المساعد الشخصي الرقمي

إعلانات : طبيبي | طبيبي | طبيبي | طبيبي | مشاهدة النسخة كاملة : الحمل بالتوأم.... ارجو الرد لاني خايفه مره


ورده الجوري
24-11-2004, 04:29 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مساء الخير لكل رواد المنتدى
يسرني الانضمام معكم في هذا المنتدى الرائع لكن لاحظت عدم وجود مواضيع عن الحمل بالتوأم
انا حامل بالشهر الخامس بتوأم وخايفه من هذي التجربه مرررررررررررره
لاني حملت بدون منشطات ولااذكر احد في العائله حمل بتوأم الا باستخدام المنشطات
ممكن اعرف السبب يادكتور ؟؟ وياليت تكتب مواضيع عن التوائم فيها الشرح الكافي
لاني اعاني من غثيان دائم وخصوصا لما اصحى من النوم وألم بالظهر فظيع وحساسيه في الانف
وألم اسفل البطن ودوخه على طول ومغص وانا خايفه ان حملي مايستمر
ايش تنصحني يادكتور ؟؟ مع العلم ان هذا حملي الثاني وانا عمري 22 سنه
ولما كنت في الشهر الاول عملت سونار وماقالت لي الدكتوره ان الحمل توأم يعني التوأم يتكون بعد الشهر؟؟؟
ارجو منك يادكتور الرد السريع لاني خايفه مره
وارجو من كل مجربه الرد السريع

**نورا**
24-11-2004, 05:02 PM
أهلا بك غاليتي وردة الجوري..

يشرفني انضمامك لنا في ملتقى الحوامل..

الله يتمم لك حملك يا رب.. ولا تخافي حبيبتي...

أنا ما عندي تجربة طبعاً.. لكن أعتقد أن الحمل بتوأم طبيعي يكون أصعب من الحمل العادي..

الأعراض التي ذكرتيها ممكن تعاني منها اي حامل بطفل واحد.. فما بالك بتوأم !!

حالتك النفسية مهمة..

لا تشغلي بالك بتفسيرات لأمور طبيعية..

لكن لا تتهاوني في مراجعات الطبيب الدورية حتى تتطمني على صحتك وصحة أجنتك..

غاليتي..

بالنسبة لموضوعات عن التوائم.. معك حق.. لم يصدف من قبل أن شاركت معنا حام بتوأم..

ومع ذلك هناك موضوع عن الحمل بتوأم في الملتقى..

وبمناسبة انضمامك إلينا..

سأتولى كتابة مواضيع عن التوأم.. وسأبحث في هذا الموضوع من أجلك..

أتمنى ان تكوني بخير....

أختك.. نورا

ام لونة
24-11-2004, 05:23 PM
إن من أهم العوامل التي تساعد على الحمل بتوأم هو استعمال الأدوية والعقاقير المنشطة للمبايض ,خاصة في مجالات العقم التي يتم فيها استعمال هذه الأدوية لتحريض المبايض على إنتاج أكثر من بويضة في الدورة الواحدة ولتطور أساليب التخصيب , وهناك أيضا عامل الوراثة حيث ثبت أن الفتيات يتوارثن القدرة على ولادة تواءم من أمهاتهن , , كما أن سن المرأة له دور أيضا حيث يكثر في النساء ما بين 35 - 39 سنة وارتفاع مستوى التغذية.

ما أنواع التوائم؟

أن التوائم نوعان , نوع ينتج عن تلقيح بويضتين مختلفتين في الدورة الشهرية نفسها وينتج عنها طفلان مختلفان في الجينات الوراثية وقد يكونان من الجنس ذاته أو من جنسين مختلفين (مثلا بنت وولد) , أما النوع الثاني فهوه ينتج عن تلقيح بويضة واحدة ثم تنقسم هذه البويضة إلى قسمين لتكون طفلين , وهذان الطفلان يكونان إما ولدين أو بنتين ويحملان الصفات الوراثية نفسها.

ما المشاكل الصحية المتعلقة بحمل التوأم؟

أن المشاكل الصحية للأم والأجنة في حالة الحمل بتوأم أكثر من المشاكل التي تعاني منها الأم بالحمل العادي , تعاني الأم الحامل بتوأم من ازدياد في ضربات القلب وازدياد ضخ القلب , وتعاني أيضا من الدوالي وأورام القدمين والبواسير أكثر من الحامل بطفل واحد , كما تزيد حالات التقيؤ في الشهور الأولى من الحمل لدرجة تحتاج فيها الحامل لمراجعة الطبيب بصفة مستمرة لفقدها السوائل واحتياجاتها إلى مغذ لتعويض النقص في المواد الأساسية في الجسم لكثرة التقيؤ , ويعتبر فقر الدم أو الأنيميا من أهم المشاكل الصحية التي تواجه الحامل بتوأم حيث تتعرض إلى فقر الدم الناتج من نقص الحديد في جسمها لذا يعتبر تداول أقراص الحديد والفيتامينات من الأمور الأساسية للمرأة الحامل بتوأم.

كيف يتم تشخيص الحمل بتوأم؟

قبل سنوات كان تشخيص الحمل بتوأم من الأمور الصعبة للطبيب وكأن كثير من السيدات يكتشفن أنهن حوامل بطفلين أو أكثر فقط في حالة الولادة , وعندما يتم توليد الطفل الأول تكتشف أن هناك طفلا أخر مازال في الرحم , ولكن هذه الأيام ومع تقدم العلم وظهور جهاز السونار أصبح تشخيص التوأم من الأمور السهلة في مجال طب النساء والولادة , كما أن ازدياد حجم الرحم وكثرة التقيؤ في الشهور الأولى من الأمور التشخيصية الأولية للحمل بتوأم.

عناية مضاعفة

نلاحظ هنا ان الحوامل اللائي ينتظرن توأما بحاجة دائمة الى عناية مضاعفة بالمقارنة مع الحوامل الاخريات، فلكي تصل حامل التوأم الى نهاية المطاف بسلام عليها مضاعفة العناية بنفسها وتجنب التعب الذي يسيطر عليها من أبسط مجهود، كما ان الاطباء ينصحون باعطاء اجازة باعطائهم اجازة مبكرة عن العمل، اضافة الى تكثيف الاستشارات الطبية خاصة بعد انتهاء الثلث الثاني من فترة الحمل. والجدير بالذكر ان الحامل بتوأم تعد اكثر تعرضا الى مشاكل ارتفاع ضغط الدم ومخاطر الولادة المبكرة التي يزداد معدل حدوثها بنسبة ثمانية أضعاف عما هو الحال في الحمل المعتاد بسبب اتساع حجم الرحم. غير ان الولادة غالبا ما تحدث بطريقة طبيعية (60% من الحالات) الا اذا كان وضع أحد الجنينين لا يساعد على ذلك، الأمر الذي يدفع عادة الى اجراء عملية قيصرية.


من الواضح ان ولادة التوأم مدعاة لفرح كبير مضاعف، ومنذ الساعات الأولى بعد ولادتهما ينام الطفلان ويعيشان سويا ويلحظان ويحسان بنفس الاحاسيس. لِمَ لا وقد كانا يستشعران درجة الرنين نفسها التي ينقلها الى مسامعهما السائل السلوي يوم كانا في رحم أمهما، ومع تقدمهما في النمو بعد ولادتهما تزداد أواصر الالفة بينهما ولقد أثبتت التجارب ذلك بعد دراسة سلوك التوائم في رحم الأم، يقول البروفيسور ديروم المتخصص في دراسة سلوك التوائم: «ان فترة حمل هذا النوع من الاجنة وقربهما الجسدي من بعضهما يظل من الاسرار العميقة التي تحتاج الى المزيد من المعرفة والتوضيح. ذلك ان الاشتراك بنفس الفضاء الرحمي لا يمكن ان يمر دون تأثير لاحق على علاقة التوأم، كما ان ضيق الرحم لابد وان يخلق لديهما دافعا للمزاحمة، الأمر الذي يعني احتلال أحدهما مكانا أكبر من أخيه ما يفسر السبب الكامل وراء كبر حجم أحدهما نسبة الى الآخر».

كيف تتم ولادة التوأم؟

أن ولادة التوأم يجب أن تتم دائما في مستشفى مجهزة بكل الوسائل والأجهزة الكفيلة بإنقاذ الأم والجنين خلال أي عارض صحي مفاجئ , أن تقريبا 70% من التوائم يكون الطفل الأول متقدما في الحوض برأسه و40% من التوائم يولدون عن طريق الرأس وليست المقعدة وفي حالات خاصة جدا يحتاج الأمر إلي إجراء عملية قيصرية قبل الدخول في الولادة , وذلك إما لاستلقاء الجنين الأول بالعرض أو لوجود المشيمة في الجزء السفلي من الرحم أو لوجود أكثر من جنين (3 أجنة أو أكثر) أو لأسباب أخرى تؤثر على سهولة ولادة الجنين بصورة طبيعية.

**نورا**
26-11-2004, 09:40 PM
تسلم يديك أم لونة على هذه المعلومات القيمة..
ما تقصرين حبيبتي..

ام لونة
26-11-2004, 10:04 PM
انا بالخدمة عيوني نورا