلي في المسجد الأقصى :)

أختك بالله .. لين الورد
ربي لاتذرني فردا وانت خير الوارثين

5]الاخت العزيزة / لين الورد

تحية طيبة 000 وبعد

اشكرك اختي العزيزة علي تواصلك

واشكرك علي كلماتك الجميلة

تمنياتي لك بالتوفيق
كوني بالف خير وعلي تواصل[/CENTER]

المحب من فلسطين
24-08-2005, 06:48 PM
الاخت العزيزة / لين الورد

ادام الله تواصلك
واشكرك علي كلماتك الجميلة
اختي العزيزة
الامل موجود باذن الله
في جيل تربى علي الاسلام
والنصر والتغير قادم
كوني بالف خير
وتمنياتي لك بالتوفيق

المحب من فلسطين
24-08-2005, 06:50 PM
اهلا بكي اختي العزية / منى

ادام الله عطائك
وجعل الله كلماتك الجميلة في ميزان حسناتك
اختي الكريمة

لابد لليل ان ينجلي
ولابد للفجر من بزوغ

دمتي بالف خير
وتمنياتي لكي بالتوفيق

الاحلام
26-08-2005, 04:39 AM
موضوعك عزيزي في غاية الاهمية

وبل في صميم القضية

ماذا حدث للعرب

اي الغيرة على العرض واي الغيرة على الوطن

حسبي الله ونعم الوكيل

بارك الله فيك عزيزي

وادامك الله لتحيي ضمائر النائمين

وتثير عروبتهم التي اصبحوا لا يمتون اليها بصلة سوى بالاسم فقط

سفير الاحزان
26-08-2005, 05:03 AM
وما فائدة الكلام
ليس هناك افضل من
حسبي الله ونعم الوكيل
مشكووور اخي المحب على هذا الشعور الجميل
ادامك الله ذخرا للاسلام والمسلمين

المحب من فلسطين
26-08-2005, 03:25 PM
اهلا بك اخي الحبيب / سفير الاحزان

ادام الله تواصلك
وتمنياتي لك بالتوفيق
كن دائما بالف خير وبركة

المحب من فلسطين
26-08-2005, 03:55 PM
الفلسطينيون يتوعدون ردا على استشهاد خمسة بطولكرم


شيع سكان شفاعمرو اليوم الجمعة جنازة شهداء مجزرة الحافلة
التي ارتكبها مستوطن يهودي وسط حالة إضراب في أراضي فلسطين المحتلة عام 1948.

وسار آلاف الفلسطينيين في جنازة الشهداء الأربعة وهم الشقيقتان
أزار ودينا تركي والسائق نادر حايك وراكب يدعى ميشال بحوث،
بعد أن وضع عدد من سكان المدينة أكاليل الزهور في موقع الجريمة.

وكان المستوطن اليهودي إيدن ناتان زاده (19 عاما)
قد فتح النار على ركاب حافلة عرب في شفاعمرو أمس ما أدى إلى
استشهاد أربعة وإصابة 22 بجروح
قبل أن يقوم حشد فلسطيني غاضب بمحاصرته وقتله ضربا.

وينتمي القاتل إلى حركة كاخ العنصرية اليهودية ،
وهو مقيم في مستوطنة تبواخ قرب نابلس
وفار من الخدمة في الجيش الإسرائيلي منذ شهرين

كما قام جنود الاحتلال الصهيوني
باطلاق النار علي خمسة فلسطينيين في مخيم طولكرم.
مما ادي الي استشهادهم

وكانت كل من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)
وكتائب شهداء الأقصى المنبثقة عن حركة التحرير الفلسطيني (فتح)
توعدتا أيضا برد مزلزل على العملية الإسرائيلية التي أسفرت عن استشهاد مسلحين
أحدهما من حركة الجهاد والآخر من كتائب الأقصى،
إضافة لطفلين في الرابعة عشرة والخامسة عشرة من العمر.

تفاصيل الهجوم
من جهتها، أكدت قوات الاحتلال أنها قتلت خمسة فلسطينيين
في عملية خاصة للجيش الإسرائيلي،
وقالت إن من بينهم قياديا في حركة الجهاد.

وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال إن الجنود الصهاينة
دخلوا إلى المخيم لاعتقال الناشطين إثر معلومات عن وجودهم
في أحد المنازل
وأضافت أن جميع هؤلاء الناشطين كانوا مطلوبين
منذ العملية الفدائية التي وقعت في نتانيا شمال تل أبيب يوم 12 يوليو
وأسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين.

حسبنا الله ونعم الوكيل
علي اليهود ومن والاهم

المحب من فلسطين
26-08-2005, 04:06 PM
عائلة فلسطينية تتهم مستشفى صهيوني بسرقة أعضاء ابنها
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2004/12/19/1_515933_1_34.jpg
الجثة كان بها شقان كبيران وقطن ولفائف قماشية بدل الأعضاء

حملت عائلة الشهيد أسامة طوافشة من قرية سنجل شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية،
إدارة مستشفى هداسا عين كارم اليهودية،
مسؤولية سرقة الأعضاء الداخلية لابنها الذي وصل المستشفى جريحا،
إثر المجزرة التي نفذها متطرف يهودي وأدت إلى
سقوط الشهيد وشقيقه واثنين آخرين من رفاقهما نهاية الأسبوع الماضي.

وقال شقيق الشهيدين سامي طوافشة إنه استلم جثة الشهيد أسامة بالقرب من معبر بتونيا،
بدون أعضاء جسمه الداخلية مضيفا أن
المستشفى اليهودي استعاض عن تلك الأعضاء بحشو الجثة بالقطن ولفائف قماشية.

جثة محشوة بالقطنوقال راضي طوافشه شقيق الشهيد قال
إنه لاحظ على جثة شقيقه فتحتين كبيرتين الأولى في منطقة أعلى الصدر بشكل عرضي،
والثانية بشكل طولي تبدأ من أسفل البطن حتى أسفل الرقبة،
وأن جثته كانت محشوة بالقطن ولفائف قماشية.
وناشد شقيق الشهيدين السلطة الفلسطينية
وكافة مؤسسات حقوق الإنسان التدخل لمعرفة الجهة المسؤولة عن سرقة أعضاء شقيقه
دون الرجوع إلى عائلته محملا في الوقت ذاته المستشفى اليهودي
المسؤولية الكاملة عن هذه السرقة.

يشار إلى أن مستوطناصهيوني
فتح نيران بندقية رشاشة على عمال فلسطينيين في المنطقة الصناعية بمستوطنة "شيلو"
شمال رام الله في الضفة الغربية،
مما أسفر عن استشهاد أربعة عمال وجرح سبعة آخرين،
في أول يوم أقدمت فيه قوات الاحتلال على إخلاء مستوطني غوش قطيف بالقوة.

وتؤكد عائلة الشهيدين أن
حارس أمن المستعمرة تواطأ مع المتطرف منفذ العملية،

ويستمر بني صهيون
في نقض العهود

فــي
26-08-2005, 11:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أستاذنا المحب

لانقول إلا كما قالوا ...

(للاسف ان خروج اليهود من غزة
مهزلة تاريخية يصورها اعلامنا لنا
يصورون لنا ان اليهود كم يضحون ويبذلون من اجل تحقيق السلام
حتى انهم خرجوا من ديارهم من اجل الفلسطنيين
بينما اهل المخيمات الذين شردوا من ديارهم لا يظهر اعلامنا لهم اي قيمة
وكانهم ذباب خرجوا....

للاسف اعلام خائن

فهذا المستوطن اليهودي الذي يبكي بحرقة على الخروج من غزة
خرج مهزومآ مكسورآ بمشيئة الله ثم بفعل أبطال المقاومة

تألم وإبكي

وأروي وجهك الأحمق

بالعبراتِ

بالآهاتِ

إحزن..وعاني

وماذا في المعاناة!ِ

إصبر أو لا تصبر

لا فرق عندي!

إن سحقت

أو حتى مت

سيان لك الموت

والحياة!ِ

فكم من ميت

بين الأموات

حي!

وحي أحق بأن يكون

مع الأمواتِ


تجرع كأس

كنت أنت ساقيه!

وذق ما غرست

من حسراتِ

عهدآ عليه إن عشت أوفي به

أن لا تجف دموعك

على أرضي

وترابي

مهما مرت أيام

أو غابت في السنواتِ )

دمت بخير استاذنا الفاضل ودام عطاؤك المتميز
جعله الله في ميزان حسناتك
اللهم آمين

الشمايل
27-08-2005, 02:45 PM
أخي المحب

هذا حال اليهود منذ أن كانو في المدينه المنوره و أجلاهم الرسول صلى الله عليه وسلم
ليس لعم عهد ولا يؤخذ منهم وعد
فهم أهل خس و نذاله ليس لها حدود و خاصه مع غير اليهود و الأخص مع المسلمين

انظر كيف الأحداث نفسها تتكرر أخي قال تعالى ( يخربون بيوتهم بأيديهم و أيدي المسلمين )

لو ترى أن ما حدث عند جلائهم من المدينه المنوره و خيبر حين هدمو ديارهم حتى لا يسكنا
المسلمين هو بذاته ما حدث الآن

تأمل أخي أدق التفاصيل التي مضت تعود مره أخرى بعد سنين طويله و كأنها حدثت بالأمس

لاااااااااااااااااااااااااا عهود عند من تربى على عدم الوفاء

الاحلام
28-08-2005, 09:03 PM
حسبي الله ونعم الوكيل على بني صهيون

عزيزي المحب

مشكووور على هذا الموضوع

عسى ان تستيقظ به ضمائر الحكام

والله يكون في عون اهل الشهيد

وكيف نأمن لهم وهم نقضوا العهد مع الرسول

كيف ومهم قتلة الانبياء

جزاك الله عزيزي كل الخير

المحب من فلسطين
28-08-2005, 11:17 PM
الاخت العزيزة
والمشرفة المتالقة
وصاحبة الفكر السديد / في

اشكرك علي تواصلك الكريم
وردودك التي دائما تزين الصفحات
باجمل الافكار
وابدع الكلمات
تمنياتي لكي
بالتوفيق

المحب من فلسطين
28-08-2005, 11:20 PM
اختي العزيزة / الشمايل

تحية طيبة 00000 وبعد

دائما حوارك في صلب الموضوع
وكلماتك تزين الحوار
كوني بالف خير وعلي تواصل
تمنياتي لكي بالتوفيق

المحب من فلسطين
28-08-2005, 11:22 PM
عزيزتي الاحلام

تحية طيبة
وشكر خاص
علي كلماتك التي تثري الموضوع
واحرفك التي تنير الصفحات
تميزك ملحوظ
ونشاطك مميز

كوني بالف خير وعلي تواصل

تمنياتي لكي بالتوفيق

سفير الاحزان
28-08-2005, 11:28 PM
اخي المحب
انا لا اتفق معك
مع احترامي لرايك
فاختلاف الراي لا يفسد للود قضية
الا انني ارى ان الانسحاب من غزة بداية
التراجع اليهودي
فكما نعلم ان ذلك الخنزير الصهيوني المدعو شارون
كان يرفض ان يعطى للفلسطينيين شبر واحد من فلسطين
كما انه كان من اشد المؤيدين لنظرية ترحيل الفلسطيينين
فهاهو اليوم يدق اول مسمار في نعش الدولة العبرية
كما انه يبطل مفعول مقولة ارض بلا شعب لشعب بلا ارض
كما ان الانسحاب من غزة ليس بمنة من شارون
ولكنه صفعة قوية من المقاومة له
وشكرا لك اخي المحب

المحب من فلسطين
29-08-2005, 12:01 AM
الاخ الحبيب / سفير الحزان

كم يسعدني انك تحاورني
فعلي الرحب والسعة
اخي الحبيب
انا لا اقول ان شارون قد من علينا بالانسحاب
وانما هو من هرب من ضربات المقاومة
وانا لا انكر ان هذا الانسحاب بداية الانتصارات
وانما وبالطريقة التي رسمها شا رون اللعين
وتركيزة علي انة انسحاب من طرف واحد
هو من باب عدم اعترافة باي كيان فلسطيني
وذلك للهروب من اي تفاوض او اي التزام لاي حكومة سابقة
وانا نوهت بانة بداية لتسويق خطط سياسية
ولكي تساعدة هذة الخطوة في دعم العلاقات بين الدول العربية
وسياسة التطبيع
اي
من وجهة نظرنا نحن الفلسطينين
نحن مع تحرير اي جوئ من فلسطين
ومنة ننطلق لكي تستمر الانتصارات
من غزة الي يافا الي القدس
كلها بالنسبة لنا اعضاء لجسد واحد
وفلسطين عي جزء من عالمنا العربي والاسلامي
كن بالف خير
وتمنياتي لك بالتوفيق
وانتظرك دائما
فلا تحرمنا حوارك الممتع

سفير الاحزان
29-08-2005, 12:18 AM
اخي الحبيب المحب
اوقن ان شارون ما خرج من غزة الا ليوهم الجميع انه بطل سلام
وليستطيع التطبيع مع الدول العربية
ولكن كن واثقا اخي ان لعبته هذه لن تنطوي على احد
كما اننا اخي نعرف ان هناك دولا عربية طبعت مع اليهود وان لم يكن علنا
ولكننا اخي منذ اكثر من خمسون عاما نحمل السلاح ندافع عن شرف الامة
من غيرنا اشهر سلاحه بوجه المقاومة
من سوانا انهى اسطورة الجندي الذي لا يقهر
قهرناه في غزة وفي كل مكان من ارضنا
اننا لا نتامل الكثير من الحكومات العربية
لاننا نعرف انه لا فائدة منها سوى صياغة الكلمات
والاجتماعات التي لا فائدة منها
ولتعلم اخي الحبيب ان لفلسطين جنودا لن يتوانوا عن نصرتها
حتى استرداد اخر شبر محتل
فاليوم غزة وغدا ستتركز المقاومة في الضفة حتى ان انتصرنا هناك نقلنا المعركة الى القدس
حتى ندحرهم عن ارضنا كامل ارضنا
وشكرا لك اخي الحبيب

المحب من فلسطين
29-08-2005, 01:36 AM
http://www.eyelash.ps/images/posters/designs/400x300/400jneen.jpg
http://www.eyelash.ps/images/posters/designs/400x300/400li2jlik.jpg
http://www.eyelash.ps/images/posters/designs/400x300/400earth.jpg
http://www.eyelash.ps/images/posters/designs/400x300/400victory.jpg
http://www.eyelash.ps/images/posters/designs/400x300/400hatred1_1.jpg
http://www.eyelash.ps/images/posters/designs/400x300/400zionism.jpg
http://www.eyelash.ps/images/posters/designs/400x300/400hatred1_2.jpg
http://www.eyelash.ps/images/posters/designs/400x300/400chalange.jpg

سفير الاحزان
29-08-2005, 07:34 AM
اخي الغالي
هدا هو قدرنا ان نظل في جهاد الى يوم القيامة
لقد قال فينا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
"لا تزال من امتي طائفة على الحق ظاهرين
لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم
قيل:اين هم يا رسول الله
قال:في بيت المقدس واكناف بيت المقدس

شكرا لك اخي المحب على هذه الصور المعبرة

manal2
29-08-2005, 09:13 PM
و ما زال الشلال الفلسطيني يستغيث
لكم و معكم الله اخي المحب
صور جدا معبرة

المحب من فلسطين
30-08-2005, 12:13 AM
الاخ الحبيب / سفير الاحزان
كم يسعدني تواصلك
وحوارك الممتع المفيد
دائما عيوننا الي القدس ترنوا
والي يا فف وحيفا
واليكل شبر من ارضنا الحبيبة
فاليوم غزة ومن الامس وقبل الامس عيوننا الي كل فلسطين
فغزة بداية النصر
والقدس اهدفنا السامي

وانة لجهاد نصر او استشهاد
كن بالف خير
وعلي تواصل
تمنياتي لك بالتوفيق

المحب من فلسطين
30-08-2005, 12:15 AM
الاخ الحبيب / سفير الاحزان

بالايمان
والصبر
والامل
سنبني وطننا
وسنوفي ديننا الي الشهداء
وسنكون الامناء للاسري والمغتقلين
فارض فلسطين تستحق منا ذلك واكثر
تمنياتي لك بالتوفيق

المحب من فلسطين
30-08-2005, 12:17 AM
الاخت العزيزة / منال

ادام الله تواصلك بالخير
اختي العزيزة
دمائنا ترخص لفلسطين وتربها
والنصر باذن الله قادم لا محالة
كوني بالف خير وعلي تواصل

تمنياتي لك بالتوفيق

نزيف الدموع
30-08-2005, 06:25 PM
تحياتي اخى العزيز *+*+*+*+*+ المحب من فلسطين +*+*+*+*+*+*

اخى الحبيب :

هاذا هو الشعب الفلسطيني

يصارع التيار من أجل البقاء والحرية

هاذا هو الشعب الفلسطيني

لا يملك سوى سلاح الايمان بالله والصبر

وما النصر الا صبر ساعة

تقبل تحياتي

اخوك

نزيف الدموع

*منى*
31-08-2005, 05:47 PM
ماذا نستطيع ان نعلق؟
الصمت ابلغ من الكلام
شكرا" لك سيدي

المحب من فلسطين
01-09-2005, 07:47 PM
اخي الحبيب / نزيف الدموع
ادام الله تواصلك بالخير
نعم اخي الحبيب

النصر صبر ساعة
ولابد للفجر من بزوغ
ولابد للقيد ان ينكسر

كن دائما بالف خير وعلي تواصل

المحب من فلسطين
01-09-2005, 07:48 PM
الاخت العزيزة / منى
اشكرك علي كلماتك الطيبة
وادام الله اخير والود والتواصل بيننا
كوني بالف خير وعلي تواصل

قووت
02-09-2005, 04:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

لقد عرفنا عندكم الصبر والتحمل

ومواجهة عدوكم بكل قوة

صفاتكم الشموخ ورفع اسم الاسلام

قدمتوا شهدائكم في سبيل الله

ارتوا حياة الآخره ....ورفضتوا حياة الدنيا

نصركم الله يا شعب فلسطين ودمر عدوكم اللدود

اخي الكريم المحب أشكرك على هذه الصور المعبره

بارك الله فيك :)

الملاك الوردي
02-09-2005, 09:22 AM
نصركم الله...
ولابد أن يعود الحق لأصحابه....
رحم الله شهداء فلسطين ...,
صورقيمه تحمل مضمون قوي ...
كل الشكر لك

المحب من فلسطين
02-09-2005, 03:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لقد عرفنا عندكم الصبر والتحمل

ومواجهة عدوكم بكل قوة

صفاتكم الشموخ ورفع اسم الاسلام

قدمتوا شهدائكم في سبيل الله

ارتوا حياة الآخره ....ورفضتوا حياة الدنيا

نصركم الله يا شعب فلسطين ودمر عدوكم اللدود

اخي الكريم المحب أشكرك على هذه الصور المعبره

بارك الله فيك :)


الاخت العزيزة قوت

ادام الله تواصلك بالخير
واشكر لكي مرورك الكريم
وكلمات الجميلة
تمنياتي لك بالتوفيق
كوني بالف خير

المحب من فلسطين
02-09-2005, 03:30 PM
نصركم الله...
ولابد أن يعود الحق لأصحابه....
رحم الله شهداء فلسطين ...,
صورقيمه تحمل مضمون قوي ...
كل الشكر لك

الاخت العزيزة / الملاك الوردي
ادام الله تواصلك بالخير
واشكرك علي كلمات الجميلة التي تعطينا الامل
كوني بالف خير وعلي تواصل

المحب من فلسطين
13-10-2005, 09:55 PM
طلب أخير
أبناء القرية التي أطعمتهم وكستهم، وجعلت منهم شباباً ورجالاً.. عاقون، ناكرون للجميل. هجروها واحداً بعد الآخر. حتى الشيوخ منهم.. تركوا البيت والزوجة والأولاد. قالوا للأرض والزرع وداعاً وحشروا أنفسهم في السيارة التي تمر بالقرية كل صباح.. مَنْ لا يجد له مقعداً يصعد على ظهرها.. يغادرون القرية ولا يعودون إلا للزيارة.. نزيف بشري متواصل. انظر.. من بقي منهم.... لا أحد سوى الأطفال والنساء والعجائز.. وأنا وأنت.‏
هكذا يقول المختار لمن يلتقيه من المسنين والعاجزين من أبناء قريته.‏
ثم يضيف غاضباً:‏
-مصيبة، والله مصيبة. ولا عجب ألاّ يقول الناس عني، يا مختار، مختار على من؟! على الأطفال والنساء والعجائز والدواب والحجارة. يا للأسف!.‏
ثم يستطرد متحسراً:‏
-زمانك ولّى يا مختار.. لم يبقَ سوى أن تجالس النساء، وتلعب مع الصغار.‏
في الصباح الباكر كان المختار يقف على ناصية الطريق. وفي السيارة المغادرة تخلّى له أحدهم عن مقعده بجانب السائق... فتهالك عليه مكفهر الوجه مقطب الجبين.‏
سأله السائق مداعباً:‏
-أنت أيضاً يا مختار، تهجر القرية، وتلحق بالشباب إلى المشروع الجديد؟!.‏
رماه بنظرة غاضبة.. كتم غيظه ودمدم بكلمات غير مفهومة. فاستطرد السائق قائلاً:‏
-اعذرهم يا مختار.. الحق معهم، العمل في المشروع غير العمل في الأرض. ماذا يفعل الشباب في القرية، وقد جفت الينابيع، وشحّت السماء، وصارت الأمطار مثل دموع المسعودات؟! لقد عوّضهم هذا المشروع عما حرمتهم الطبيعة.. امتلأت بيوتهم بالأثاث والمؤونة، وكسيت عظامهم باللحم، وجرت الدماء في عروقهم، فاشتدّت زنودهم وتورّدت خدودهم.. تكاد لا تعرفهم حينما تراهم.‏
غرق المختار في صمته.. إنه يدرك كل ما قاله السائق ويفهمه، أما في رأسه فقد كان يدور حديث آخر.. سوف يقابل مدير المشروع، نعم، سيقابله حتى لو انتظر ساعات وأياماً ويقول له: إنه لا يقف ضد إنجاز حضاري كهذا، ولا يعترض عليه.‏
لن يقدم اتهامات أو ملاحظات.. فكل كلمة تحسب عليه. سيقول كلاماً منطقياً معقولاً، وهو يتقن فن الكلام والحوار والمحاكمة. يثني على المشروع وعلى العاملين فيه، ويثمّن عالياً فوائده وخيراته للبلد. ثم يرجو المدير أن يوقف تعيين أبناء قريته. لا لشيء، إلا لأن القرية تكاد تصبح أطلالاً مهجورة، ينعب فيها البوم، بعد أن نضبت قواها العاملة. وفي هذا ضرر على الاقتصاد لا يرضاه أحد.‏
هذا الكلام كله، وغيره، وأكثر منه. قاله للمدير عندما وقف أمامه. فابتسم المدير وقال:‏
-تِكرم يا مختار. أنت على حق. الأرض بحاجة لمن يعمل فيها أيضاً. سوف أرد كل طلب يردني من أبناء قريتك.‏
انفردت أسارير المختار وأشرقت ابتسامته، فخرج من مكتبه شاكراً مستبشراً متهللاً. وما هي إلا لحظة، حتى كان يدق الباب ويدخل إليه قائلاً بتردد:‏
-أستاذ.. طلب أخير، إذا سمحت..‏
-تفضّل يا مختار.‏
صمت المختار برهة.. أمسك لحيته البيضاء بأطراف أصابعه وقال بمسكنة واستجداء:‏
-عندك شغل.. لهالختيار.‏

المحب من فلسطين
15-12-2005, 04:42 PM
للرفع للاطلاع

المحب من فلسطين
30-12-2005, 06:19 PM
كلمات في دبابة أسرائيلية

في وسط صحراء قاحلة، في مهب العواصف الترابية الخانقة، تحت شمس مشتعلة، كتلة من المعدن الصلب، واذا غلبك الظن بأن هذا المشهد لا يثير الأمل بوجود الحياة فأنك مخطئ، ففي قلب هذا المعدن الصلب رجلين.

فأما الصحراء فهي صحراء غزة، وأما العواصف فهي عواصف صيف غزة، وأما الشمس فهي شمس غزة، وأما كتلة المعدن الصلب فهي دبابة أميركية، وأما الرجلين فهما عسكريين يهوديين في جيش أسرائيل.

كان الجو محكوما بصمت المقابر، كان الملل قد تسلل لقلوب الرجلين، وانطفأت في عيونهما معاني الأمل والحياة، كان دافيد يعبث بالنيشان الملصق على صدره في لامبالاة، وأما شمعون فكان يراقبه في لا مبالاة كذلك حتى قطع الصمت سوأل شمعون: ماذا يعني هذا النيشان؟
أجاب دافيد: هذا النيشان حزت عليه بعد حرب عناقيد الغضب.
رد شمعون: متى كانت حرب عناقيد الغضب؟
نظر دافيد ألى سقف الدبابة وبدا عليه محاولة التذكر: في عام 1996.
صمت الاثنان للحظة، قبل أن يقول شمعون: ذكرني ما سبب الحرب؟
رد دافيد: ويحك، هل نسيت؟ كانت ضد حزب الله في لبنان.
-نعم، أعلم انها ضد حزب الله، لكن ما الحدث الذي سبب الحرب؟
سكت دافيد للحظة ثم أجاب في تردد:
-هل تعلم، لا أذكر!
ضحك شمعون مما جعل دافيد يضحك أيضا.
وعلا الصمت المكان في ما بعد، عاد دافيد للعبث في نياشينه وعاد شمعون لمراقبته.

سأل دافيد شمعون: هل لديك خطط في نهاية الأسبوع؟
رد شمعون: نعم، علي تصليح سيارة أبي، أريد أن ابدل زيتها وكوابحها.
قال دافيد: ما نوع سيارة أبوك؟
رد شمعون: مرسيدس.
-لم أعلم أن أبوك غني.
- ليس غنيا، أنها سيارة قديمة، كان حلمه أن يقتني سيارة مرسيدس، لقد حقق حلمه.
- ماهو حلمك في الحياة يا شمعون؟
- حلمي في الحياة!
حدق شمعون في بلاهة فيما كان دافيد يراقبه وعلى وجهه ابتسامة صفراء مفرغة من المعنى:
- لا أدري، لكن سيكون أمرا رائعا لو أنني أقتني سيارة مرسيدس جديدة!
هز دافيد رأسه في ايجاب.
- ماذا عنك يادافيد؟
حدق دافيد في تصميم نحو شمعون وقال في قوة:
- لا أريد أن أحترق في دبابة!
صعق شمعون لرد دافيد ورد عليه:
- هل أنت على مايرام؟
- نعم، كل ما قلته أنني لا أريد أن أموت في دبابة.
- ما عهدتك تخاف الموت.
- لا أخاف الموت، لكنني فقط لا أريد أن أموت على يد فلسطيني قذر، هؤلاء الكلاب أتقنوا فن استدراج الدبابات الأسرائيلية إلى الكمائن، لقد نجحوا في تدمير دبابة بشكل كامل، لقد قتلوا كل من فيها.

استمر صمت شمعون مما شجع دافيد على الاستدراج في الحديث:
يا شمعون، لقد احترقوا بشكل كامل، واجهت القيادة احراجا شديدا في مواجهة الأهالي، لا أريد أن يحدث هذا لزوجتي واطفالي.

-أنك تحارب من أجل أسرائيل، ستموت شهيدا يدافع عن الوطن.
-أي أسرائيل؟ أسرائيل شارون أم أسرائيل رابين أم أسرائيل بن غوريون أم أسرائيل موسى*عليه السلام* وداود *عليه السلام*، هل لك أن تشرح لي كيف بدأت هذه الانتفاضة اللعينة؟ ما الذي جعل هذا البرميل شارون يدنس المسجد الأقصى؟ أريد أن أفهم ما كان هدفه؟ ألا يعلم أن هؤلاء المسلمين متعصبون، أنهم يريدون قتالنا من غير سبب، فيأتي هذا الحمار ليثيرهم علينا ويجدد كراهيتهم لنا.
الحل كان موجودا، كان ممكنا، بعد خمسين عاما من الحرب كان السلام ممكنا، لماذا؟
- عرفات رفض الحل.
- عرفات لم يرفض، عرفات هو أفضل شيء حصل لليهود، عرفات غبي لقد كان يوافق على كل شيء، من كان يرفض كان الفلسطينيون، لقد رفضوا المستوطنات وتقسيم القدس والتخلي عن حق العودة، هذا شعب ملعون على ضعفهم أقوياء.
- أذا سمحنا لهم بحق العودة ستتدمر أسرائيل، هناك أكثر من خمس ملايين لاجئ فلسطيني، هل تدرك ماذا سيفعل ادخال خمس ملايين فلسطيني ألى أسرائيل؟

صمت دافيد وهو يحدق في سقف الدبابة يستمع الى اشارات قادمة عبر اللاسلكي عن قافلة مستوطنين تخرج من مستوطنة في غزة.

-هل تدرك ماذا فعلت الانتفاضة؟ لم أر في حياتي الفلسطينيون يقاتلون بشراسة هكذا، لقد كان أبي يقول بأن في كل حروب أسرائيل كان العدو الأشد في الحرب هو الفلسطيني، كنا نمني أنفسنا بأنهم سينقرضون سينتهون كشعب، لكن هذا لم يحصل، هذا الأسلام يمنحهم قوة خارقة، أنهم أشرس أعدائنا، نعم نحن نحطم حياتهم، لكن هل تعتقد بأنهم لا يردون علينا العين بالعين والسن بالسن، حين نفرض عليهم حظر التجول يفرضون علينا نوعا آخر من حظر التجول، هل تدرك الرعب الذي يعتري زوجتي واطفالي حين يركبون الباصات ويذهبون الى المطاعم، هل تدرك أنهم قد قتلوا العديد من القادة في أسرائيل؟ هل تدرك أنهم رغم أوضاعهم المأساوية متكاتفون ويحبون بعضهم البعض أكثر منا نحن اليهود. هل تدرك أن كراهية أسرائيل بلغت القمة في العالم! هل تدرك كم هو خطر علينا ان نخسر عطف العالم علينا؟

-هل تريد أن تستسلم يا دافيد للفلسطينين؟
- لا، استسلم للفلسطينين! تخيل أن تستسلم أسرائيل للفلسطينين، ماذا عساهم يفعلون بنا؟ هذا هو السبب الوحيد الذي يجعلني أؤمن بجيش أسرائيل، الخوف من عاقبة الاستسلام، لقد دمرنا حياتهم واذللناهم ألى أقصى الحدود، مجرد التفكير في أنهم سينتصرون في يوم من الأيام تؤرقني وتطير النوم من عيني، أن أرى شبابهم بكوفياتهم يدخلون القدس وتل أبيب ونحن صاغرون كابوس ينكد علي حياتي.
ربما حارب ابي من أجل القضية اليهودية والصهيونية، أنا أحارب من أجل البقاء، لم أعد أفهم معنى اليهودية والصهيونية، من هم اليهود ومن هم الصهاينة؟ هل نحن نحارب ضد الفلسطينين لأنهم عبدة أصنام، أنهم يؤمنون بالله ويؤمنون بموسى وداود وسليمان ويوسف ويعقوب وأبراهيم (عليهم السلام)، هل نحاربهم لأنهم يهددون وطننا، نحن من سرقنا بلادهم وشردناهم وجعلناهم يعملون في أرضهم أجراء مسخرين.
-ما هو الحل؟
-أن نحارب حتى النهاية، لا يمكننا الهرب نحو أوروبا التي أحرقتنا في الأفران، كل ما لدينا هو هذه الأرض التي فيها نعيش أحرارا، أو نوهم أنفسنا بأننا نعيش أحرارا، كل ما أفهمه هو أن علي أن أحارب حتى النهاية، حتى يظهر المسيح المنقذ.

صمت الأثنان صمت القبور يحدقان في بلاهة نحو سقف الدبابة، وفجأة تنفتح الكوة ويظهر جندي يصرخ: الفلسطينيون يهاجمون قافلة المستوطنين، علينا أن نتحرك.

نهض دافيد وشمعون في قوة، وفي عجل ضغطا الأزرار لتنير الشاشات الكمبيوترية، وما هي ألا لحظات حتى تنطلق كتلة المعدن الصلب في عنفوان عبر كثبان الصحراء، ويخرج دافيد لينظر من الكوة، حين أطل برأسه لسعته حبات الرمل الساخنة المحمولة في أحضان الرياح، وصفعته الشمس بأشعتها الساخنة، للحظات أحس بالعميان، لكن سرعان ما تأقلمت عيناه على نور الشمس، نظر يبحث في حرص عن أي أثر قد يدل على وجود كمين، سرعان ما بدت القافلة متوقفة في منتصف الطريق و تهادى الى مسامعه صوت الرصاص المتبادل بين الفدائيين الفلسطينيين وحرس القافلة اليهود، صرخ دافيد: أوقف الدبابة، أعتقد أنني حددت موقع العدو.
توقفت الدبابة، وحينها صرخ دافيد باحداثيات الموقع، وما هي الا لحظات حتى لفظت الدبابة قذيفتها، واصابت في دقة الموقع الذي حدده دافيد، و توقف اطلاق النار، استنتج دافيد أن الفدائيين قد قتلوا أو أنهم هربوا، استمر دافيد يراقب في صمت الأفق، كان ينتظر أن يرى أي أثر لاطلاق النار من خلية أخرى.
أحس دافيد بالراحة، وتنفس الصعداء قبل أن يرى بطرف عينه حركة من بعيد، فوجه بصره، لم تكن الحركة أكثر من حمامة ترتفرف بأجنحتها نحو السماء، راقب الحمامة وهي ترفرف بأجنحتها ضد العاصفة الرملية في تألق وجمال، للحظة نسي دافيد كل شيء، نسى أنه كاد أن يقتل في كمين أو أنه قد قتل انسانا للتو، حتى اختفت الحمامة في واحة من النخيل، حينها سمع شمعون يناديه بأن ينزل، مد شمعون يده ليغلق الكوة فأذا بصرصور يقف على صفيح الدبابة يحدق في بلاهة باتجاهه، في رد فعل غريزي لوح دافيد بيديه باتجاه الصرصور، لكن الصرصور لم يتحرك واستمر يحدق في بلاهة باتجاه دافيد، مما أثار دافيد وضرب بيده على الصرصور فسحقه فقتله، لكن الصرصور ترك أثره على كف دافيد، مسح دافيد يده على قميصه في عفوية لينظفها، قبل أن يدرك بأنه وسخ نيشانه بسوائل الصرصور، تضايق دافيد من فعلته الغبية وبصق على النيشان لينظفه وبدأ يفرك بأنامله النيشان، كلما زاد فركا كلما زاد النيشان اتساخا كلما زاد دافيد ضيقا، وفيما هو في انشغاله بتنظيف النيشان والتفكير فيما جعله يسحق هذا الصرصور حتى تهادى الى مسامعه صوت صفير حاد، رفع رأسه فإذا هو يرى صاروخا ينطلق من واحة النخيل باتجاهه، في سرعة ودقة، أراد أن يصرخ لكن الصاروخ كان أسرع، أغمض دافيد عينيه، وكان آخر ما أحسه عاصفة من اللهب تلتهم جلده ثم ظلام مطبق.

بنت السعوديه
01-01-2006, 12:20 AM
تشكر اخي على موضوعك الرائع

المحب من فلسطين
01-01-2006, 10:04 PM
كلمات في دبابة أسرائيلية

في وسط صحراء قاحلة، في مهب العواصف الترابية الخانقة، تحت شمس مشتعلة، كتلة من المعدن الصلب، واذا غلبك الظن بأن هذا المشهد لا يثير الأمل بوجود الحياة فأنك مخطئ، ففي قلب هذا المعدن الصلب رجلين.

فأما الصحراء فهي صحراء غزة، وأما العواصف فهي عواصف صيف غزة، وأما الشمس فهي شمس غزة، وأما كتلة المعدن الصلب فهي دبابة أميركية، وأما الرجلين فهما عسكريين يهوديين في جيش أسرائيل.

كان الجو محكوما بصمت المقابر، كان الملل قد تسلل لقلوب الرجلين، وانطفأت في عيونهما معاني الأمل والحياة، كان دافيد يعبث بالنيشان الملصق على صدره في لامبالاة، وأما شمعون فكان يراقبه في لا مبالاة كذلك حتى قطع الصمت سوأل شمعون: ماذا يعني هذا النيشان؟
أجاب دافيد: هذا النيشان حزت عليه بعد حرب عناقيد الغضب.
رد شمعون: متى كانت حرب عناقيد الغضب؟
نظر دافيد ألى سقف الدبابة وبدا عليه محاولة التذكر: في عام 1996.
صمت الاثنان للحظة، قبل أن يقول شمعون: ذكرني ما سبب الحرب؟
رد دافيد: ويحك، هل نسيت؟ كانت ضد حزب الله في لبنان.
-نعم، أعلم انها ضد حزب الله، لكن ما الحدث الذي سبب الحرب؟
سكت دافيد للحظة ثم أجاب في تردد:
-هل تعلم، لا أذكر!
ضحك شمعون مما جعل دافيد يضحك أيضا.
وعلا الصمت المكان في ما بعد، عاد دافيد للعبث في نياشينه وعاد شمعون لمراقبته.

سأل دافيد شمعون: هل لديك خطط في نهاية الأسبوع؟
رد شمعون: نعم، علي تصليح سيارة أبي، أريد أن ابدل زيتها وكوابحها.
قال دافيد: ما نوع سيارة أبوك؟
رد شمعون: مرسيدس.
-لم أعلم أن أبوك غني.
- ليس غنيا، أنها سيارة قديمة، كان حلمه أن يقتني سيارة مرسيدس، لقد حقق حلمه.
- ماهو حلمك في الحياة يا شمعون؟
- حلمي في الحياة!
حدق شمعون في بلاهة فيما كان دافيد يراقبه وعلى وجهه ابتسامة صفراء مفرغة من المعنى:
- لا أدري، لكن سيكون أمرا رائعا لو أنني أقتني سيارة مرسيدس جديدة!
هز دافيد رأسه في ايجاب.
- ماذا عنك يادافيد؟
حدق دافيد في تصميم نحو شمعون وقال في قوة:
- لا أريد أن أحترق في دبابة!
صعق شمعون لرد دافيد ورد عليه:
- هل أنت على مايرام؟
- نعم، كل ما قلته أنني لا أريد أن أموت في دبابة.
- ما عهدتك تخاف الموت.
- لا أخاف الموت، لكنني فقط لا أريد أن أموت على يد فلسطيني قذر، هؤلاء الكلاب أتقنوا فن استدراج الدبابات الأسرائيلية إلى الكمائن، لقد نجحوا في تدمير دبابة بشكل كامل، لقد قتلوا كل من فيها.

استمر صمت شمعون مما شجع دافيد على الاستدراج في الحديث:
يا شمعون، لقد احترقوا بشكل كامل، واجهت القيادة احراجا شديدا في مواجهة الأهالي، لا أريد أن يحدث هذا لزوجتي واطفالي.

-أنك تحارب من أجل أسرائيل، ستموت شهيدا يدافع عن الوطن.
-أي أسرائيل؟ أسرائيل شارون أم أسرائيل رابين أم أسرائيل بن غوريون أم أسرائيل موسى*عليه السلام* وداود *عليه السلام*، هل لك أن تشرح لي كيف بدأت هذه الانتفاضة اللعينة؟ ما الذي جعل هذا البرميل شارون يدنس المسجد الأقصى؟ أريد أن أفهم ما كان هدفه؟ ألا يعلم أن هؤلاء المسلمين متعصبون، أنهم يريدون قتالنا من غير سبب، فيأتي هذا الحمار ليثيرهم علينا ويجدد كراهيتهم لنا.
الحل كان موجودا، كان ممكنا، بعد خمسين عاما من الحرب كان السلام ممكنا، لماذا؟
- عرفات رفض الحل.
- عرفات لم يرفض، عرفات هو أفضل شيء حصل لليهود، عرفات غبي لقد كان يوافق على كل شيء، من كان يرفض كان الفلسطينيون، لقد رفضوا المستوطنات وتقسيم القدس والتخلي عن حق العودة، هذا شعب ملعون على ضعفهم أقوياء.
- أذا سمحنا لهم بحق العودة ستتدمر أسرائيل، هناك أكثر من خمس ملايين لاجئ فلسطيني، هل تدرك ماذا سيفعل ادخال خمس ملايين فلسطيني ألى أسرائيل؟

صمت دافيد وهو يحدق في سقف الدبابة يستمع الى اشارات قادمة عبر اللاسلكي عن قافلة مستوطنين تخرج من مستوطنة في غزة.

-هل تدرك ماذا فعلت الانتفاضة؟ لم أر في حياتي الفلسطينيون يقاتلون بشراسة هكذا، لقد كان أبي يقول بأن في كل حروب أسرائيل كان العدو الأشد في الحرب هو الفلسطيني، كنا نمني أنفسنا بأنهم سينقرضون سينتهون كشعب، لكن هذا لم يحصل، هذا الأسلام يمنحهم قوة خارقة، أنهم أشرس أعدائنا، نعم نحن نحطم حياتهم، لكن هل تعتقد بأنهم لا يردون علينا العين بالعين والسن بالسن، حين نفرض عليهم حظر التجول يفرضون علينا نوعا آخر من حظر التجول، هل تدرك الرعب الذي يعتري زوجتي واطفالي حين يركبون الباصات ويذهبون الى المطاعم، هل تدرك أنهم قد قتلوا العديد من القادة في أسرائيل؟ هل تدرك أنهم رغم أوضاعهم المأساوية متكاتفون ويحبون بعضهم البعض أكثر منا نحن اليهود. هل تدرك أن كراهية أسرائيل بلغت القمة في العالم! هل تدرك كم هو خطر علينا ان نخسر عطف العالم علينا؟

-هل تريد أن تستسلم يا دافيد للفلسطينين؟
- لا، استسلم للفلسطينين! تخيل أن تستسلم أسرائيل للفلسطينين، ماذا عساهم يفعلون بنا؟ هذا هو السبب الوحيد الذي يجعلني أؤمن بجيش أسرائيل، الخوف من عاقبة الاستسلام، لقد دمرنا حياتهم واذللناهم ألى أقصى الحدود، مجرد التفكير في أنهم سينتصرون في يوم من الأيام تؤرقني وتطير النوم من عيني، أن أرى شبابهم بكوفياتهم يدخلون القدس وتل أبيب ونحن صاغرون كابوس ينكد علي حياتي.
ربما حارب ابي من أجل القضية اليهودية والصهيونية، أنا أحارب من أجل البقاء، لم أعد أفهم معنى اليهودية والصهيونية، من هم اليهود ومن هم الصهاينة؟ هل نحن نحارب ضد الفلسطينين لأنهم عبدة أصنام، أنهم يؤمنون بالله ويؤمنون بموسى وداود وسليمان ويوسف ويعقوب وأبراهيم (عليهم السلام)، هل نحاربهم لأنهم يهددون وطننا، نحن من سرقنا بلادهم وشردناهم وجعلناهم يعملون في أرضهم أجراء مسخرين.
-ما هو الحل؟
-أن نحارب حتى النهاية، لا يمكننا الهرب نحو أوروبا التي أحرقتنا في الأفران، كل ما لدينا هو هذه الأرض التي فيها نعيش أحرارا، أو نوهم أنفسنا بأننا نعيش أحرارا، كل ما أفهمه هو أن علي أن أحارب حتى النهاية، حتى يظهر المسيح المنقذ.

صمت الأثنان صمت القبور يحدقان في بلاهة نحو سقف الدبابة، وفجأة تنفتح الكوة ويظهر جندي يصرخ: الفلسطينيون يهاجمون قافلة المستوطنين، علينا أن نتحرك.

نهض دافيد وشمعون في قوة، وفي عجل ضغطا الأزرار لتنير الشاشات الكمبيوترية، وما هي ألا لحظات حتى تنطلق كتلة المعدن الصلب في عنفوان عبر كثبان الصحراء، ويخرج دافيد لينظر من الكوة، حين أطل برأسه لسعته حبات الرمل الساخنة المحمولة في أحضان الرياح، وصفعته الشمس بأشعتها الساخنة، للحظات أحس بالعميان، لكن سرعان ما تأقلمت عيناه على نور الشمس، نظر يبحث في حرص عن أي أثر قد يدل على وجود كمين، سرعان ما بدت القافلة متوقفة في منتصف الطريق و تهادى الى مسامعه صوت الرصاص المتبادل بين الفدائيين الفلسطينيين وحرس القافلة اليهود، صرخ دافيد: أوقف الدبابة، أعتقد أنني حددت موقع العدو.
توقفت الدبابة، وحينها صرخ دافيد باحداثيات الموقع، وما هي الا لحظات حتى لفظت الدبابة قذيفتها، واصابت في دقة الموقع الذي حدده دافيد، و توقف اطلاق النار، استنتج دافيد أن الفدائيين قد قتلوا أو أنهم هربوا، استمر دافيد يراقب في صمت الأفق، كان ينتظر أن يرى أي أثر لاطلاق النار من خلية أخرى.
أحس دافيد بالراحة، وتنفس الصعداء قبل أن يرى بطرف عينه حركة من بعيد، فوجه بصره، لم تكن الحركة أكثر من حمامة ترتفرف بأجنحتها نحو السماء، راقب الحمامة وهي ترفرف بأجنحتها ضد العاصفة الرملية في تألق وجمال، للحظة نسي دافيد كل شيء، نسى أنه كاد أن يقتل في كمين أو أنه قد قتل انسانا للتو، حتى اختفت الحمامة في واحة من النخيل، حينها سمع شمعون يناديه بأن ينزل، مد شمعون يده ليغلق الكوة فأذا بصرصور يقف على صفيح الدبابة يحدق في بلاهة باتجاهه، في رد فعل غريزي لوح دافيد بيديه باتجاه الصرصور، لكن الصرصور لم يتحرك واستمر يحدق في بلاهة باتجاه دافيد، مما أثار دافيد وضرب بيده على الصرصور فسحقه فقتله، لكن الصرصور ترك أثره على كف دافيد، مسح دافيد يده على قميصه في عفوية لينظفها، قبل أن يدرك بأنه وسخ نيشانه بسوائل الصرصور، تضايق دافيد من فعلته الغبية وبصق على النيشان لينظفه وبدأ يفرك بأنامله النيشان، كلما زاد فركا كلما زاد النيشان اتساخا كلما زاد دافيد ضيقا، وفيما هو في انشغاله بتنظيف النيشان والتفكير فيما جعله يسحق هذا الصرصور حتى تهادى الى مسامعه صوت صفير حاد، رفع رأسه فإذا هو يرى صاروخا ينطلق من واحة النخيل باتجاهه، في سرعة ودقة، أراد أن يصرخ لكن الصاروخ كان أسرع، أغمض دافيد عينيه، وكان آخر ما أحسه عاصفة من اللهب تلتهم جلده ثم ظلام مطبق.

المحب من فلسطين
01-01-2006, 10:06 PM
الاخت العزيزة / بنت السعودية
اشكر لك مرورك الكريم
وادام الله تواصلك
كوني بالف خير وتمنياتي لك بالتوفيق

المحب من فلسطين
13-01-2006, 12:47 AM
نكشة راس .. في كافتيريا الجامعة ...دراما فلسطينية

صبحي طالع من المحاضرة مش شايف قدامو , و لانو صبحي محظوظ كتير , قعد بالكفيتريا جمب خمس صبايا

بيقول صبحي :-

هل خمس صبايا هدول متجمعات مثل الهم على القلب , طبعا الرؤوس الى الاسفل , و الاذان و الافواه مفتوحة على وسعها , و العيون بتراقب حركة الكل , و على الطاولة ( كوم سندويشات ) - الصبايا عاملين روجيم من فئة XXL - و القال و القيل بيدور بينهن .



سوسو ( سميرة سابقا) : اسمعت انه خديجة راحت على أستاذ الكيميا على مكتبه , و قعدت عندة نص ساعة , وشميتلك خبر انه راح يحطلها بالمادة 80% يا ستي العلامات لناس و ناس ... بصريح العبارة فش خبر يسر البال . فوفو مردتش عليها طبعا لأنها فاضية ( للفغم) من السندويشة .

فترد عليها كوكو ( كوثر قبل ما تفوت الجامعة ) : " انت مو عارفه انها لابسه بلوزة جديدة لونها ( بنزرقي ) و مفصليتها تفصيل , و بتعرفي انها بتحط على عيونها ( لنسرز) و مع شوية مكياج بتطلع حلوة (بقلبها بتحكي مثل القرد الممعوط ) يعني مكيفه على حالها وهي مشرشحه و احنا عارفين مين اهلها " شحادة بنت شحادين ".



فوفو (معدل من فاطمة) : شفتو وفاء كانت واقفة مع "عامر الهامل" ولما تحكيلها ليش كنت واقفه معه بتذوب خجل وبتحكيلك أنا ما بوقف مع شباب , و مبارح لقيتها بالحمام بتدخن يا ستي عالأخلاق , فعلا إلي استحو ماتو طخ .



جيجي (اختصار ل جميلة ) يا ختي سالم إله اسبوع بيطلع علي و بعتلي كوثر حتى تحكي معي بس فشر بنص عينه , والله لأنشفله دمه حتى يزبطني , بفكرني هبله و خوته مثل كوثر.

فوفو : خليك على هالرشه خطيتك برقبة أختك فوفو , الشباب هالايام ما بيجو إلا بالدعس .

عاشه ( تعديل محلي للهجة بالأصل عائشة ) : ولما قعد بجمبي بالباص حكالي : عاشه والله أنا بعزك معزة خاصة يعني أكثر من معزة الصداقة و الزمالة , يعني زي ما تقولي بودك أو عزيزة علي كثير , أو بعبارة ثانيه باستلطفك و بريدك وخالتي سألتني عنك وبنت عمي شاط شعر راسها لما سمعت سيرتك , و امي بتحبك و خواني بيحبوك ... و انا باحترمك .. ( تنهد لمدة 45 ثانية تشفط بها كل الهوا بالكفتيريا). العمى يضربه ما بيعرف يحكي بحبك . و تطبطب كوكو على كتفها معزيه: ولا يهمك يا حبيبتي , هو لوح وحياته ملاخمه وشوي شويه بيحكيلك بحبك خطيتك برقبتي ... احلقيله على الناشف إريحلك

تحياتي

المحب من فلسطين
22-01-2006, 12:42 AM
البنات عايزين ايه
أتمنعت المرأة عن أرتداء الحجاب
وعند سؤال السيدة ( ريا اخت سكينة زوجة عبد العال )عضو المجلس القومي للمرأة عن ذلك قالت

الرجل لا يغطي رأسة، فلماذا تغطي المرأة رأسها؟

صحيح، هو الراجل على رأسة ريشة؟



الرجل أصبح وزير

المرأة قالت وانا فين من الوزارة

فحصلت على منصب وزير



الرجل قاضي ووكيل نيابة

المرأة طمعت وقالت هذا ليس من المساواه

فأصبحت قاضية مثل الرجل



الرجل لعب كرة القدم و الملاكمة و المصارعة

البنت أيضا طالبت بفريق للكرة النسائية

وبممارسة المصارعة الحرة و الملاكمة



الرجل يشرب السجائر و الشيشة

فشربت البنات الشيشة و السجائر و البانجو

فكلنا سواسية



الولد يرجع من الشارع في منتصف الليل

البنت قالت-أشمعنى أخويا- هو علشان راجل يعني؟

فسهرت هي الأخرى خارج المنزل لمنتصف الليل

:cry:

كل ده جميل



لكن



هل الرجل مشي في الطريق العام و بطنه عريانه؟

هل الرجل مشي في الشارع ببنطلون يبين ملابسة الداخلية ؟

هل الرجل مشى بالطريق وكشف صدرة للجماهير العريضة؟



الرجل يمشي في الطريق محترم و ملابسة طبيعية،

بينما تسير هي بملابس تكشف لنا عن ادق تفاصيل جسمها

وأحيانا تستطيع و بسهولة تحديد لون الملابس الداخلية للبنت بينما هي تسير بجانبك في الطريق



والأعجب من ذلك

أننا نرى في التليفزيون أحد البرامج الجماهيرية التافهه مثل ماسبيرو أو نشاهد إجتماع للمجلس القومي للمرأة الذي يضم مجموعة من النساء المتخلفات عقليا وهو يتحدثون عن أسباب كثرة حوادث الأغتصاب، وتحليل الأسباب التي أدت إلى كثرتها

فلا أحد منهم يقول السبب الحقيقي أبدا- وهو أن البنات هم سبب ذلك بملابسهم الفاضحة وكثرة خروجهم من البيوت



وغالبا مهما تكلمت لن يسمعك أحد، لأن البنات سعداء جدا بهذا الوضع

ولأن نسبة كبيرة منهن لا عقل لهم من الأصل و يعيشون نكرة في الدنيا،

. لذلك تجد إحداهن تسير في الطريق العام بهذا المنظر المؤسف من أجل أن تلفت نظر الناس إليها



بل و المضحك أنك أحيانا تجد داخل مدرج الجامعة أو في الشارع البنت و هي ترتدي -البدي- وبطنها عارية أمام الناس- فتسقط من يدها-عن عمد- كتاب أو قلم لكي تنحني إلى الأرض وتلتقطه من أجل أن يرتفع البدي عنها أو ينزل البنطلون قليلا لكي يظهر جسمها أمام الطلبة و الناس



وتجد الطلبة في المدرج يهمس بعضهم لبعض ويقول احدهم للآخر

-شايف- فلانة اناهردا لابسه أندروير لونه كذا

و البنت تعلم ذلك تمام العلم- وتبين لك أنها متضايقة من نظر الناس إليها

وفي داخلها شعور رهيب بالسعاده لأن الكل ينظر إليها

وكل ذلك بالطبع عقد نفسيه لا حل لها

ولقد وصانا الرسول صلي الله عليه وسلم خيرا بالنساء، لأنهم فعلا غلابة في تفكيرهم

وهم باستمرار في إحتياج إلى النصيحة و التوجيه،

ولأن المرأة نصف المجتمع

فنصف المجتمع حاليا مريض وفي العناية المركزة

والكل مشترك في هذه المسخرة

الرجل لم يعد رجل في بيته وترك بناته يفعلون مايريدون

والأم لم تخاف على بنتها بل وشجعتها على الفجور من أجل الزواج السريع

وكل بنت محترمة لم تقوم بالدور المناسب لنصيحة صديقتها للعدول عن هذا الوضع المؤسف

بل كل واحده منهن تركت صديقتها و قالت الحمد لله ان انا محترمة

فغالبا البنات نوعان

بنت ملتزمة وتسخر من البنت الغير ملتزمة على الرغم من انها صديقتها ولا تحاول تقديم النصيحة إليها

وبنت غير ملتزمة و تسخر من صديقتها الملتزمة وترى نفسها الأفضل لأن الناس في الشوارع معجبين بها هي ولا ينظرون للأخرى

لذلك فالحل صعب

وصعب جدا

لكنه ليس بالمستحيل

وإن كان هناك حل-

ما حو الحل من وجهة نظركم

صمت الرياااح
22-01-2006, 02:02 AM
ح ـسبنا الله ..ونعم الوكيل


يا أيها الفاضل

كيف نصلح ..هكذا قوم والعلة في أفكارهم ومعتقداتهم .. وما أملتهم عليهم شياطينهم وقرنائهم


لا تسأل عن الح ـل ولكن " لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"


كلماتك كانت قويه شامخة كعهدي بها أيها المح ـب من فلسطين :good :ss:

باركك الله وأنار دروبك بالخـير

كن بخير


اختك

صممت الريــــــــــــاح

المحب من فلسطين
25-01-2006, 12:29 AM
الاخت العزيزة / صمت الرياح
شكرا لمرورك الجميل
وردك المفيد
اختي العزيزة
البيت والعائلة والتربية السليمة اساس المجتمع
فلنبدا ببناء الاسرة السليمة لكي نصل الي مجتمع سليم
تمنياتي لك بالتوفيق
وشكري الجزيل لك علي تواصلك البناء

manal2
27-01-2006, 07:17 AM
اكثر من راااائع اخي المحب
مواضيعك جادة و هادفة و تمس قضايا اجتماعية تحتاج لاعادة نظر و طرح حلول سريييعة.
فكرتك وصلت .
و قد تجد لسؤالك ردودا تختلف باختلاف القراء
لكن........
يبقى نصف المجتمع في العناية المركزة الى اجل غير مسمى.
و اخاف ان يأتي يوم يطالب فيه الرجال بالمساواة مع المرأة في العري و ما يتبعه..............
جزاك الله خيرا.

المحب من فلسطين
28-01-2006, 10:09 PM
الاخت الكريمة / منال 12
اشكر لك مرورك الكريم
وردك الجميل
مرور مشرف
يزيد الموضوع زخما
تمنياتي لكي بالتوفيق
وعافانا الله واياكي شر البلية

المحب من فلسطين
11-02-2006, 10:27 PM
حجارة طرية

أنا أكره الليل، وهذا يشمل ليلة رأس السنة ....
يذهب أصدقائي إلى سهرات صاخبة، ولا يبقى في المدينة سواي: وحدي، تماما كما كنت البارحة، أو يوم الثلاثاء الماضي، أو ذلك اليوم المميز الذي شربنا فيه ماء.

ما الذي اشعر به الآن؟؟
الكثير من الضجر، والإحباط، مع مكعب ماجي لإضفاء نكهة ودسم على طبخة ظلت على النار طوال أربعين سنة ولم تنضج بعد، كأنك تغلي حجارة – حتى الحجارة تصبح طرية ومستساغة في هذه الحالة.

أسمع صوتا في الخارج: ربما يكون الهواء شخصيا، أو أنه القط المناوب في هذه الليلة، أو شيطان ثمل يتخبط، أو قاتل جوال، أو كارثة في وضعية تأهب قصوى ...

الهاتف لا يرن، وساعة الحائط توقفت – النبض يكاد، وأنا وحدي "عن جد"، وشمعتي مطفئة، والفجر لا يأتي بتاتا، ودمعة مستعصية.

ماذا أقول؟
على مضض – بشرفي على مضض: كل عام وانتم بخير

سالي**
09-04-2006, 10:01 PM
مواضيعك رائعه شكرا لك

المحب من فلسطين
12-04-2006, 07:50 PM
الاخت العزيزة سالي


اشكر لكي تواصلك

وتمنياتي لك بالتوفيق
كوني بالف خير وعلي تواصل

المحب من فلسطين
19-06-2006, 01:03 AM
رحلة إلى البحر


انتهينا من العام الدراسي والجو جميل وحار :
- خذنا يا يابا للبحر لنتمتع ونلعب ونمرح
- حاضر يابا سأصحبكم للبحر
استطحب الأب كأي أب في العالم أطفاله وزوجته الى البحر كي يقضوا يوماً ممتعا ، فالأب يحب أبناءه ويريد أن يرضيهم ويلعب معهم
هذا البحر المخيف بأمواجه كان حنوناً عليهم لم يأخذ منهم أحداً احتضنهتم أمواجه وداعبتهم
وفجأة خرجت عليهم من البحر على أيدي قذائف مزقتهم أشلاء
مات الأب والأم والطفل والعديد غيرهم
يابا يابا ياب أخذت الطفلة تصرخ وهي تعلم أنها لن تقولها بعد اليوم
هذا هو حال البراءة الفلسطينية المحرومة حتى من نزهة على شاطيء البحر


محرومة من الحرية
محرومة من حقها في الاستمتاع بأن تشعر بحنان الابوه
لا تحلم أيهاالطفل الفلسطيني
فهذا ليس من حقك


لأن غاصب أرضك لايريدك أن تكبر

لأنك عندما تكبر ويشتد عودك ستصبح فدائيا ('رهابيا) لذلك يتوجب قتلك قبل أن تكبر

manal2
19-06-2006, 02:14 AM
رائع كالعادة
قوى الله عزيمتكم اخي المحب من فلسطين.

افراح كثيرة
19-06-2006, 03:13 PM
جزاك الله خيرا
مواضيعك اكثر من رائعة
سلمت يداك

المحب من فلسطين
26-06-2006, 12:59 PM
رائع كالعادة
قوى الله عزيمتكم اخي المحب من فلسطين.


اشكرك اختي العزيزة منال علي تواصلك واهتمامك

دمتي بالف خير وعلي تواصل

المحب من فلسطين
26-06-2006, 01:00 PM
جزاك الله خيرا
مواضيعك اكثر من رائعة
سلمت يداك


اختي العزيزة افراح

الرائع هو تواصلك واهتمامك ادام الله عطائك
وتمنياتي لك بالتوفيق

شاهنده
26-06-2006, 01:44 PM
حكاياتك جميلة دو مغزى

نحن نتابع باهتمام اخى

بارك الله فيك.وفى كل ابناء فلسطين الحبيبة

المحب من فلسطين
26-06-2006, 02:14 PM
حكاياتك جميلة دو مغزى

نحن نتابع باهتمام اخى

بارك الله فيك.وفى كل ابناء فلسطين الحبيبة

اختي العزيزة شاهندا

حكايانا من الواقع المرير

اشكر لك تواصلك المميز
كوني بالف خير

شاهنده
26-06-2006, 02:31 PM
كن على يقين ان واقعكم هو واقنا ندعو الله دائما الفرج و النصر القريب

المحب من فلسطين
30-06-2006, 02:56 AM
http://www.palestine-info.info/arabic/temp_photo/qaza.jpg

بدون تعليق

المحب من فلسطين
30-06-2006, 03:28 AM
في مواجهة الحصار


هناك على عتبة باب دارها كانت تجلس بوجهها الوقور ذو التجاعيد الملتفة ...
وثوبها الفلاحي القديم ...
وتلك السبحة الطويلة التي استقرت بين أصابعها النحيفة ...
كانت تجلس لتراقب المارة في غدوهم وروحانهم ...
تنظر إليهم وكأنها تبحث بينهم عن أحد ما...
دارت عيناها الضيقتان في محجريهما...
أخذت تتمتم وهي ما تزال تمرر حبات السبحة بين أصابعها : كل تأخيره وفيها خيره ...
واصلة النظر إلى المارة فلم تشعر بحفيدها الذي اقترب منها إلا عندما تحدث أليها:
جدتي لقد تأخر أبى كثيرا واخوتي بالداخل ينتظرون ...
هزت رأسها وهي ما تزال تعتصر حبات المسبحة بين أصابعها ...
مسحت بيدها الأخرى على راس حفيدها ...
وتمتمت مرة أخرى : كل تأخيره وفيها خيره
ولكن يا جدتي هل تعتقدين بان تاخيرة أبي ستأتي بنتيجة ؟؟
توكل على الله
هل ستنتظرين هنا حتى يأتي ؟
نعم سأنتظر .
كما تشائين .
تظل جالسه في مكانها لتراقب الشارع مرة أخرى ...
تنظر إلى أرصفته ...
بيوته ....
شرفاته ..
. جدرانه ...
تفتش تلك الجدران بنظراتها الحادة ...
تستوقفها تلك الصور التي تآكلت أطرافها وانمحت بعض معالمها ....
دققت في تلك الصور طويلا ...
رجعت بذاكرتها قليلا إلى الوراء ...
رجعت إلى ذلك اليوم الذي استيقظت فيه مبكرا ....
جهزت هويتها وأيقظت ابنها الأكبر وتوجهت إلى حيث صناديق الاقتراع ...
تذكرت أنها في ذلك اليوم أصرت على السير إلى المركز
رغم إلحاح ابنها عليها بان تستقل إحدى السيارات وما أكثرها ...
ولكنها رفضت ...
تذكرت ذلك المشهد المهيب ...
تلك الرايات الملونة التي غطت الجدران والشوارع ....
وكل شئ ...
تذكرت أنها كانت تبتسم كلما وقع بصرها على تلك الراية بلونها المميز ...
آه كم أحبت هذا اللون منذ زمن ...
إنه الأخضر...
وأي لون عساه يضاهيه أو يماثله . ظلت تنظر إلى ما حولها
وخطواتها البطيئة تقترب بها من مقر الانتخابات تتعالى الأصوات ثم تسأل :
يا حاجه هل تكتبين؟
معي ابني
أكتبلك يا حاجه ؟
لا شكرا
تذكري القائمة رقم ( 11 ) يا حاجه
تذكرت أنها مالت على أذن ابنها في تلك اللحظات وهمست في تساؤل حماس رقم ( 6 ) صحيح؟
نعم يا أمي نعم
ينصرهم الله ويوفقهم
أنهت الاقتراع ...
وخرجت لتطالع نفس المناظر والوجوه ...
لم تستطع في تلك الليلة النوم إلا وذلك الراديو القديم إلى جوارها
حتى جاءت البشارة تزف اجمل الأخبار وتحمل إلا مسامعها ومسامع عشرات الآلاف
من المنتظرين تحمل إليهم فوز حماس ... نعم ... فوز حماس
توقعته خيرا .... توقعته كما توقعه الجميع
أفاقت من شرودها على صوت حفيدها الذي عاد يسألها مره أخرى
جدتي ألم يأت أبي بعد ؟
لا يا جدتي لم يأت
عادت تراقب الشارع مره أخرى ...
تراقب الأطفال والشباب الذين احتضنوا ما حصلوا عليه من خبز بين أيدهم
وكأنهم حصلوا على كأنهم عظيم ...
تمتمت : لا حول ولا قوة إلا بالله ... حسبنا الله ونعم الوكيل .... الله يبدل هذا الحال بأحسن حال
بدا القلق واضحا على وجهها المجعد ...
لقد تأخر ابنها حقا أتراه لم يحصل على الخبز ...
أولاده ينتظرون ...
والنهار قد انتصف تخشى أن ينفذ صبر ابنها ...
لم يستلم راتبه بعد ...
و الجوع كافر يا الله لقد تأخر كثيرا ...
دقائق تمر لتراه أمامها وقد حصل أخيرا على الخبز ...
أمي لماذا تجلسين هنا ؟
انتظرك لماذا تأخرت؟
باب المخبز ملئ بالطوابير وبالكاد حصلت على الخبز
عافاك الله

ساعدها ابنها على النهوض وسار بها إلى الداخل وفي نفسها كانت تردد عبارة واحده
.... عبارة سيطرت عليها


اللهم انصر الاسلام والمسلمين

نموت جوعا ولن نركع يا بني

هذة الكلمات كانت اخر ما قالتة الام لابنها

فرد عليها ابنها قائلا

لن نركع الا لله ولزرع قنبلة تدمر اعداء الله

المحب من فلسطين
05-07-2006, 10:22 PM
اه يا امة العرب

يا امة بدلت كرمها بالاجحاف

يا امة كانت سادة الامم
الي متى هذا الثبات

كدنا نقطع الامل

wafaa
07-07-2006, 10:33 PM
هلا بااخي المحب


لا تعتقد اننا لا نعيش معكم همكم ولحظات شجاعتكم ،بالعكس

والصهاينة شنواللي ماعملوه ؟؟؟


ولن يخطر ببالناانكم ستركعون


الامل بنا معك حق


بس الامل موجود بالله

المحب من فلسطين
07-07-2006, 11:18 PM
هلا بااخي المحب


لا تعتقد اننا لا نعيش معكم همكم ولحظات شجاعتكم ،بالعكس

والصهاينة شنواللي ماعملوه ؟؟؟


ولن يخطر ببالناانكم ستركعون


الامل بنا معك حق


بس الامل موجود بالله


الاخت العزيزة وفا

اشكر لك مورورك ووفائك

واتمنى لكي التوفيق

المحب من فلسطين
07-07-2006, 11:22 PM
http://www.omayya.com/pod.jpg

المحب من فلسطين
07-07-2006, 11:26 PM
http://www.omayya.com/new/prisoners/g1/10.jpg


http://www.omayya.com/new/prisoners/g1/6.jpg

http://www.omayya.com/new/prisoners/g1/30.jpg

wafaa
08-07-2006, 01:24 AM
اذا ارادشعبا يوما الحياة فلابد ان يستجيب القدر


ولابد لليل ان ينجلي وللقيد ان ينكسر

المحب من فلسطين
21-02-2007, 06:34 PM
http://www.omayya.com/new/prisoners/g1/10.jpg


http://www.omayya.com/new/prisoners/g1/6.jpg

http://www.omayya.com/new/prisoners/g1/30.jpg


للـــــــــرفـــــع

roghaye
12-03-2007, 11:54 AM
الف شكرررر